"اونكتاد" يتوقع أن ترتفع تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العام الحالي


جنيف فى 20 يناير / وام / توقع مجلس التجارة والتنمية التابع للامم المتحدة "اونكتاد" أن ترتفع تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر عام 2020 على خلفية مزيد من النمو المتواضع للاقتصاد العالمي.

وقال المجلس في تقريره السنوي الذي وزعه اليوم في جنيف ان تدفقات الاستثمار الاجنبي المباشر العالمية بقيت على حالها العام الماضي عند ما يقدر بنحو 1.39 تريليون دولار وبانخفاض نسبته 1 % من 1.41 تريليون دولار عام 2018 .

وأشار التقرير إلى أن التدفقات إلى أوروبا والدول النامية في آسيا انخفضت بينما بقيت على حالها فى أمريكا الشمالية وزادت في أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي والاقتصادات الانتقالية.

وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة ظلت أكبر متلق للاستثمار الأجنبي المباشر حيث جذبت 251 مليار دولار من التدفقات تلتها الصين بتدفقات بلغت 140 مليار دولار وسنغافورة بـ110 مليار دولار.

ولفت إلى أن الاقتصادات النامية لاتزال تستوعب أكثر من نصف تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العالمية حيث يأتي نصف أكبر 10 متلقين للاستثمار الأجنبي المباشر في هذه الفئة.

وأضاف التقرير إن التدفقات إلى الاقتصادات النامية بقيت على حالها عند حوالي 694 مليار دولار وأن الاستثمار الاجنبى المباشر زاد بنسبة 16 % في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي و2 % في أفريقيا.. مشيرا إلى أن الاستثمار الأجنبي المباشر ارتفع في جنوب شرق آسيا إلى ما يقدر بنحو 177 مليار دولار بزيادة قدرها 19 ٪ عن عام 2018 ..وسجلت دول جنوب آسيا زيادة بنسبة 10 % فى الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 60 مليار دولار.

وبالنسبة لغرب آسيا قال التقرير إن تدفقات الاستثمار الاجنبى المباشر انخفضت بنسبة 16 ٪ إلى ما يقدر بنحو 25 مليار دولار من 30 مليار دولار عام 2018 فى الوقت الذي انخفضت التدفقات إلى تركيا من 13 مليار دولار عام 2018 الى 8.3 مليار دولار في حين أن الاستثمار في المملكة العربية السعودية زاد بنسبة 9 ٪ الى ما يقدر بنحو 4.6 مليار دولار مع بعض الصفقات خارج قطاع النفط والغاز.

وقال التقرير ان الاستثمار في إفريقيا حقق زيادة بلغت نسبتها 2 % وحقق حوالي 49 مليار دولار وبقيت مصر أكبر متلق للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا بزيادة قدرها 5٪ في التدفقات إلى 8.5 مليار دولار.

وام/جنف/عبدالناصر منعم