"حوار دبي" يستعرض أهمية دمج الابتكار المستدام في نماذج أعمال الشركات

  • "حوار دبي" يستعرض أهمية دمج الابتكار المستدام في نماذج أعمال الشركات
  • "حوار دبي" يستعرض أهمية دمج الابتكار المستدام في نماذج أعمال الشركات

دبي في 4 نوفمبر / وام / نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي ممثلة بمركز أخلاقيات الأعمال التابع لها اليوم في فندق حبتور بالاس دبي مؤتمر "حوار دبي 2019" حول كيفية دمج الابتكار المستدام في نماذج أعمال الشركات وذلك بمشاركة شريحة واسعة من المعنيين والمهتمين بالمسؤولية الاجتماعية في الدولة.

وناقشت دورة هذا العام من المؤتمر أفضل الممارسات في دمج الابتكار المستدام في نماذج أعمال الشركات وكيفية جعل الابتكار المستدام أولوية استراتيجية وكيفية إنشاء نظام للابتكار المستدام بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للمشاركين من القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية لمناقشة وطرح أفكار جديدة وأفضل الممارسات حول أسس تطوير ابتكارات مستدامة وناجحة.

ويعتبر حوار دبي أكبر مؤتمرٍ للاستدامة في إمارة دبي جامعاً مشاركين من مختلف الصناعات والقطاعات للعمل معاً لإيجاد رؤية موحدة للاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في دولة الإمارات ويتميز بكونه منصة مثالية لكافة المعنيين والمهتمين لمناقشة كل المواضيع والاستراتيجيات والمبادرات التي يحتاجها مجتمع الأعمال في الإمارات للوصول إلى اقتصادٍ مستدامٍ ومسؤول في الدولة.

كما تهدف الغرفة من خلال تنظيم هذا الحوار إلى جلب أفضل الأفكار الإبداعية في مجال المسؤولية الاجتماعية إلى المنطقة وتسهيل الحوار والنقاشات بين الأكاديميين والممارسين وقادة الأعمال حول المسؤولية الاجتماعية والاستدامة بالإضافة إلى إبراز أهمية الممارسات المستدامة لمجتمع الأعمال العالمي.

وفي كلمته الافتتاحية للمؤتمر أشار سعادة حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إلى أن مؤتمر "حوار دبي" يوفر منصة مثالية لقادة الأعمال وأصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص لمناقشة قضايا ومبادرات واستراتيجيات أساسية تتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لجعل التنمية المستدامة واقعاً ملموساً مؤكداً كذلك على أهمية دورة هذا العام من المؤتمر، ونوه بأن الابتكار المستدام يعد جزءاً ضرورياً من الاقتصاد الحديث والمزدهر ويجب أن يكون أحد الأولويات الرئيسية لجميع الشركات والأعمال في المنطقة.

ولفت مدير غرفة دبي إلى أن التغيرات العصرية في نظم العمل التي تمزج بين التقنيات الحديثة وزيادة الطلب على المنتجات المستدامة تدفع الشركات إلى جعل الاستدامة جزءاً أساسياً من استراتيجيات الشركات وأعمالهم داعياً الشركات إلى الاستثمار في المنتجات والعمليات المستدامة باعتبار ذلك يساهم في تحسين سمعتها وتعزيز آدائها وإعطائها دفعة تنافسية في مجتمع الأعمال.

وقال إن الاستدامة تعد ركيزة أساسية لرؤية دبي المستقبلية مؤكداً حرص غرفة دبي لدعم هذه الرؤية من خلال العمل والتعاون مع القطاع الخاص وجميع الجهات المعنية في الإمارة لغرس ثقافة الأعمال المسؤولة وتعزيز هذه الممارسات في مجتمع الأعمال.

وقال دانيال ريندير مدير الاستدامة في إكسبو 2020 دبي: حرصنا على أن تكون الاستدامة واحدة من الموضوعات الرئيسية الثلاثة لإكسبو 2020 دبي إذ يحتل الابتكار موقعا محوريا في كل ما نقوم به - تمامًا كما هو الحال بالنسبة لدبي والإمارات العربية المتحدة تحت قيادتنا الرشيدة.

وأضاف أن إكسبو 2020 دبي سوف يركز الكثير من الجهد في البحث عن وسائل جديدة أفضل للقيام بجميع أنواع الأشياء والممارسات بما في ذلك حماية كوكب الأرض، مشيرا إلى أن غالبية الأفراد في جميع أنحاء العالم تفهم الآن حقيقة واحدة مهمة للغاية وهي "إذا أردنا للبشرية أن تستمر فعلينا العمل سويًا – الآن، وإكسبو 2020 دبي فرصة فريدة للقيام بذلك".

وشملت قائمة المتحدثين في المؤتمر ميلودينا ستفينز بلاكريشينان بروفيسور إدارة الابتكار في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وإيما باربر المدير الإداري في "دبي غريد" وكريستين غريفز مدير الشؤون المؤسسية في "مارس دول مجلس التعاون الخليجي" حيث سلطوا الضوء على كيفية إقامة نظام للابتكار المستدام بالإضافة إلى كيفية دمج الابتكار المستدام في تصميم وتطوير المنتجات وفي سلسلة القيمة المضافة.

وتبرز أهمية الدور الذي يلعبه مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004 والذي يعتبر المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال وتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز مفهوم الخير في نشاطاتها وعملياتها التشغيلية.

يشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 2004 وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة .. ويضم المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية.

ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

وام/سالمة الشامسي/مصطفى بدر الدين