دائرة النقل تنجز مشروع توسعة قناة ياس المائية قبيل انطلاق سباقات الفورمولا 1


أبوظبي في 12 نوفمبر / وام / أعلنت دائرة النقل عن الانتهاء من مشروع توسعة وتعميق قناة ياس المائية في أبوظبي والذي تضمن أعمال جرف الترسبات لتأمين عبور سالم لليخوت الفاخرة المتوجهة إلى مرسى ياس، حيث تم تعميق مدخل القناة إلى 6 أمتار وتوسعة عرضها من 130 متراً إلى 260 متراً، الأمر الذي يرتقي بأمن وسلامة الإبحار في هذا الممر المائي المهم، ويعزز حماية البيئة البحرية ويحافظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع من مرتادي البحر في إمارة أبوظبي.

يأتي ذلك في إطار السعي المتواصل لتطوير البنية التحتية في القطاع البحري الترفيهي وتنفيذ المشروعات التي تدعم جهود إمارة أبوظبي لتعزيز مكانتها على خريطة السياحة العالمية.

وتمكنت دائرة النقل من إنجاز هذا المشروع قبل الموعد المحدد، حرصاً منها على تسهيل حركة الملاحة البحرية وتعزيز التنقل المائي الآمن في القناة قبيل انطلاق سباقات جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1، الذي يُقام سنوياً في حلبة مرسى ياس بالعاصمة الإماراتية، ويُعد واحدا من أبرز الفعاليات الرياضية حول العالم، ويجذب عددا كبيرا من عشاق سباقات الفورمولا – 1، ومحبي هذه الرياضة.

وأشار الكابتن سيف المهيري المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري في دائرة النقل إلى أن الدائرة حرصت على تنفيذ مشروع التوسعة في أقصر فترة ممكنة ووفقا لأرقى المعايير والمواصفات العالمية في هذا المجال، وذلك دعماً منها للفعاليات السياحية العالمية التي تُقام على أرض الإمارة، مؤكداً أن توسعة قناة ياس المائية يعزز أمن وسلامة التنقل البحري في القناة ويزيد من جاذبية جزيرة ياس السياحية ويدعم صناعة الترفيه البحري في الإمارة والأنشطة المصاحبة من قبل السكان والسائحين .. كما يأتي هذا المشروع في وقت يزداد فيه الاهتمام بالأنشطة البحرية والإقبال على اقتناء القوارب الترفيهية واليخوت في إمارة أبوظبي مع تحولها إلى وجهة رائدة للأنشطة البحرية الجذابة نظرا لما تتمتع به من جزر خلابة وشواطئ طبيعية ومنتجعات شاطئية رائعة.

ويبلغ طول الجزء المصان من قناة ياس المائية 14 كم وبعرض 130 متراً وبعمق 6 أمتار على الأقل، وبات بمقدورها بعد عملية التوسعة استيعاب اليخوت الضخمة التي يصل طولها إلى 180 متراً.

ومن المتوقع أن تستقطب قناة ياس المائية خلال فترة سباقات الفورمولا 1، أكثر من 400 من اليخوت الفاخرة التي تمكن مستخدميها من متابعة هذا الحدث العالمي .. ومن شأن مشروع التوسعة أن يترك آثاراً إيجابية كبيرة على القطاع البحري الترفيهي في جزيرة ياس.

يذكر أن جزيرة ياس تُعد ركيزة أساسية من ركائز القطاع السياحي في إمارة أبوظبي، حيث تحتضن بالإضافة إلى سباقات الفورمولا 1، مجموعة من المعالم السياحية والترفيهية بطابعها العالمي والتي من بينها مدينة فيراري الترفيهية، ومدينة وارنر بروذرز الترفيهية، فضلا عن حديقة للألعاب المائية، ومركز ضخم للتسوق وملعب للجولف وعدد من المرافق الترفيهية الأخرى ومجموعة من الفنادق الفاخرة.

وام/خاتون النويس/مصطفى بدر الدين