"برزة التسامح" تناقش قيم التسامح واثرها على الفرد والمجتمع

  • "برزة التسامح" تناقش قيم التسامح واثرها على الفرد والمجتمع
  • "برزة التسامح" تناقش قيم التسامح واثرها على الفرد والمجتمع
  • "برزة التسامح" تناقش قيم التسامح واثرها على الفرد والمجتمع
  • "برزة التسامح" تناقش قيم التسامح واثرها على الفرد والمجتمع

أبوظبي في 13 نوفمبر / وام / استضافت مجالس المشرف بأبوظبي ومنازف بالعين وفى مدينة زايد بمنطقة الظفرة "برزة التسامح " التي نظمتها شرطة ابوظبي بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي العهد" ضمن فعاليات الإحتفال باليوم الدولي للتسامح 2019 وذلك تحت عنوان "مبادئ وقيم التسامح واثرها على الفرد والمجتمع ".

شهد مجلس المشرف معالي اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي بحضور معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع وسعادة اللواءمكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي ومديرو قطاعات شرطة أبوظبي .

وناقش المشاركون قيم التسامح ودور دعم القيادة الحكيمة في ترسيخ وتعزيز أسسها وتسمية العام 2019 عاماً للتسامح لغرس المحبّة في نفوس أبناء المجتمع .

وتحدث خلال المجلس الإعلامي الذى اداره حسين العامري الدكتور خليفة جمعة المطوع رئيس قسم المكتبة والترجمة والنشر بدار زايد للثقافة الإسلامية مستعرضا منظومة قيم التسامح وانعكاسها في الفرد والجماعة وقوانين الدولة منذ التأسيس موضحاً أنها تضمنت أربع مواد أساسية من جملة قوانين ومواد دستوريةعن قيم التسامح مشيراً إلى أن الدولة تحتضن على أرضها أكثر من 200 جنسية يعيشون بكرامة ويسهمون بصورة ايجابية واستعرض مكونات وقيم التسامح وأهميتها في تحسين قدرة الفرد على ضبط نفسه وتدريبها على التفكير باعتدال وطريقة سليمة تحفزه ليكون إيجابياً والاهتمام بتنمية الذات حيث ان سلوك الفرد الإيجابي ينعكس على المجتمع وتطوره.

كما استعرضت برزة التسامح في مجلس منازف بمنطقة العين، مبادئ وقيم التسامح وأثرها على الفرد والمجتمع في محاضرة أدارها الإعلامي سالم الجحوشي وتحدث فيها سعادة الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري تطرق خلالها إلى نهج مؤسس الدولة المغفور له - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - في التسامح والتعايش المجتمعي الإماراتي الأصيل.

حضر الجلسة العميد محمد سعيد الكعبي مديرإدارة الإختيار والتعيين والعقيد محمد حمدان المنظري نائب مدير مديرية شرطة منطقة العين للشؤون الإدارية والعمليات بشرطة أبوظبي وعدد من الضباط .

وتطرق المحاضرإلى اهتمام القائد المؤسس بوضع نهج التسامح وترسيخه في مجتمعنا حتى أصبحت دولة الإمارات معلما من المعالم العالمية في تعزيز قيم التسامح بين مختلف الجنسيات .

وتضمنت برزة التسامح التي عقدت بمجلس مدينة زايد بمنطقة الظفرة وأدارها الإعلامي عبدالله بن دفنا محاضرة توعوية حول " مبادئ وقيم التسامح وأثرها على الفرد والمجتمع " .

وتحدث سعادة سعيد رصاص المنصوري عن مفهوم التسامح الإماراتي لافتاً إلى أنها صفة كريمة في مجتمعنا وخص بها المولى عز وجل البشر وجعل بينهم مودة ورحمة في تعاملاتهم مع بعضهم البعض لتترك أثرها في حياتهم وسلوكهم اليومي.

وأثنى على اهتمام القيادة الرشيدة بقيم التسامح واعطائها أهمية عظيمة من خلال تسمية عام 2019م في دولة الإمارات بعام التسامح.

وام/عوض المختار/إسلامة الحسين