"التخييم والمغامرات" يجتذب آلاف الزائرين

  • "التخييم والمغامرات" يجتذب آلاف الزائرين
  • "التخييم والمغامرات" يجتذب آلاف الزائرين
  • "التخييم والمغامرات" يجتذب آلاف الزائرين

الشارقة في الأول من ديسمبر / وام / نجحت النسخة الأولى من معرض التخييم والمغامرات الذي اختتمت فعالياته مساء أمس في استقطاب الآلاف من الزوار ومشاركة واسعة من كبرى الشركات العالمية والمحلية تنافست على عرض أهم وأحدث منتجات التخييم ورحلات البر والبحر.

و الحدث يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة و نظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة في أرض المعارض بإكسبو الذيد.

و أبدى أصحاب الشركات العارضة رضاهم الكبير عن المعرض.. مشيرين إلى أنهم حققوا مبيعات فاقت التوقعات كما أتاح الفرصة لهم للتعرف عن قرب على وجهات نظر الزوار والتجار ومعرفة ما تحتاجه أسواق التخييم والمغامرات في الدولة والمنطقة بشكل عام مؤكدين مشاركتهم في الدورات المقبلة للمعرض.

وأعرب سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة عن سعادته بنجاح النسخة الأولى من معرض التخييم والمغامرات الأمر الذي تجلى في الإقبال الكبير من الزوار والعارضين على حد سواء من خلال توفير أحدث منتجات التخييم والرحلات البرية والبحرية ومعدات الصيد تحت سقف واحد إلى جانب إتاحة أقوى العروض للزوار والتجار وبأفضل الأسعار المنافسة.

وأشار المدفع إلى الدور الذي لعبه المعرض في تشجيع الصناعات المحلية من خلال توفير عدد من المنصات للمنتجات المصنعة محليا التي قدمت بدائل عن المنتجات التي كانت تستورد من الخارج .

وأكد المدفع حرص المركز وبدعم من الغرفة الشارقة على تنظيم المعارض والفعاليات المتميزة في المنطقة الوسطى والشرقية في إمارة الشارقة بشكل دائم للمساهمة في جذب العديد من الشركات العالمية والمحلية ورجال الأعمال العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية للاستثمار في المنطقة ..

متوجها بالشكر لكافة الجهات الراعية للحدث ومثنيا على التعاون الكبير من قبل الجهات الحكومية في مدينة الذيد التي ساهمت في إخراجه بأبهى صورة.

وتميز الحدث على مدار 5 أيام بعرض المنتجات التقليدية والتراثية التي حاكت تراث الإمارات بطريقة عصرية كالخيم وبيوت الشعر بالإضافة إلى عرض لمجسمات السفن الخشبية المصنوعة يدويا فيما قدم نادي الشارقة للصقارة مجموعة من المعدات الحديثة التي ساعدت الزوار المهتمين بتربية الصقور كما عرض مركز مليحة للآثار في الشارقة مجموعة من الصخور من العصر الطباشيري التي تعود لـ 66 مليون سنة بهدف تعريف الزوار بتاريخ منطقة مليحة وآثارها.

بتل

وام/بتول كشواني/زكريا محيي الدين