مطار أبوظبي الجديد يرسي معياراً رائداً للمطارات على مدار الـ 20 عاماً المقبلة

  • press conf on auh airport exchange .-3 (large).jpg
  • مطار أبوظبي الجديد يرسي معياراً رائداً للمطارات على مدار الـ 20 عاماً المقبلة
  • 1200 وفد عالمي و75 شركة و120 متحدثاً يشاركون فى معرض ومؤتمر تبادل المطارات بأبوظبي

أبوظبي في 26 نوفمبر/ وام / يرسي مجمع المطار الجديد في أبوظبي معياراً جديداً لجميع مطارات العالم على مدار الأعوام العشرين المقبلة.

أكد ذلك عدد من كبار التنفيذيين في "مطارات أبوظبي" خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم على هامش "معرض ومؤتمر تبادل المطارات 2019" الذي ينظمه المجلس الدولي للمطارات في مركز أبوظبي الوطني للمعارض .

و خلال المؤتمر الصحفي استعرض كل من برايان تومبسون الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي ، وسليمان السكسك الرئيس التنفيذي للبرامج ، وأحمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي للعمليات بالإنابة أحدث المستجدات في مجمع المطار الجديد الذي يمتد على مساحة قدرها/ 742 /ألف متر مربع، وسيقدم مجموعة من أفضل المرافق وخدمات التجزئة على مستوى العالم، وبهذا تضمن مطارات أبوظبي ترسيخ مكانة المطار كوجهة جذابة لجميع شركات الطيران وكبوابة مثلى لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات .

ولدى استكماله سيضم المطار العالمي الجديد/ 154 /منصة لإجراءات السفر ومطاعم ومقاهٍ على مساحة/ 12150 /متر مربع، ومساحة قدرها/ 27500 /متر مربع مخصصة لصالات المسافرين.. ويمكن للمسافرين على متن رحلات الترانزيت عبر أبوظبي تمضية وقتهم بالتسوق في متاجر التجزئة الراقية التي تنتشر على مساحة / 15860 /متر مربع، أو الاسترخاء في فندق مسافري الترانزيت الذي يضم نحو/ 200 /غرفة.

وقال برايان تومبسون: نسعى إلى إضفاء الدفء واللمسة البشرية على تجربة السفر التي يغلب عليها الطابع الآلي وغير الشخصي، لنقدم للمسافرين أول انطباع حقيقي عن حسن الضيافة التي تشتهر بها دولة الإمارات العربية المتحدة، ليس فقط كمحور للسفر بل كوجهة جذابة تزخر بالكثير من التجارب المتميزة، وهنا يأتي دور مجمع المطار الجديد الذي سيكون بالتأكيد مفخرة لجميع أبناء هذا البلد المعطاء، وصرحاً عمرانياً يمثل عربون ترحيب تقدمه أبوظبي لزوارها.

من جهته قال أحمد جمعة الشامسي ان مطارات أبوظبي تستلهم التراث العريق الذي تتمتع به الإمارة ودولة الإمارات العربية المتحدة لتشييد هذه المنشأة العصرية المتطورة، وبالتالي ابتكار تجربة إماراتية فريدة تتجسد في هذا الصرح المعماري المذهل والأيقونة الرائدة للعاصمة أبوظبي حيث تم استيحاء تصميم مجمع المطار الجديد من جمال وتناسق الكثبان الرملية في البيئة الصحراوية المذهلة لإمارة أبوظبي.

وبدوره، نوه سليمان السكسك إلى دور استخدام المواد المعاد تدويرها وتوريد المواد من مصادر محلية في الحد من البصمة الكربونية لمجمع المطار الجديد، حيث سيسهم تصميمه في تقليص استهلاك المياه بمقدار النصف مقارنة بالمباني المماثلة، ومنحت "دائرة البلديات والنقل" في أبوظبي بالفعل تصميم مجمع المطار "درجة ثلاث لآلئ" ضمن نظام تصنيف المباني "استدامة"، كما أن المجمع يعتبر أكبر مبنى منفرد يتم تقييمه من قبل "استدامة" والأعلى تصنيفاً في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتأكيداً على أن مجمع المطار يجسد مفهوم السفر الذكي بالصورة الأمثل، قال السكسك ان تجربة المسافرين الإيجابية تاتي في صميم عمليات تشييد المجمع، إذ يجري دمج الإجراءات السلسلة في كل خطوة يقطعها المسافرون بفضل المقاييس الحيوية والأتمتة، وتقنيات الهواتف المتحركة لمساعدتنا على التعاون مع الجهات الأمنية المعنية لإضفاء المزيد من الراحة والسلاسة على رحلة المسافرين.

وفي ضوء التوقعات بنمو أعداد المسافرين بمقدار الضعف خلال الأعوام العشرين المقبلة، تتمتع إمارة أبوظبي بموقع مثالي يربط بين المناطق الأعلى كثافة سكانية في أوروبا وأفريقيا والهند والصين، ويتيح تلبية احتياجات الطبقات المتوسطة المتنامية والطموحة في المناطق الثلاث الأخيرة، وسيلعب مجمع المطار جديداً دوراً محورياً في تلبية الاحتياجات المستقبلية لمواكبة النمو وتوفير الطاقة الاستيعابية.

 

وام/ريم الهاجري/عماد العلي