الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 12:11:31 ص

"مجلس شباب أم القيوين" يعزز القدرات الوطنية الشابة


.. من صديقة الملا.

أم القيوين في 22 نوفمبر / وام / أكد خالد جمعة راشد آل علي رئيس مجلس أم القيوين للشباب أن المجلس ساهم في تعزيز القدرات الوطنية الشابة في الإمارة ، وكان منذ تأسيسه المنصة الحاضنة لأفكار الشباب التي استطاعوا من خلالها أن يعرضوا أفكارهم و قضاياهم ويتشاركوها مع أصحاب القرار في المجالات كافة.

وأضاف - في حوار مع وكالة أنباء الامارات / وام / - أن مجالس الشباب بصورة عامة جعلت فئة الشباب فئة مبادرة ومشاركة في صناعة مستقبل دولة الإمارات وهي كانت ولازالت من أهم القنوات المساهمة في تمكين الشباب منذ تأسيسها.

وعن أهم خطط المجلس في أم القيوين .. قال إن مجلس أم القيوين للشباب يعد الذراع التنفيذي لمجلس الإمارات للشباب في الإمارة ويساهم في تطوير مهارات الشباب وتوظيف طاقاتهم والاستفادة من مواهبهم في شتى المجالات بما يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالخير ، لافتا إلى أن المجلس وضع خطة تركز بصورة مباشرة على تطوير قدرات الشباب في الإمارة وتتوافق مع التوجهات المستقبلية للدولة وتعزز الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة لديهم من خلال تنفيذ 80 في المائة من خطة المجلس التي اعتمدت على المشاركات المجتمعية والعمل الاجتماعي التطوعي ، إضافة إلى الورش التعليمية والملتقيات التي من شأنها تنمية القدرات والمواهب عند الشباب في أم القيوين .

و ثمن آل علي الدعم الكبير الذي يحصل عليه المجلس من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي ودورهما الكبير في دعم فئة الشباب في الإمارة بتوجيهات سموهما المتواصلة باحتضان فئة الشباب من خلال المجلس التنفيذي في الإمارة الذي كان له دور محوري في تقديم يد العون للشباب وتذليل الكثير من التحديات التي واجهتهم في المجلس منذ تأسيسه.

و قال إن شباب المجلس في الإمارة كان لهم دور فعال خلال العام الحالي في التواصل مع أفراد المجتمع والمؤسسات المختلفة ومشاركتها في تنظيم فعاليات عديدة رغم انتشار جائحة "كوفيد-19" وشملت البرامج المنفذة لشباب المجلس المشاركة في مبادرة " لبيه يا وطن" التوعوية التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر الاماراتي التي هدفت إلى تعزيز التدابير الوقائية والاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من فيروس كورونا المستجد إضافة إلى مشاركة الشباب للجهات المعنية في الإمارة في تنفيذ برنامج التعقيم الوطني .

وأضاف أن من ضمن البرامج والأنشطة التي تم تنفيذها هذا العام برنامجين افتراضيين الأول "بأيدي إماراتية" والذي ركز على إبراز المواهب الإماراتية الشابة ودعمها وإبرازها للجمهور المشارك في المنصة الافتراضية والثاني "مجتمع واحد" وركز على نقل الثقافة الإماراتية بجوانبها المختلفة وإبراز العادات والتقاليد الإماراتية للمقيمين على مستوى الدولة الإمارات وحظي البرنامجان بتفاعل كبير من حيث عدد المشاركين الذي كان البعض منهم من خارج الدولة وإعجابهم بالمحتوى الذي لعب دورا في تعريف الأجانب بالمعلومات الجديدة عن الدول و مواهب الشباب .

وذكر رئيس مجلس أم القيوين للشباب أن الفعاليات شملت إطلاق شباب المجلس مبادرة كسوة العيد ومشاركة مجلس شباب عجمان في مبادرة "نبرد عليهم" التي تهدف إلى زرع البسمة على وجوه العاملين من خلال توزيع المشروبات الباردة خلال فترة الصيف ، و تنظيم مبادرة فخر الوطن والتي تم تنفيذها بالتعاون مع مشاريع شباب الإمارة و هدفت إلى تقديم الشكر لخط الدفاع الأول من العاملين في القطاع الصحي على جهودهم و دورهم الكبير خلال جائحة كورونا ، كما شارك المجلس في المبادرة الرياضية المجتمعية "تحدي خطواتنا معا" و هدفت إلى دعم الشباب من أصحاب الهمم ونشر الوعي بأهمية توفير نمط حياة صحي للجميع. .

و حول دور الحلقات النقاشية في دعم تطلعات الشباب .. أكد خالد آل علي أن المنصات الحوارية التي ينفذها الشباب على مستوى الدولة ساهمت في مناقشة و عرض أهم المواضيع التي تهمهم و كان لها دور كبير في الخروج بتوصيات و حلول عملية و أفكار و سياسات فعالة و هي نتيجة منح الشباب الفرصة لعرض آرائهم و تطلعاتهم مع المؤسسات الأخرى.

وأضاف أن مجلس أم القيوين للشباب نظم مجموعة من الحلقات النقاشية في عدة مجالات طرح فيها الشباب المشارك أفكارهم بحرية و سلاسة وكان لها دور كبير في دعم الشباب منها جلسة "كيف تدير حياتك المالية وكأنها شركة صغيرة ومتوسطة" وكانت ضمن مبادرة خير جليس لدعم الكُتاب الشباب، إضافة إلى مشاركة المجلس في تنظيم جلسة الشباب الباني الثانية تحت عنوان "ريادة الأعمال في زمن كوفيد - 19 "، كما سينفذ المجلس خلال الفترة القادمة مجموعة من الحلقات الشبابية الافتراضية المتنوعة والتي ستتناول كافة المواضيع المعنية بفئة الشباب و دورها في رسم مئوية الإمارات .

و عن الخطط المستقبلية لمجلس الشباب .. أشار آل علي إلى أن المجلس سيواصل خلال الفترة القادمة دعمه الكامل لشباب الإمارة والمواهب المختلفة للشباب من خلال تنفيذ البرامج و الأنشطة الداعمة لهم في كافة المجالات .

وام/صديقة الملا/دينا عمر