الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 10:39:59 م

جامعة الإمارات تحتفي بتخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات الطلابية

  • جامعة الإمارات تحتفي بتخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات الطلابية
  • جامعة الإمارات تحتفي بتخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات الطلابية
  • جامعة الإمارات تحتفي بتخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات الطلابية
  • جامعة الإمارات تحتفي بتخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات الطلابية
  • جامعة الإمارات تحتفي بتخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات الطلابية

العين في 10 ديسمبر / وام / احتفلت " جامعة الإمارات العربية المتحدة " اليوم بتخريج الدفعة الأولى من " برنامج القيادات الطلابية " الذي أطلقته مطلع العام الجاري وشملت 56 خريجا و خريجة حصل منهم 16 طالب وطالبة على شهادات ذهبية و40 على شهادات فضية.

حضر حفل التخريج معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة ومعالي سعيد أحمد غباش الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة و معالي الفريق ضاحي خلفان بن تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي وعدد كبير من القيادات بالجامعة والطلبة.

شارك الخريجون ضمن البرنامج في ندوات وأنشطة تفاعلية ركزت على تطوير الصفات المؤهلة لأن يكون الشخص قائدًا ناجحًا قادرا على تحقيق التغيير الاجتماعي الإيجابي الذي يعد مشروعا لتنمية المهارات القيادية لطلبة الجامعة وخريجيها عن طريق عقد الحلقات الدراسية لتطوير المهارات القيادية لهم ضمن بيئة تفاعلية، باعتباره فرصة للالتقاء وتبادل الخبرات والتجارب مع نخبة من القياديين من داخل وخارج الدولة.

من جهته أشاد معالي سعيد غباش ببرنامج القيادات الطلابية بالجامعة الذي قال إنه يكتسب أهمية استراتيجية بمجال استشراف المستقبل خاصة أن العالم ينطلق اليوم بخطى متسارعة .. و أصبحت ريادة المستقبل ركيزة أساسية لمواكبة التطورات التي تشهدها المجتمعات والعمل على تنشئة جيل متميز ومبدع بالشكل الأمثل من أجل بناء اقتصادات متكاملة قائمة على المعرفة وتعزيز الأثر الايجابي للشباب الذين هم قادة المستقبل.

وقال : " إننا في جامعة الإمارات نركز من خلال رؤيتنا واستراتيجيتنا على الطلبة شباب المستقبل الذين هم محور العملية التعليمية مع العمل على توفير الدعم بأنواعه كافة وتوفير بيئة جاذبة لجعل الجيل الجديد على دراية بالواقع و تطوراته وأن يكونوا مبتكرين للمستقبل وأصحاب ريادة وفق نظام تعليمي متطور يعزز فرص الإبداع، والابتكار والريادة.

من جانبها أعربت عهود الرومي عن فخرها بأنها من خريجي جامعة الامارات التي أسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه و الذي كان على ثقة بأن خريجي الجامعة سيكونون اللبنة التي تساعد على بناء دولة أساسها جيل متعلم قادر على التحدي لتحقيق الإنجازات والتقدم في المجالات كافة".

وقدمت الوزيرة ثلاثة دروس للخريجين تعلمتها من خلال دراستها في الجامعة وحياتها العملية الأول أن العمل الدؤوب و الاحلام يصنعان الفرص و الدرس الثاني التعلم المستمر لأن الدولة تحتاج أصحاب المهارات المتعددة التي لايمكن اكتسابها إلا من خلال التعلم المستمر و الدرس الثالث الشغف فالإنسان لابد أن يكون شغوفا مهتما بعمله ليصبح متميزا.

وأكد ضاحي خلفان أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كان محفزاً وراعياً للإبداع واستطاع بحكمته وحنكته إنجاح المسيرة الاتحادية.

ونوه في المحاضرة التي ألقاها أمام طلبة الجامعة إلى عناصر قيام الدولة التي استند عليها الشيخ زايد قبل الاتحاد و التي مكنته من تأسيس الدولة القوية لافتاً إلى دور زايد في تعزيز وترسيخ الهوية الوطنية في نفوس أبناء الدولة والمبادئ التي ارتكز عليها هي الأرض والمصير واللغة والدين والحضارة والتاريخ والثقافة.

وتطرقت الطالبة فاطمة الاحبابي في كلمة الخريجين إلى ما تحقق طوال عام من مخرجاته من خلال حلقات و ورش عمل ومحاضرات استهدفت تطوير مهارات القيادة لدى الطلبة في بيئة تفاعلية.. وأعربت عن شكرها لدعم القيادة الرشيدة لأبناء الإمارات .

وام/محمد العامري/عاصم الخولي