"مصدر" توقع اتفاقية مع " صندوق المصالح الوطنية " لتطوير مشاريع طاقة شمسية بأرمينيا

  • "مصدر" توقع اتفاقية مع " صندوق المصالح الوطنية " لتطوير مشاريع طاقة شمسية بأرمينيا
  • "مصدر" توقع اتفاقية مع " صندوق المصالح الوطنية " لتطوير مشاريع طاقة شمسية بأرمينيا

أبوظبي في 30 نوفمبر / وام / وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة اتفاقية رسمية مع صندوق المصالح الوطنية في أرمينيا لتطوير مشاريع طاقة شمسية بقدرة إجمالية تبلغ 400 ميجاواط في البلاد وبقيمة استثمارية تتراوح بين 300 و320 مليون دولار أمريكي.

و شهد فخامة أرمين سركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا و معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة و معالي خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي للمجموعة العضو المنتدب في شركة مبادلة للاستثمار توقيع " اتفاقية تطوير مشتركة " في هذا الشأن من قبل كل من محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر" إحدى شركات "مبادلة للاستثمار" وديفيد بابازيان الرئيس التنفيذي لصندوق المصالح الوطنية في أرمينيا وهي شركة استثمار أجنبي مباشر مملوكة للدولة على اتفاقية تطوير مشتركة وذلك خلال حفل خاص أقيم اليوم في أبوظبي.

يأتي توقيع اتفاقية في أعقاب إبرام مذكرة تفاهم خلال شهر يوليو الماضي بين "مصدر" وصندوق المصالح الوطنية في أرمينيا بهدف إنشاء وتطوير وبناء وتشغيل وصيانة محطات للطاقة المتجددة والتي تشمل مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية الثابتة والعائمة ومشاريع طاقة الرياح.

وسيكون المشروع الأول المخطط له في إطار هذا الاتفاق هو عبارة عن محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في نطاق المرافق الخدمية بقدرة إنتاجية تصل إلى 200 ميجاواط سيجري تنفيذها غرب أرمينيا وسيتم استخدام أحدث تقنيات الألواح الشمسية ذات الوجهين لإنتاج الكهرباء عبر أشعة الشمس المباشرة والمنعكسة.

وتطمح أرمينيا إلى توليد أكثر من 30 في المائة من احتياجاتها من الطاقة عبر مصادر متجددة بحلول عام 2025 وإنتاج ما يصل إلى 1000 ميجاواط من الطاقة الشمسية.

وتنتج أرمينيا حالياً قرابة 2800 ميجاواط من الطاقة الكهربائية المركبة موزعة بالتساوي بين الطاقة النووية والطاقة الكهرومائية والتوليد الحراري من الغاز الطبيعي المستورد.

وتشير التقديرات إلى إمكانية توليد حوالي 1720 كيلو واط ساعي من الطاقة الشمسية لكل متر مربع في أرمينيا مقارنة بـ 1000 كيلوواط ساعي لكل متر مربع كمعدل متوسط لتوليد الكهرباء في بقية أنحاء القارة الأوروبية.. وتتمتع البلاد بوجود أكثر من 200 نهر وبحيرة ملائمة لإقامة مشاريع في مجال الطاقة الشمسية العائمة.

و أكد محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ "مصدر" أهمية الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم مع صندوق المصالح الوطنية في أرمينيا بحضور فخامة الرئيس أرمين سركيسيان والإدارة العليا في شركة مبادلة مشددا على أن هذه الخطوة تعكس التزام "مصدر" بالمساهمة في تحقيق أهداف أرمينيا في مجال الطاقة المتجددة.

وقال : " تتمتع أرمينيا باقتصاد سريع النمو وبيئة منفتحة وداعمة للاستثمار وهو ما مكننا من المضي قدماً في شراكتنا مع صندوق المصالح الوطنية في أرمينيا".

وأضاف : " بصفتها شركة عالمية رائدة في مجال الطاقة المتجددة تنشط في أكثر من 25 دولة و لديها مشاريع عدة في منطقة آسيا الوسطى فإن "مصدر" تتمتع بخبرة واسعة في تطوير مشاريع مجدية من الناحية التجارية في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتحويل النفايات إلى طاقة والتطوير العمراني المستدام ويمثل هذا الاتفاق محطة مهمة لتبادل التجارب والخبرات مع شركائنا في أرمينيا التي تزخر بإمكانات كبيرة يمكن استغلالها بشكل فعال في مجالي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح".

و تضم أرمينيا حالياً محطات طاقة شمسية كهروضوئية صغيرة ومتوسطة الحجم قيد التشغيل بقدرة إجمالية تبلغ 50 ميجاواط ومشاريع طاقة شمسية أخرى قيد الإنشاء بقدرة تصل إلى 250 ميجاواط بالإضافة إلى خطط لبناء مشاريع أخرى بقدرة إجمالية تصل إلى 700 ميجاواط.

من جهته أشاد ديفيد بابازيان الرئيس التنفيذي لصندوق المصالح الوطنية في أرمينيا بالاتفاقية التي تم توقيعها مع "مصدر" والتي تعكس التزام الطرفين بتنفيذ مشاريع طاقة متجددة في أرمينيا.

وقال : " عملنا كفريق واحد خلال الأشهر القليلة الماضية ويسرني الإعلان عن أننا أرسلنا إلى حكومة أرمينيا عرضاً تنافسياً يحدد التفاصيل المتعلقة بمشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 400 ميجاواط التي ننوي تنفيذها بالتعاون مع مصدر".

وبصفتها عضوا في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" التي تتخذ من مدينة مصدر في أبوظبي مقراً لها منذ عام 2010 تطمح أرمينيا إلى توليد أكثر من ربع احتياجاتها من الطاقة عبر مصادر متجددة والحد من انبعاث 633 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون بين عامي 2015 و2050.

كان فخامة أرمين سركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا قد قام بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات في يناير الماضي ألقى خلالها كلمة رئيسية ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019.

ومن المقرر أن يلقي فخامة الرئيس الأرميني كلمة ضمن منتدى شباب من أجل الاستدامة الذي يقام في إطار فعاليات اسبوع أبوظبي للاستدامة 2020 المنعقد في الفترة من 11 إلى 18 يناير المقبل.

وام/أحمد جمال/عاصم الخولي