أعضاء البرلمان العربي للطفل يستشرفون مستقبل العرب

  • أعضاء البرلمان العربي للطفل يستشرفون مستقبل العرب
  • أعضاء البرلمان العربي للطفل يستشرفون مستقبل العرب

الشارقة في 13 فبراير /وام / أكد أعضاء البرلمان العربي للطفل أن العرب قادرون على إعادة دورهم في البناء العلمي والمعرفي والثقافي في ضوء ما يمتلكونه من عقول مبدعة وثروات كبيرة وعمق تاريخي يؤهلهم لتحقيق طموحات البلاد العربية في ريادة المسيرة الحضارية الإنسانية من جديد.

جاء ذلك خلال الجلسة نقاشية بعنوان /استشراف المستقبل/ عقدت اليوم بمقر الامانة العامة للبرلمان العربي للطفل في إمارة الشارقة بالتعاون مع عدد من المؤسسات /سجايا فتيات الشارقة وجائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب وناشئة وأطفال الشارقة/ وأدارت الجلسة مياسة آل علي من الإمارات و استعرضت محاور الجلسة منى السعيدي عضو البرلمان العربي من الكويت.

وشهدت الجلسة النقاشية حوارات ومداخلات من قبل أعضاء البرلمان العربي للطفل في كل من فلسطين ومصر والأردن والجزائر والكويت والسعودية والإمارات والسودان والمغرب والعراق ودارت حول أهمية الاستفادة من التقنية في البناء العربي الموحد اضافة لموضوعات الطاقة المتجددة والذكاء الاصطناعي والتعرف الى مهن المستقبل واهمية تعزيز التراث والسياحة العربية كمدخل لتنمية الوعي واستثمار الموارد المتاحة للحاق بركب الدول المتطورة.

و قال أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل ان الاستعدادات تتواصل لعقد الجلسة الثالثة للبرلمان التي ستناقش حق الطفل في التعليم بعد غد وقد أسعدنا حجم الوعي الكبير الذي يمتلكه أعضاء البرلمان العربي للطفل ويجعلنا ذلك على ثقة ان مستقبلنا العربي سيكون بيد امينة وابناء قادرون على التميز والنجاح وتحقيق الطموحات العربية.

ومن جانبه قال وليد عمر العطا رئيس البرلمان العربي للطفل نحن فخورون بهذه النخبة المتميزة من ابناء بلادنا العربية وقد وقفنا على حجم ما يمتلكوه من فكر ومعرفة تحمل هموم وتطلعات العرب ونؤكد ان وجودهم في دولة الامارات منحهم المزيد من العزم والهمة على مواصلة دورهم في إيجاد حلقة وصل سيكون لها أكبر الأثر في صياغة رؤية عربية حضارية منافسة.

على صعيد متصل وضمن فعاليات الجلسة الثالثة للبرلمان العربي للطفل التي تقام بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين في الدولة زار أعضاء البرلمان مركز ناشئة الشارقةِ في واسط وتعرفوا على مناشط المركز العلمية والفنية والثقافية والترفيهية وقاموا بالمشاركة في أنشطة المركز التي كشفوا فيها الكثير من مواهبهم ومهاراتهم المختلفة.

و وضمن حرص البرلمان العربي للطفل على تطوير قدرات الأعضاء أقيمت ورشة متخصصة بعنوان /أنواع شخصيات الاطفال وطرق التعامل معها/ وتضمنت استعراض أنماط شخصيات الأطفال والعوامل المؤثرة في نشاطهم وأسباب الاضطراب النفسي للطفل وكيفية التعامل الأمثل مع كل نمط وتمكين المشرفين من تحليل وفهم وتحديد مجالات شخصية الاطفال والتوجه نحو بناء تلك الشخصيات في ضوء المهارات المتاحة.

وام/بتول كشواني/عماد العلي