"محمد بن راشد للمعرفة" تطلق الدورة ال7 لمبادرة "بالعربي" احتفاء باللغة العربية

  • "محمد بن راشد للمعرفة" تطلق الدورة ال7  لمبادرة "بالعربي" احتفاء باللغة العربية
  • "محمد بن راشد للمعرفة" تطلق الدورة ال7  لمبادرة "بالعربي" احتفاء باللغة العربية
  • "محمد بن راشد للمعرفة" تطلق الدورة ال7  لمبادرة "بالعربي" احتفاء باللغة العربية

دبي في 10 ديسمبر /وام/ أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مبادرة "بالعربي" في دورتها السابعة لعام 2019 والتي تسعى من خلالها إلى تعزيز مكانة اللغة العربية بين لغات العالم وحث الجمهور على استخدامها في مختلف قنوات التواصل اليومية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته المؤسسة في برج راشد بدبي اليوم بحضور كل من سعادة جمال بن حويرب المدير التنفيذي للمؤسسة وكل من سعادة اللواء ركن طيار عبد الله الهاشمي الوكيل المساعد للخدمات المساندة بوزارة الدفاع وعمر محمد الشامسي مدير تنفيذي الاتصال المؤسسي لاتصالات.

وقال سعادة ابن حويرب خلال كلمته في المؤتمر أن مبادرة "بالعربي" منذ انطلاقها عام 2014 جاءت بهدف تحفيز الأجيال الحالية على دعم وتقدير اللغة العربية التي لم تعرف أي لغة مثلها هذه الديمومة والاستمرارية وهذا هو سر تميزها فلم تتأثر أو تذوب في لغاتٍ أخرى مع تعاقب الأزمنة وتقدم الثقافات على بعضها البعض بل بقيت متمسكة بأسلوبها المتفرد وجمالياتها الرائعة التي خطت روائع وانجازات العلوم والفنون والأدب".

وأضاف سعادته أنه منذ عدة سنوات بدأت مبادرة "بالعربي" بفكرة بسيطة لشباب طموح وواعد واليوم وبعد مرور أكثر من ست سنوات على انطلاقها حظيت باهتمام مختلف فئات المجتمع ومن كافة دول العالم ممن جمعهم حب لغة الضاد والسعي إلى المحافظة عليها فتفاعلوا بشكل سنوي مع فعاليات وأنشطة المبادرة التي انتشرت في دول العالم ليصل عددهم إلى الملايين من مختلف الأجناس والأعراق".

وأكد أن المبادرة في عامها السابع تواكب في أجندتها الحافلة بالفعاليات المبتكرة توجهات وأهداف مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في تعزيز استخدام اللغة العربية بحياتنا اليومية وجعلها لغة التواصل الأولى بين الجميع وعلى مختلف القنوات.

وتتضمن قائمة الفعاليات هذا العام مجموعة كبيرة من الأنشطة التفاعلية والمسابقات التي ستتوزع على 9 دول بما فيها دولة الإمارات ولمدة أسبوع كامل ابتداء من 14 وحتى 18 ديسمبر الجاري التاريخ الذي يحتفل فيه العالم باليوم العالمي للغة العربية .

كما تتضمن الفعاليات تخصيص 7 منصات في المراكز التجارية في الفترة من 13 إلى 20 ديسمبر لإقامة نشاطات ومسابقات تفاعلية مع الجمهور حول اللغة العربية وتقديم جوائز لأفضل المشاركين تفاعلاً مع وسم بالعربي.

وتضم هذه المراكز كلا من: ياس مول في أبوظبي العين مول في مدينة العين وفي دبي كل من مول الإمارات ودبي فستيفال سيتي ومردف سيتي سنتر. إلى جانب صحارى سنتر في الشارقة وسيتي سنتر عجمان وسيتي سنتر الفجيرة والحمرا مول في رأس الخيمة.

كما سيتم توزيع الشاشات الذكية على المنصات مع توفير برنامج مبسط يسمح للزائر بنشر صورته عبر حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي.

وبالتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي تشهد كل من المغرب ولاتيفيا والكويت والصين وكوريا الجنوبية والأردن وسنغافورة والبحرين مشاركة فعالة لسفارات الدولة فيها بفعاليات مبادرة بالعربي من خلال مجموعة كبيرة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة.

ومن جهة أخرى تضم قائمة الفعاليات مبادرة "فصحاء العرب" وهو برنامج إذاعي يبث يوميا بدءا من 15 ديسمبر الجاري عبر شبكة ومحطات "صوت العرب" في الإذاعة المصرية يعرِّف في كل حلقة بواحد من فصحاء العرب مع شرح مبسط لكلمة وردت في نصٍّ نثريٍّ أو شعريٍّ لتوضيح مكامن الفصاحة فيها. إلى جانب تنظيم "الحلقات النقاشية على تويتر" والتي ستناقش عدة موضوعات شائقة.

كذلك تشمل الفعاليات برنامج "الرايح" على إذاعة الأولى وهو برنامج إذاعي اجتماعي موجّه للأسرة بموضوعاته "الاجتماعية والتربوية والصحية" ومن خلال فقرات البرنامج يتم تسليط الضوء على محور من محاور اللغة العربية ويهدف البرنامج إلى ترسيخ العادات والقيم الإماراتية الأصيلة.

وتتضمن اجندة المبادرة مجموعة من المسابقات للجمهور منها "مسابقة بالعربي" وهي مسابقة يومية يتمُّ عبرها طرح أسئلة لمتابعي حسابات بالعربي على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف إثراء معلوماتهم اللغوية وتمنح جائزة لكل فائز يوميا ولأول مرة هذا العام سيتم طرح "مسابقة أفضل فكرة لمبادرة بالعربي" والتي تسعى لتشجيع الجمهور على تقديم أفكار مبدعة ومتجددة لتطوير المبادرة ونشرها على نطاق أوسع وسيتم الإعلان عن الفكرة الفائزة على منصات التواصل الاجتماعي إلى جانب تطبيقها وتكريم صاحبها.

إضافة إلى مبادرة "سفراء بالعربي" التي تستهدف الطلبة المبتعثين خارج الدولة وتهدف إلى تنمية المهارات الإبداعية لدى الطالب باللغة العربية وتعزيز قيمة التفاعل الإيجابي عن طريق الأنشطة والفعاليات المقامة ومشاركتهم على قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وام/منيرة السميطي/إسلامة الحسين