إجراءات احترازية في الفلبين قبيل وصول إعصار "كاموري"


مانيلا في أول ديسمبر/وام/ أجلت السلطات الفلبينية أكثر من 62 ألف شخص من منازلهم في شرق البلاد، قبيل وصول متوقع لإعصار "كاموري".

وقال ـ "المجلس الاقليمي للحد من مخاطر الكوارث وإدارتها"، إنه تم نقل نحو 58 ألف شخص من بلدة ماليناو بإقليم ألباي، وسط البلاد، على بعد 330 كيلومترا جنوب مانيلا، إلى مراكز إجلاء ومأوى.

وفي بلدة جينوباتان، صدرت تعليمات إجلاء لـ 4500 شخص من منازلهم الموجودة على سفوح جبل مايون البركاني، بشكل استباقي، وسط مخاطر من حدوث فيضانات وانهيارات أرضية وتدفقات طينية.

ومن المتوقع أن يصل كاموري /المعروف محليا باسم تيسوي/، إلى اليابسة في الجزء الشرقي من منطقة بيكول، حيث تقع ألباي، مساء غد الاثنين أو في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، بحسب مكتب الأرصاد الجوية.

وأضاف مكتب الارصاد الجوية أن الإعصار تصاحبه رياح تصل سرعتها القصوى إلى 140 كيلومترا في الساعة، وزوابع تصل سرعتها إلى 170 كيلومترا في الساعة، أثناء توجهه غربا بسرعة 20 كيلومترا في الساعة. وفي إطار متصل، قالت قوات خفر السواحل الفلبينية اليوم إن هناك 2156 راكبا،على الأقل، تقطعت بهم السبل في الموانئ الرئيسية بأنحاء منطقة "بيكول"، بسبب الإعصار.

و تم تعليق العمليات البحرية في الموانئ الصغيرة والكبيرة، بعدما حذر مكتب الأرصاد الجوية من احتمال هبوب عاصفة، في ستة أقاليم في بيكول.

خلا

وام/زكريا محيي الدين