الإمارات تشارك في اجتماعات وكلاء وزراء مالية و"محافظي بنوك" مجموعة العشرين بالرياض


الرياض في 8 ديسمبر/ وام / ترأس سعادة يونس حاجي الخوري وكيل زارة المالية وفد الدولة المشارك في أعمال الاجتماع الأول لوكلاء وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين الذي عقد على مدار يومي 6 و7 من شهر ديسمبر الجاري بالرياض في المملكة العربية السعودية.

ويعد هذا الاجتماع الثاني الذي تستضيفه الرياض بعد اجتماع "الشيربا" وذلك ضمن 124 اجتماعا لمجموعة العشرين خلال رئاسة السعودية للمجموعة في عام 2020.

وضم وفد الدولة كلا من سعادة سعيد راشد اليتيم وكيل الوزارة المساعد لشؤون الموارد والميزانية وماجد علي عمران مستشار وزارة المالية وخليفة الفهيم مدير السياسات النقدية بالمصرف المركزي ونهيان الظاهري ممثل عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وأكد سعادة يونس حاجي الخوري أهمية كل من القمة واللقاء إذ يشكلان فرصة للدول الرئيسة في النظام المالي الدولي لمناقشة القضايا الاقتصادية الدولية الرئيسة والتنسيق الدولي لتحقيق النمو المستدام للاقتصاد العالمي، فضلا عن إمكانية الاجتماع مع أبرز القيادات العالمية لبحث فرص توسيع مجالات التعاون البناء.

وقال سعادته " تمثل القمة حدثا دوليا هاما وفرصة لمشاركة الخبرات والتجارب التي تزخر بها الإمارات في مختلف القضايا الدولية وفي مقدمتها إنجازت الدولة على صعيد تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي اعتمدتها الأمم المتحدة والتعاون مع أبرز الاقتصادات العالمية لإيجاد حلول لمعالجة التحديات الرئيسية التي يواجهها العالم اليوم وفي مقدمتها البنية المالية الدولية وإصلاح القطاع المالي ومستقبل العمل والاستثمار في البنية التحتية".

وتأتي مشاركة دولة الامارات العربية المتحدة في اجتماعات مجموعة العشرين لعام 2020 تلبية للدعوة الكريمة التي تلقتها من المملكة العربية السعودية التي تترأس مجموعة العشرين إلى نهاية نوفمبر من العام 2020 وصولا إلى انعقاد قمة القادة بالرياض يومي 21 - 22 نوفمبر 2020 مرتكزة خلال رئاستها لمجموعة العشرين على هدف عام يتمثل في اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع.

ويتضمن هذا الهدف ثلاثة محاور رئيسة وهي محور تمكين الإنسان من خلال تهيئة الظروف التي تمكن جميع الأفراد وبخاصة النساء والشباب من العيش والعمل والازدهار ومحور الحفاظ على كوكب الأرض عبر تعزيز الجهود التعاونية فيما يتعلق بالأمن الغذائي والمائي والمناخ والطاقة والبيئة وأخيرا محور تشكيل آفاق جديدة واعتماد استراتيجيات جريئة وطويلة المدى لتبادل منافع الابتكار والتقدم التكنولوجي.

ويشارك في الاجتماع وكلاء وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة السبع "كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة" إضافة إلى الأرجنتين وأستراليا والبرازيل والصين والهند وإندونيسيا وكوريا والمكسيك وروسيا والسعودية وجنوب أفريقيا وتركيا كما يشارك وكيل وزير المالية في دولة رئاسة الاتحاد الأوروبي ورئيس البنك المركزي الأوروبي "ECB" إضافة إلى وكلاء وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في بعض البلدان المدعوة وممثلي المنظمات الدولية بما في ذلك صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

يذكر أن مجموعة دول العشرين تعد منتدى عالميا يضم في عضويته قادة دول عالمية تمثل أهم الاقتصاديات المتقدمة والناشئة والمؤثرة على الصعيد العالمي لمناقشة العديد من القضايا والتحديات المتصلة بالاقتصاد العالمي حيث تشارك دول المنتدى مجتمعة بحوالي 80 بالمائة من إجمالي الناتج العالمي وتستحوذ على حوالي 80 بالمائة من حركة التجارة العالمية كما يشكل سكانها ثلثي سكان العالم.

وام/مبارك خميس/عبدالناصر منعم