13.1 مليار درهم عائدات " طاقة " في 9 أشهر


أبوظبي في 7 نوفمبر / وام / سجلت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" عائدات بلغت 13.1 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري فيما بلغ إجمالي أرباح المجموعة 7 مليار درهم قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك وفقا للنتائج المالية الصادرة اليوم عن المجموعة.

وحافظت عائدات قطاع الطاقة والمياه على استقرارها عند 8.7 مليار درهم فيما سجل قطاع النفط والغاز 4.4 مليار درهم وبلغ معدل التوافر الفنّي العالمي 94.5٪ وارتفع الإنتاج اليومي في قطاع النفط والغاز بنسبة 1٪ ليصل إلى 123,322 برميل نفط مكافئ يومياً.

وتركزت الاستثمارات الرأسمالية للمجموعة التي تنفذ عملياتها في 11 دولة في قطاع الطاقة والمياه على أعمال الصيانة الدورية لأسطول محطات دولة الإمارات العربية المتحدة في حين تضمنت النفقات الرأسمالية للنفط والغاز تشغيل آبار جديدة لدى "طاقة أتروش" والقيام بأعمال إزالة المخانق لزيادة سعة الأحجام التي يمكن معالجتها في منشأة الإنتاج.

وارتفعت مساهمات حقل أتروش النفطي بشكل كبير في كل من الإيرادات والأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، بنسبة 95٪ و106٪ على التوالي لتصل إلى 357 مليون درهم و222 مليون درهم.

وحافظت سيولة "طاقة" على وضعها القوي مسجلة 11.2 مليار درهم كما في 30 سبتمبر 2019 ويتضمن ذلك 2.2 مليار درهم سيولة نقدية ومكافئ نقدي، و8.9 مليار درهم على شكل تسهيلات ائتمانية غير مستخدمة، ويعكس ذلك استرداد سندات "طاقة" بقيمة 500 مليون دولار في شهر سبتمبر بفائدة سنوية وعائد 6.250٪ وإعادة تمويلها لاحقاً في أوائل شهر أكتوبر من خلال سند جديد بنفس القيمة تستحق في 2049 بفائدة سنوية وعائد أقل قدره 4٪ حتى تاريخ الاستحقاق.

وواصلت المجموعة تقدمها في تقليص الديون، مسجلة انخفاض قدره 3 مليارات درهم على مدى الأشهر التسعة الماضية، ليصل إجمالي رصيد الدين في نهاية الفترة إلى 63.3 مليار درهم.

وقال سعيد مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة " طاقة " : " تواصل المجموعة تعزيز نتائجها المالية بأداء قوي ومستقر في الأعمال على نطاق قطاع الكهرباء والماء حيث واصلت المجموعة تقليص المزيد من الديون مع الحفاظ على قوة السيولة إذ يشكل إصدار سنداتنا لأجل 30 عاماً والطلب الكبير من قبل المستثمرين دليلاً دامغًا على استقرار أعمالنا بشكل عام " .

من جانبه قال سعيد حمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لـ"طاقة": "في الأشهر التسعة الأولى من العام، حققت شركة "طاقة" أداءً قويًا من قِبل أسطول محطاتنا في دولة الإمارات مما أدى إلى زيادة التوافر الفنّي وقدرتنا على تلبية متطلبات الطاقة والمياه وتم أيضًا تعزيز أعمالنا المتعلقة بالنفط والغاز من خلال زيادة الإنتاج في حقل أتروش في إقليم كردستان العراق، والتي بلغ 45,000 برميل من النفط يوميًا، بالإضافة إلى زيادة في الإيرادات من منشآت تخزين الغاز في هولندا".

- حمد -

وام/أحمد النعيمي/أحمد البوتلي