هيئة البيئة في أبوظبي تطلق الدفعة الثانية من الأسماك المعرضة للاستغلال المفرط


أبوظبي في 26 نوفمبر/ وام / اطلقت هيئة البيئة في أبوظبي بالتعاون مع مكتب وزيرة الدولة للأمن الغذائي الدفعة الثانية من الأسماك - المهمة اقتصاديا والمعرضة للاستغلال المفرط - في مياه الإمارة والتي تم إنتاجها في مركز تربية الأحياء المائية والدراسات البحرية بجزيرة أبو الأبيض ومزارع الإمارات للأسماك.

وتم خلال هذه المرحلة إطلاق ما يقارب من 1000 سمكة من أنواع الهامور والصافي والشعري والقابط المعرضة للاستنزاف المفرط وفقا لدراسات الهيئة وذلك في مواقع مختارة بمنطقة الظفرة بالقرب من جزيرة أبو الأبيض ومحمية مروح البحرية للمحيط الحيوي.

وتأتي هذه الدفعة من الأسماك في إطار برنامج الهيئة الذي يعد الأول من نوعه لإعادة تأهيل المخزون السمكي ضمن جهود الدولة في تنمية الثروة السمكية لسد النقص في المخزون السمكي الطبيعي والمحافظة عليه والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

كما يأتي هذا البرنامج ضمن مبادرة "التسامح مع الطبيعة" التي أطلقتها الهيئة بالتزامن مع عام التسامح.. ويتكامل البرنامج في طرحه مع أهداف الإستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي تعزز مبدأ الاستدامة في جميع مراحل انتاج واستهلاك الأغذية ومنها الأسماك بحيث يتم التركيز على استزراع الأسماك المستدام الذي يعزز من برامج إعادة تأهيل المخزون السمكي.

يشار إلى أن الموارد السمكية في دولة الإمارات العربية المتحدة تتعرض لضغوط شديدة نتيجة للإقبال المتزايد على المنتجات السمكية والزيادة المطردة في عدد السكان وتطور وسائل الصيد والصيد الجائر والتلوث وتغير المناخ.

واستشعارا من حكومة إمارة أبوظبي لكل هذه العوامل ومن أجل المحافظة على استدامة الموارد السمكية فقد وضعت الهيئة برنامجا يهدف إلى تنمية الثروة السمكية بغرض سد النقص في المخزون السمكي الطبيعي والمحافظة عليه مع المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

وقال أحمد الهاشمي المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بهيئة البيئة .. " يأتي برنامج إعادة تأهيل المخزون السمكي استجابة للدراسات التي أجرتها الهيئة والجهات المعنية الأخرى في الدولة مؤخرا والتي أشارت إلى تعرض أنواع الأسماك القاعية مثل الهامور والشعري والفرش - التي تشكل الجزء الأكبر من محصول الصيد - إلى استغلال مفرط بمستويات تفوق مستوى الصيد المستدام بحوالي خمسة أضعاف حيث يبلغ حجم المخزون لتلك الأنواع 7% 12% و13% فقط على التوالي مما يعني أن أكثر من 85% من حجم مخزون تلك الأنواع تعرض إلى الاستنزاف المفرط وفقا للمستويات القياسية في المنطقة.

وأهاب الهاشمي بالصيادين الإبلاغ عن اصطياد أي من هذه الأسماك المزودة بعلامات تعريفية عبر التواصل مع مركز اتصال حكومة أبوظبي "800555" لإعطاء معلومات عن هذه الأسماك بما فيها الرقم الذي تحمله ونوعها وحجمها وموقع صيدها، الأمر الذي سيساعد الباحثين في الهيئة على تقييم ومراقبة تحركات الأسماك ودراستها.

وام/هدى رجب/عبدالناصر منعم