ردهة الإعلاميين في "الشارقة الدولي للكتاب" ملتقى يجمع الصحفيين من جميع أنحاء العالم


من / يعقوب العوضي ..

الشارقة في 8 نوفمبر / وام / تختتم النسخة الـ 38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام في مركز إكسبو الشارقة غدا السبت وسط إقبال منقطع النظير ونجاحات لم يسبق لها مثيل حيث لقي الحدث خلال فترة انعقاده تغطية إعلامية واسعة من عشرات وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي من مختلف أنحاء العالم وأصبح المعرض من خلال دوراته المتعاقبة لا يمثل فقط ملتقي للناشرين والمثقفين والكتاب والأدباء من جميع أنحاء العالم بل كذلك ملتقى لمئات الصحفيين والإعلاميين من ما يقارب 200 جنسية حول العالم يجتمعون ويلتقون في الردهة الإعلامية للمعرض ويوفرون تغطية إعلامية واسعة لكافة فعالياته.

وتوفر الردهة الإعلامية للمعرض كافة الإحتياجات للصحفيين والمراسلين سواء العرب أو الأجانب والتي تتيح لهم العمل في أجواء غاية في السهولة والراحة وتمكنهم من إجراء تغطياتهم الصحفية بكل يسر وسهولة من خلال توفير أجهزة الكمبيوتر والطابعات وأجهزة الفاكس وشاشات العرض التلفزيوني التي تنقل مباشرة جميع فعاليات المعرض وتلك التي تنقل تغطيات وسائل الإعلام للحدث .

وقالت خديجة الحمادي الموظفة في هيئة الشارقة للكتاب والمسؤولة عن ردهة الصحفيين إن إدارة المعرض تعير اهتماما بالغا بالشراكة مع كافة وسائل الإعلام ومراسليها نظرا لأهمية الدور الذي يقومون به في نقل فعالياته إلى كافة أنحاء العالم ولدورهم الفاعل في تعريف الجمهور بالفعاليات والنشاطات التي تعقد على هامش المعرض وتسهم في زيادة الاهتمام بالمعرفة والإقبال على الكتاب .

وأوضحت الحمادي أن ردهة الإعلاميين في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019 تعتبر الأحدث والأكثر تطورا من كافة الدورات الـ 37 السابقة، مشيرة إلى أن إدارة المعرض تسعى بكل جهد إلى توفير أفضل بيئة للإعلاميين ليكون عطاؤهم أكبر وأفضل.

وتقدمت الحمادي بالشكر الجزيل لجميع الصحفيين والإعلاميين الذي جاءوا من كافة أنحاء الكرة الأرضية وساهموا بشكل رائع في التعريف بمعرض الشارقة الدولي للكتاب على المستوي الدولي .

والتقت وكالة أنباء الامارات بعدد من الصحفيين و المراسلين الذين أكدوا أن المعرض شهدا تطورا كبيرا وتمكن من تقديم كل ما هو جديد ومتطور في عالم معارض الكتب مشيرين إلى أن ردهة الإعلاميين وفرت لهم كل الوسائل الفنية والتقنية عالية المستوى والتسهيلات التي تمكنهم من أداء مهتمهم الإعلامية بكل احترافية.

وثمن الصحفيون الجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الشارقة للكتاب في سبيل توفير كل متطلبات عملهم وتهيئة سبل الراحة لهم، وأعربوا عن سعادتهم واعتزازهم بالتواجد في دولة الامارات وفي إمارة الشارقة لتغطية هذا الحدث الهام على مستوى العالم .

وأعرب تامر شحاته الإعلامي و المخرج في الإذاعة المصرية عن تشرفه بوجوده في الدورة الـ 38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب مبديا انبهاره بما شاهده في المعرض من فعاليات ومشاركات ضخمة، وأكد على تميز الردهة الإعلامية للمعرض والمزودة بكافة الخدمات التي قد يحتاج إليها أي إعلامي جاء ليغطي فعاليات المعرض وخاصة مع سعي الإعلامي للحصول على أية معلومة قد يحتاجها لأداء عمله بشكل مميز .

وقال جمال عقل مراسل صحيفة الدستور الأردنية إن ردهة الإعلاميين أسهمت بشكل كبير من خلال الخدمات التي تقدمها للصحفيين في تميز تقاريرهم وتنوعها وتوزيعها على كافة نشاطات المعرض، وخص بالذكر سعي القائمين على الردهة تسهيل عمل الصحفيين في الالتقاء بضيوف المعرض الرسميين، مشيرا إلى أن الفعاليات والأنشطة الثقافية التي تقام على هامش المعرض بالعشرات تعكس حقيقة مستواه العالمي.

وأشاد حمدي فارق من صحيفة "ذا ميديل ايست أوبزرفر" الاقتصادية بالإقبال الكبير الذي يشهده معرض الشارقة الدولي للكتاب من كافة دور النشر العربية والعالمية، مؤكدا على تميز ردهة الإعلاميين بخدماتها الشاملة والتي لم يشهدها في معارض عديدة على مستوي العالم .

وقال إن ردهة الإعلاميين وفرت جميع احتياجات الصحفيين، واصفا توافر المعلومات الصحفية بأدق تفاصيلها والتي تزودها بهم هيئة الشارقة للكتاب داخل الردهة بأنها لفتة رائعة .

وأكد جمال جبريل من وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن تغطيته لفعاليات المعرض وتواجده في ردهة الإعلاميين شكل له فرصة نادرة لن تتكرر إلا في الدورة القادمة لمعرض الشارقة للكتاب لتبادل الآراء والأفكار والخبرات مع نظرائه من الصحفيين المتواجدين في ردهة الإعلاميين والذين يمثلون جميع قارات العالم.

وثمن جبريل جهود هيئة الشارقة للكتاب ودعمها اللامحدود والمتواصل للاعلاميين الذين حضروا لتغطية فعاليات الدورة الـ 38 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب.

وام/يعقوب العوضي/مصطفى بدر الدين