الخميس 02 يوليو 2020 - 11:03:41 ص

انطلاق " قمة رواد التكنولوجيا 2020 " في أبوظبي 4 فبراير

  • انطلاق " قمة رواد التكنولوجيا 2020 " في أبوظبي 4 فبراير
  • انطلاق " قمة رواد التكنولوجيا 2020 " في أبوظبي 4 فبراير
  • انطلاق " قمة رواد التكنولوجيا 2020 " في أبوظبي 4 فبراير
  • انطلاق " قمة رواد التكنولوجيا 2020 " في أبوظبي 4 فبراير
الفيديو الصور

- من هدى الكبيسي.

أبوظبي في 27 يناير/ وام / تنطلق أعمال الدورة الثانية من قمة رواد التكنولوجيا 2020 "TIP" بحرم جامعة نيويورك في أبوظبي يوم 4 فبراير المقبل وتستمر يومين و تشهد الإعلان عن المخترعين الفائزين بالجوائز في مجالات الصحة والطافة والبيئة.

جاء ذلك خلال حفل نظمته وزارة الاقتصاد و دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي اليوم في مركز الشباب في أبوظبي بحضور معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة - أبوظبي و معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة - أبوظبي و معالي محمد علي محمد الشرفاء الحمادي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي وسعادة رزان خليفة المبارك العضو المنتدب لهيئة البيئة - أبوظبي العضو المنتدب لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية.

و قال معالي سلطان بن سعيد المنصوري في تصريحات لوكالة أنباء الامارات " وام" إنه تم الإعلان عن موعد انعقاد قمة رواد الأعمال والابتكار و التي يتم من خلالها التركيز على كيفية دمج بعض المميزات المتوفرة في الابتكار باقتصاد دولة الامارات العربية المتحدة وكيفية معالجة بعض التحديات التي تواجه النمو في الاقتصاد بشكل عام و اقتصاد الامارات بشكل خاص.

و أضاف : " أن هناك مؤثرات كثيرة بعضها خارجي مثل الحروب الاقتصادية بين الدول و الأوضاع الداخلية لدول آخرى " .. مؤكدا أن دولة الإمارات قادرة على معالجة أية تحديات عبر منظومتها الحكومية المتميزة ".

و قال معاليه : " نحاول المزج بين التقنيات الحديثة و الابتكار في مجالات تيسير التجارة و التي تركز على موضوع السرعة و الاجراءات و التقليل في الكلفة خاصة فيما يتعلق بإعادة الصادرات لبعض المنتجات عن طريق دولة الامارات العربية المتحدة ".

و أضاف : " أن هناك قوانين و تشريعات كثيرة أصدرتها الإمارات لتنظيم هذه القطاعات من ضمنها قانون خاص بجلب الاستثمار الأجنبي إلى الدولة وزيادة مساهمته في الاقتصاد الوطني إلى جانب قانون خاص بالصناعة والتعديلات التي طرأت عليه علاوة على قوانين تتعلق بالوكالات التجارية وآخرى تسهم في جذب الكثير من الاستثمارات الأخرى و التركيز عليها منها القطاع الطبي وقطاع الخدمات اللوجستية وغيرها الكثير".

و لفت إلى أن هذه القمة تشكل منصة هامة في إطار الجهود المستمرة لتوفير حلول تقنية وعلمية للتحديات التي تواجهها القطاعات الاقتصادية التي يعتمد عليها اقتصادنا الوطني ".. منوها إلى أن القمة تترجم أهداف مئوية دولة الإمارات 2071 بما يسهم في رسم خارطة طريق لمستقبل جديد يكرس التكنولوجيا والابتكار في خدمة المجتمع.

وقال معاليه إنه من أجل تسخير إمكانات التكنولوجيا كافة سنحتاج إلى تضافر الجهود من خلال قطاعات مختلفة كالحكومة و القطاع الخاص والأوساط الأكاديمية ومؤسساتنا البحثية لتكون قمة هذا العام فرصة سانحة لا تقدر بثمن لجميع الأطراف الرئيسة الفاعلة لتبادل وجهات النظر وتأهيل دولة الإمارات لعقد جديد أكثر ابتكاراً .

من جهته قال معالي محمد علي الشرفاء - في كلمة له خلال الحفل - إن قمة رواد التكنولوجيــا والابتــكار "TIP"هي مبادرة أطلقتها دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي و وزارة الاقتصاد تماشياً مع " الاستراتيجية الوطنية للابتكار" الرامية إلى جعل أبوظبي عاصمة رائدة في مجال الابتكار التكنولوجي وتوفير حلول فاعلة لمواجهة التحديات في مختلف القطاعات ومجالات الحياة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

و أضاف : " نسعى من وراء تنظيم هذه القمة سنويا إلى إلقاء الضوء على التحرك الإستراتيجي نحو زيادة الوعي بمدى أهمية الابتكار في قطاع الرعاية الصحية وتكنولوجيا البيئة و تكنولوجيا الطاقة في الدولة و المنطقة و العالم أجمع " .

و أكد معاليه أن القمة تعد حدثا عالميا يجمع بين نخبة من المخترعين والمبتكرين وصناع القرار في حوار إبداعي حول النظام الإيكولوجي العالمي للابتكار غي المستقبل و يهدف إلى إبراز الفرص والإمكانات الاستثمارية في مختلف الابتكارات في قطاعات الرعاية الصحية والطاقة والبيئة.

من جهتها قالت سعادة رزان خليفة المبارك : "نفخر بأن نكون جزءًا من هذه القمة التي تسلط الضوء على الجهود الرائدة لإمارة أبوظبي في دعم الحلول المبتكرة استجابةً للتحديات البيئية العالمية " .. مشيرة إلى أن جائزة رواد التكنولوجيا والابتكار تركز في مجال تكنولوجيا البيئة على ثلاثة تحديات بيئية رئيسية على الصعيدين المحلي والعالمي " الطاقة النظيفة والمحافظة على المحيطات والمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة".

و أضافت : " يتعين علينا الآن اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة تلك التحديات على المستوى المحلي والتخفيف من التغير المناخي والتكيف معه وتعزيز صحة محيطاتنا وتجنب استخدام المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة ".

و أوضحت أن تحقيق هذه الأهداف الطموحة يتطلب جهودا مكثفة وجادة تقودها شراكة بين مختلف القطاعات بما فيها المؤسسات الحكومية وقطاع الأعمال والقطاع الأكاديمي و المستثمرون والمنظمات المُناصرة ومختلف المجتمعات الأخرى وذلك لتعزيز النظام البيئي الإماراتي ليكون أكثر ابتكاراً وتطوراً.

و أوضح سالم بن شبيب رئيس لجنة الابتكار التابع للدائرة في عرض خلال الحفل أن مبادرة TIP حققت نجاحًا كبيرًا محليًا ودوليًا منذ إنشائها في عام 2017 وأثمرت فوز المخترعين أحمد الحمادي ووسام كمال الدين من بين 24 آخرين بجوائز النسخة الأولى للمبادرة في "مجال الرعاية الصحية" وتحويل ابتكارهما في قطاع الصحة إلى منتج قابل للتسويق.

ونوه إلى تلقي المبادرة حتى الآن 4072 تسجيل من أكثر من 90 دولة منها 30 مشاركة فائزة في الرعاية الصحية وتكنولوجيا البيئة وتكنولوجيا الطاقة كما أُتيحت الفرصة لكل متقدم فائز للتواصل مع قادة الصناعة المحليين والدوليين والمؤثرين الرئيسيين وصناع القرار.

وام/هدى رجب/عوض المختار/عاصم الخولي