القمة العالمية لطاقة المستقبل تعزز مشاريع الطاقة المتجددة في مجلس التعاون الخليجي


أبوظبي في 15 يناير / وام / يساهم كل من معرض ومنتدى الطاقة ومعرض ومنتدى الطاقة الشمسية اللذين ينعقدان بين 13 و16 يناير الجاري على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل، في تعزيز سوق الطاقة المتجددة بدول مجلس التعاون الخليجي، التي نمت بمقدار تسعة أضعاف ليصل حجمها إلى 11 مليار دولار بين العامين 2008 و 2016 وفقا للوكالة الدولية للطاقة المتجددة " آيرينا".

وقال غرانت توختن، مدير فعاليات المجموعة في القمة العالمية لطاقة المستقبل، إن معرض ومنتدى الطاقة ومعرض ومنتدى الطاقة الشمسية يشهدان "عرض أحدث الابتكارات ومشاركة صفوة الخبراء والمختصين الذين يتناولون التحديات والفرص في موضوعات رئيسة شتّى مثل استقرار الشبكات الكهربائية والطاقة النظيفة والتقنيات الناشئة، وذلك بدافع من واقع ريادة دول مجلس التعاون الخليجي في مجال الطاقة المتجددة".

وأضاف : لدينا تمثيل جيد للغاية من أصحاب المصلحة الرئيسين المعنيين بالطاقة المتجددة على امتداد سلسلة القيمة، من الجهات الحكومية صاحبة المشاريع إلى الاستشاريين والممولين والمطوّرين وحتى الباحثين والمهندسين وموردي التقنيات الحديثة، ممن يُحسنون استغلال الفرص المتاحة لتبادل المعرفة واستكشاف الابتكارات وممارسة الأعمال التجارية في أكبر حدث لطاقة المستقبل والاستدامة في الشرق الأوسط.

ويأتي في طليعة الجهات العارضة والمتحدثين الخبراء المشاركين في القمة العالمية لطاقة المستقبل دائرة الطاقة أبوظبي ومؤسسة أبوظبي للطاقة والجهات التابعة لها من شركة مياه وكهرباء الإمارات وشركة أبوظبي للتوزيع وشركة أبوظبي للنقل والتحكّم، و"مصدر"، وجميعها تعرض أحدث مشاريعها وابتكاراتها، وذلك في ضوء الحرص على الارتقاء بمبادرات الطاقة المتجدّدة التي تقودها حكومة أبوظبي وتسعى للوصول بها إلى مستوى عالمي.

وتشمل قائمة الجهات العارضة في معرض ومنتدى الطاقة الشمسية مجموعة من مطوري حلول الطاقة الشمسية مثل "كونستركشنز إندستريليز دي لا مديتراني" و"إي دي إف" و"إنجي جروب" و"ماروبني" و"سكاي باور" و"تالري إنرجيا"، وشركات مختصة بالشبكات الذكية بينها "هواوي" و"إنجتيم" و"فرونيس" و"صن غرو"، في حين تضمّ قائمة الشركات المقدّمة لحلول تتبع الطاقة الشمسية "نكست تراكر" و"بيا سولار" و"سولتك"، ومصنعين للألواح الشمسية "لونغي سولار تكنولوجي".

وتشمَل الجلسات التي تنعقد تحت مظلة منتدى الطاقة استعراض رؤىً وأفكارٍ لمسؤولين تنفيذيين كبار من قادة القطاعين العام والخاص على الصعيدين الإقليمي والعالمي، مثل المؤسسة الوطنية النووية الصينية، ومجلس أعمال الطاقة النظيفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، وشركة "جي إي باور ديجيتال"، والبنك الياباني للتعاون الدولي، ومصدر للطاقة النظيفة، و"ترانسكو".

وتحدث في المنتديات كل من سعادة محمد بن جرش الفلاسي وكيل دائرة الطاقة أبوظبي، الذي ألقى كلمة رئيسة، فضلاً عن تسليط مزيد من الضوء على أكبر مركز تحكّم مركزي لتخزين الطاقة بالبطاريات في العالم والذي افتتح في أبوظبي خلال العام 2019 .. كما شارك سعادة الفلاسي أيضا في حلقة نقاش تناولت مستقبل الطاقة الكهربائية في دول مجلس التعاون الخليجي، وضمّت قادة حكوميين ومن القطاع بينهم معالي الدكتور عبدالحسين علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة في مملكة البحرين.

وشارك في جلسات الخبراء كذلك المهندس أحمد علي الإبراهيم الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي تحدّث في حلقة نقاشية حول نقل الطاقة بوصفه تحديًا لاستقرار الشبكة، والبروفيسور جيمس موموه رئيس هيئة تنظيم الكهرباء في نيجيريا، الذي ناقش مسألة تمويل مشروعات التخزين والإنتاج الكهروضوئي.

وام/أحمد النعيمي/مصطفى بدر الدين