"منتدى أدنوك للاستثمار 2019" يسلط الضوء على فرص الشراكات والاستثمارات المشتركة

  • "منتدى أدنوك للاستثمار 2019" يسلط الضوء على فرص الشراكات والاستثمارات المشتركة
  • "منتدى أدنوك للاستثمار 2019" يسلط الضوء على فرص الشراكات والاستثمارات المشتركة

أبوظبي في 30 نوفمبر / وام / استضافت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، الدورة الثانية من "منتدى أدنوك للاستثمار" في أبوظبي، بمشاركة أكثر من 200 من أعضاء مجتمع المال والاستثمار العالمي، وذلك لإطلاعهم على النقلة النوعية التي تشهدها الشركة، وخططها لتوفير قيمة إضافية، وتنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي، إضافة إلى فرص إبرام شراكات نوعية واستثمارات مشتركة جديدة تشمل مختلف مجالات وجوانب أعمالها.

وقام أعضاء الإدارة العليا في "أدنوك" بتقديم لمحة عن الأصول عالمية المستوى للمجموعة ونطاق عملياتها في مختلف مجالات وجوانب قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، بالإضافة إلى مشاريعها الاستراتيجية في مجالات التجارة والتداول.

وتعرف المشاركون في المنتدى على الوضع المالي القوي للشركة وعمليات الإدارة المالية والحوكمة المؤسسية ..وسلط المنتدى كذلك الضوء على سجل "أدنوك" الحافل بالشراكات والاستثمارات المشتركة الناجحة، على مدى أكثر من 45 عاماً، والذي تدعمه الموارد الهيدروكربونية الغنية، والأصول عالمية المستوى، والمرونة والقدرة على التكيف مع المتغيرات التي يشهدها القطاع.

وأظهرت العروض التوضيحية، دور أدنوك الحيوي كمحرك رئيس للفرص والحلول المبتكرة والخلاقة لجذب الاستثمارات الأجنبية، والمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي في دولة الإمارات وأبوظبي، حيث تعرف المشاركون في المنتدى على التقدم في تنفيذ استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي، بالإضافة إلى استراتيجيتها الجديدة الشاملة للغاز، التي تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز وإمكانية التحول إلى مصدّرٍ له، كما تم تزويدهم بتفاصيل أكثر عن استراتيجية الشركة للتسويق والتوريد والتجارة من خلال التركيز على النهج الاستباقي في ثلاثة مجالات هي التصدير والتخزين والتجارة، حيث كانت أدنوك قد أطلقت في وقت سابق من هذا العام وحدتين تجاريتين هما أدنوك التجارية المختصة بتجارة النفط الخام، وأدنوك للتجارة العالمية، وهي مشروع مشترك مع "إيني" و"أو إم في" يركز بشكل أساسي على تجارة منتجات "أدنوك للتكرير".

 وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها: "تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة بتعزيز نمو الاقتصاد المحلي، تركز أدنوك على استقطاب الاستثمارات الاستراتيجية الأجنبية المباشرة وتهيئة البيئة الملائمة لها. ومن هذا المنطلق، يقوم منتدى "أدنوك" الثاني للاستثمار، بدور محوري في إطلاع مجتمع المال والاستثمار العالمي، على الرؤية الطموحة للشركة واستراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي في مختلف مجالات وجوانب قطاع الطاقة، وتأمين وصول منتجاتها لأسواق جديدة، والدور الأساسي الذي تلعبه الشراكات النوعية في تحقيق هذه الأهداف".

وأضاف: "أدنوك مستمرة في جهودها لإبرام شراكات مجدية وبعيدة المدى مع شركاء قادرين على تقديم قيمة إضافية للاستثمار والنمو المشترك ..وعلى مدى العامين الماضيين، قمنا بتطوير مجموعة كبيرة من الفرص الجاذبة والمبتكرة للشراكات النوعية والاستثمارات المشتركة، والتي تغطي كلاً من الأسهم والتمويل بما في ذلك فرصاً في محفظة مشاريعنا المتعلقة بالبنية التحتية وشركات الخدمات إضافة إلى أعمالنا التشغيلية الرئيسية. ويعكس المنتدى حرصنا على التواصل مع فئات جديدة من الشركاء والمستثمرين العالميين لبحث وتطوير أفكار جديدة والاستثمار معنا لتحقيق المزيد من القيمة".

وبدوره أكد معالي أحمد بن علي محمد الصايغ، وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، الذي حضر المنتدى،  جاذبية دولة الإمارات وأبوظبي كوجهة عالمية للاستثمار والدور الرئيسي الذي يلعبه سوق أبوظبي العالمي كمُمكّن للاستثمار في أبوظبي والإمارات ككل.

وألقى توني بلير، الرئيس التنفيذي لمعهد التغيير العالمي ورئيس الوزراء البريطاني السابق، كلمة رئيسية حول الاتجاهات الكلية في قطاع الطاقة وكيفية تشكيلها لملامح شركات الطاقة في المستقبل، كما أشاد في كلمته باستراتيجية أدنوك 2030 ونهجها الجرئ، الذي يهدف لمواكبة متغيرات وتطورات قطاع الطاقة، بما يضمن استمرار المرونة والقدرة على التكيف والتركيز على استخدام التكنولوجيا الحديثة والمعرفة للاستفادة من مختلف الفرص المتاحة في الأسواق، منوهاً إلى اعتماد "أدنوك" نهجاً جديداً لتوسيع نطاق شراكاتها الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة، إلى جانب تحسين الإدارة الاستباقية لمحفظة الأصول ورأس المال.

وفي إطار استراتيجيتها الجديدة لتحقيق القيمة ودعم استراتيجية 2030، قامت أدنوك بطرح مناطق جديدة لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز، من خلال مزايدة تنافسية لاستقطاب شركاء استراتيجيين جدد للمشاركة في مناطق الامتياز ..كما أنجزت عدداً من المعاملات المالية، وفرص الاستثمار المبتكرة، التي شهدت طلباً واهتماماً كبيراً من شركات استثمار عالمية رائدة.

ودخلت أدنوك أسواق المال العالمية لأول مرة، بإصدار سندات بقيمة 3 مليارات دولار لأصول شركة "خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام" /أدكوب/، وأنجزت أول طرح عام أولي لإحدى شركاتها التابعة، من خلال الإدراج الناجح لأسهم "أدنوك للتوزيع" في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

كما استكملت أدنوك من خلال "بلاك روك" و"كي كي آر" وصندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي وصندوق الثروة السيادية السنغافوري، أحد أكبر الاستثمارات في البنية التحتية من نوعها، مما ساهم بصب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 5 مليارات دولار في اقتصاد أبوظبي والإمارات.

وتعكس هذه الخطوات نشاط "أدنوك" في تسريع تنفيذ استراتيجيتها الجديدة لخلق القيمة إضافة إلى جاذبيتها للمستثمرين.

كما استعرضت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" مجموعة متنوعة من الفرص الجديدة للمستثمرين والشركاء المحتملين للاستثمار معها، ومشاركتها في النمو المستقبلي في مختلف مجالات وجوانب الأعمال، بدءاً من الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وصولاً إلى التكرير والبتروكيماويات.

وام/أحمد النعيمي/رضا عبدالنور