السبت 31 أكتوبر 2020 - 5:21:07 ص

تقرير/ طبرقة عين دراهم التونسية تحتضن احتفالات اليوم العالمي للسياحة

  • تقرير/ طبرقة عين دراهم التونسية تحتضن احتفالات اليوم العالمي للسياحة
  • تقرير/ طبرقة عين دراهم التونسية تحتضن احتفالات اليوم العالمي للسياحة
  • تقرير/ طبرقة عين دراهم التونسية تحتضن احتفالات اليوم العالمي للسياحة
  • تقرير/ طبرقة عين دراهم التونسية تحتضن احتفالات اليوم العالمي للسياحة

السادة المستقبلين اليكم التقرير الذي أعدته وكالة تونس أفريقيا للانباء ضمن النشرة السياحية لاتحاد وكالات الانباء العربية "فانا".

تونس في 6 أكتوبر /وام/ احتضنت المحطة السياحية طبرقة - عين دراهم بولاية جندوبة /شمال غرب تونس/ فعاليات اليوم العالمي للسياحة الذي يوافق 27 سبتمبر من كل عام تحت شعار "السياحة الريفية ودورها في تدعيم التنمية الجهوية المستدامة".

وبينت وكالة تونس أفريقيا للأنباء في نشرتها السياحية، أن فعاليات الاحتفال هذه السنة تمحورت حول القدرة الاستثنائية للقطاع على خلق فرص خارج المدن الكبرى والحفاظ على التراثين الثقافي والطبيعي في جميع أنحاء العالم.

وقالت يأتي الاحتفال باليوم العالمي للسياحة هذه السنة، في وقت حرج تكافح فيه البلدان آثار وباء كورونا، اذ تتطلع البلدان في جميع أنحاء العالم إلى السياحة لدفع الانتعاش الاقتصادي والمحافظة على حياة المجتمعات الريفية، وتوفير فرص للشباب لكسب لقمة العيش دون الحاجة الى الهجرة سواء داخل او خارج بلدانهم.

واضافت ان السياحة تعد من بين أكثر القطاعات تضرراً من جائحة كورونا، وأدّت القيود المفروضة على السفر والانخفاض المفاجئ في طلب المستهلكين إلى انخفاض غير مسبوق في أعداد السياح على الصعيد الدولي، ما أفضى بدوره إلى خسائر اقتصادية وفقدان المواطن لعمله.

وقال المندوب الجهوي للسياحة عيسى المرواني، إن الوجهة السياحية الطبيعية طبرقة-عين دراهم التي تحتفي باليوم العالمي للسياحة، تزخر بإمكانيات طبيعية متنوعة حيث البحر والغابات والمواقع الاثرية والمحميات الطبيعية والمياه الساخنة، وتوفر 24 وحدة ايواء بطاقة تقدر بـ4307 أسرّة و9 مطاعم مصنّفة سياحية و11 وكالة سفر وملعب صولجان يمتد على 110 هكتارات، علاوة على ميناء ترفيهي وثلاثة مراكز غوص في اعماق البحار، ومركزي فروسية وستة مراكز "كواد" و"بوقي "، وثلاثة مراكز بحرية ترفيهية.

كما تحتوي "طبرقة" على ثلاث محطات استشفائية بمياه البحر ومسالك جبلية مهيّأة لتعاطي نشاط المشي او الدراجات الهوائية والنارية او العدو الجبلي، اضافة الى متحف شمتو والموقع الاثري ببلاريجيا والمحطة الاستشفائية بالمياه المعدنية بحمام بورقيبة، ومركزين مختصين لصيد الخنزير الوحشي و3 مهرجانات دولية و4 مراكز رياضية ذات صبغة دولية.

وأشارت الوكالة الى انه من المنتظر ان يتعزز القطاع بعدد من المشاريع، على غرار نزل مصنف 3 نجوم بطاقة ايواء تصل الى 100 سرير مع محطة استشفائية ببني مطير ومجمعين سكنيين وثلاث استضافات عائلية.

ولفتت الى أن المحطة السياحية طبرقة - عين دراهم شهدت حركة نشطة خلال فترة الذروة للموسم السياحي الحالي بتوافد العديد من الزوار الذين اختاروا هذه الوجهة لقضاء عطلتهم الصيفية لتشهد معظم الوحدات الفندقية نسبة اشغال في حدود 50 بالمئة.

واوضحت الوكالة أن الموسم السياحي في طبرقة يمتد الى ما بعد الذروة الصيفية، اذ تقوم المندوبية الجهوية للسياحة بالجهة باستغلال وتوظيف المنتوجات السياحية المتنوعة ذات القيمة المضافة لتمديد الموسم السياحي ويكون لها انعكاس ايجابي على مستوى تحسين المردودية وضمان ديمومة القطاع، حيث نظمت العديد من الفعاليات بهذه الجهة منها الدورة الثانية لبطولة تونس لرياضة الصولجان /غولف/ من 18-20 سبتمبر ، والدورة الوطنية السابعة لسباق الدراجات يومي 12 و13 سبتمبر 2020 ، تحت اشراف الجامعة التونسية للدراجات، كما شهدت تنظيم نهائي البطولة الوطنية للمياه المفتوحة للموسم الرياضي الحالي، والمرحلة الثانية من البطولة الوطنية للإنقاذ الرياضي.

-مل-

وام/دينا عمر/عماد العلي