السبت 26 سبتمبر 2020 - 3:55:01 ص

إكسبو يحتفي بتنوع الثقافات بتشكيلة لقصص الأطفال من مختلف أنحاء العالم

  • إكسبو يحتفي بتنوع الثقافات بتشكيلة لقصص الأطفال من مختلف أنحاء العالم
  • إكسبو يحتفي بتنوع الثقافات بتشكيلة لقصص الأطفال من مختلف أنحاء العالم
  • إكسبو يحتفي بتنوع الثقافات بتشكيلة لقصص الأطفال من مختلف أنحاء العالم
  • إكسبو يحتفي بتنوع الثقافات بتشكيلة لقصص الأطفال من مختلف أنحاء العالم
  • إكسبو يحتفي بتنوع الثقافات بتشكيلة لقصص الأطفال من مختلف أنحاء العالم
  • إكسبو يحتفي بتنوع الثقافات بتشكيلة لقصص الأطفال من مختلف أنحاء العالم

دبي في 8 سبتمبر / وام / يصدر إكسبو 2020 دبي كتاب "قصص أطفال من حول العالم"، الذي يضم تشكيلة من قصص الأطفال التقليدية والحكايات الشعبية التي تحتفي بالتنوع في كوكبنا وذلك بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأمية الذي يحتفل به العالم في الثامن من سبتمبر من كل عام.

وعبر قصص ورسوم مؤثرة وتنوع ثقافي، تصبح التشكيلة الرقمية المكونة من 24 قصة خالدة، هدية إكسبو 2020 للأطفال والعائلات أينما وجدوا.

الكثير من القصص التي يضمها الكتاب، والتي وقع الاختيار عليها من مساهمات ما يزيد على 190 دولة ستشارك في إكسبو، هي في الواقع قصص تناقلتها الأجيال. وعمِل فريق من المبدعين صغار السن، من كل بلد وردت منه قصة في الكتاب، إلى جانب رسامين ومصممي رسوم متحركة محترفين من إكسبو 2020 ومن مختلف أنحاء العالم، على إعداد القصص للجمهور.

ووقع الاختيار على تلك القصص لمساعدة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثانية عشرة على استشراف الاختلافات المدهشة والقيم المشتركة، وعلى توسيع رؤيتهم للعالم، وامتلاك قدر أكبر من التقدير لتراثهم، بالإضافة إلى تنمية حب القراءة لديهم. وتبيّن هذه التشكيلة الطريقة التي يتيح بها إكسبو 2020 الفرصة لكل دولة مشاركة لتقديم أفضل ما في ثقافتها، مع إلهام عقول الصغار وتحفيز الفضول لدى الأجيال القادمة.

وقال كين بونوسامي، المفوض العام لموريشيوس في إكسبو 2020 دبي: "نحن سعداء بالمساهمة في مثل هذا المشروع الرائع. نملك تاريخا طويلا وثقافة من القصص، ويسعدنا أن نشارك واحدة من أشهر قصصنا مع العالم." ونظم فريق موريشيوس مسابقة لاختيار فنان محلي شاب لوضع رسومات القصة التي تحمل عنوان "أسطورة بيتر بوث وسانتاكا". وقدم فريق العمل الذي شارك فيه 20 طفلا تراوحت أعمارهم بين العاشرة والرابعة عشرة إلى لجنة مختارة تألفت من فنانين وممثلين لمعرض الفن الوطني وصندوق الفن الوطني ومجلس التنمية الاقتصادية في موريشيوس. واختير عمل مصور من إعداد أوهاس دوخي البالغ من العمر 12 عاما.

وقال مانويلا غارسيا باسكال، مدير إدارة، المشاركين الدوليين في إكسبو 2020 دبي : " يولي إكسبو 2020 دبي أهمية كبيرة لدور صغار السن في تشكيل المجتمع والمستقبل. إن مساهمة مشاركين دوليين مثل موريشيوس تساعد على تمكين الشباب وتوفر لهم منصة لتقديم إبداعاتهم ومواهبهم عبر الفن، وهو أمر ملهم بحق ".

وأضاف :" هذه فرصة طيبة لتقديم التحية والشكر لجميع الشباب الذين استغلوا الفرصة للمشاركة في هذه المسابقة الرائعة. نشكر كذلك صندوق التنمية الاقتصادية في موريشيوس لدوره في تمكين صغار السن من سرد واحدة من أكثر قصص وطنهم روعة وهي قصة أسطورة بيتر بوث وسانتاكا. نتطلع لمزيد من الإبهار عبر هذه القصة، وأيضا عبر جناح موريشيوس حين ينطلق إكسبو في أكتوبر 2021." .

من جهتها قالت أماندا توملينسون، مدير أول، المنتجات، مكتب المدير العام في إكسبو 2020 دبي : " هذه التشكيلة الرقمية من القصص الساحرة تساعد الأطفال على اكتشاف ثقافات جديدة وقيم أصيلة، بينما يمكن للكبار استعادة قصص طفولتهم".

وأضافت : " بجهود قصّاصين ومصممين ورسامين وفناني رسوم متحركة ومحررين وكتّاب مبدعين في إكسبو، جرى إعداد مجموعة من قصص الأطفال منتقاة من بعض الدول المشاركة في إكسبو من أجل توفير مبادرة شاملة تبدأ من الإنترنت لتنتهي في خيال الأطفال وذويهم من مختلف أنحاء العالم.".

وسيصدر كتاب "قصص أطفال من حول العالم" في صيغة وثيقة بي.دي.إف ليتسنى تنزيلها مجانا من موقع برنامج إكسبو للمدارس https://schools.expo2020dubai.com/en/initiatives-for-schools/childrens -tales-from-around-the-world?utm_source=press-release&utm_medium=email &utm_campaign=childrens-story-book وسيكون الكتاب متوفر أيضا عبر موقعي آبل بوكس وكوبو.

وسيقام إكسبو 2020 دبي، وهو أول نسخة من إكسبو الدولي تُنظَّم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، على مدى ستة أشهر من الأول من أكتوبر 2021 حتى 31 مارس 2022. وسيتزامن الحدث الدولي مع الاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات، وسيسلِّط الضوء على دور الدولة كمركز عالمي للتواصل بين الناس والأفكار والابتكار.

- مل -

وام/دينا عمر