"بيكر هيوز" تفتتح منشأة جديدة لخدمات رؤوس الآبار في أبوظبي


أبوظبي في 13 نوفمبر/ وام / أعلنت شركة "بيكر هيوز" اليوم افتتاح منشأتها الجديدة لخدمات رؤوس الآبار في أبوظبي عبر شراكة مع شريكها المحلي "الغيث للتوريدات وخدمات حقول النفط".

وتقدم المنشأة، الممتدة على مساحة 1200 متر مربع معدات خدمات صيانة وتصليح رؤوس الآبار بسرعة أكبر للعملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وعموم منطقة الشرق الأوسط.

ومن المتوقع بدء تشغيلها بالكامل خلال الشهر المقبل.. مع إمكانية توسيع نطاق العمليات التشغيلية مستقبلا، بما يشمل تخزين المواد الكيميائية، ومصنع الإسمنت، والسوائل السلكية وأنظمة الضخ، بالإضافة إلى مختبر للحلول الرقمية.

وقال أحمد مصباح، نائب الرئيس لمعدات حقول النفط لدى "بيكر هيوز" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: " يعكس افتتاح المنشأة الجديدة في أبوظبي عمق التزامنا بإثراء القيمة المحلية المضافة من خلال عملياتنا بالتزامن مع تطوير الإمكانات المحلية.. وفي ضوء التوسع المستمر لحضورنا في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، تأتي هذه الخطوة لتدعم تركيزنا على تقديم أحدث المعدات والخدمات لعملائنا، ومساعدتهم في تحقيق مستويات أعلى من الإنتاجية والكفاءة التشغيلية".

بدوره قال عاطف عريقات، المدير التنفيذي لشركة "الغيث للتوريدات وخدمات حقول النفط"، والموزع المحلي لمعدات "بيكر هيوز" في أبوظبي: "يتيح لنا التعاون مع بيكر هيوز في منشأتها الجديدة في أبوظبي تقديم خدمات أفضل لعملائنا و المساهمة في بناء سلسلة توريد محلية متكاملة في القطاع.. وإلى جانب دورها في تغطية المتطلبات المتعلقة بمعدات رؤوس الآبار ستضمن المنشأة استجابة أسرع لاحتياجات الصيانة ما يمكن العملاء من تعزيز استمرارية العمليات التشغيلية..ونحن على ثقة بأن المنشأة ستساهم في تعزيز القيمة المحلية المضافة، وهو ما ينسجم مع الأهداف التي نتشارك بها مع بيكر هيوز على هذا الصعيد".

ويعد هذا الاستثمار امتدادا للحضور الراسخ الذي تتمتع به "بيكر هيوز" في دولة الإمارات منذ أكثر من 40 عاما.. ويعمل لدى الشركة حاليا أكثر من 1000 موظف في الدولة بمختلف منشآتها التي تشمل أربعة مواقع لورش العمل والتصنيع تغطي خطوط الأسلاك والأنابيب المرنة وأنظمة الحفر وضخ الضغط والصمامات والروافع الاصطناعية وتقنيات القياس والتحكم.

وبالإضافة إلى ذلك، لدى "بيكر هيوز" مركزان للتدريب في دولة الإمارات العربية المتحدة، يقدمان خدماتهما إلى الموظفين والعملاء من أنحاء العالم.

وام/أحمد النعيمي/عاصم الخولي