السبت 27 فبراير 2021 - 4:02:35 ص

"جمعية المرشدين" تحصر التحديات المحيطة بالعاملين بالإرشاد السياحي

  • "جمعية المرشدين" تحصر التحديات المحيطة بالعاملين بالإرشاد السياحي
  • "جمعية المرشدين" تحصر التحديات المحيطة بالعاملين بالإرشاد السياحي
  • "جمعية المرشدين" تحصر التحديات المحيطة بالعاملين بالإرشاد السياحي

دبي في 19 يناير/وام/ أطلقت جمعية الإمارات للمرشدين السياحيين استبيانا استهدف 1000 من المرشدين السياحيين بالدولة للوقوف على التحديات التي تواجههم ، وذلك بتوجيهات الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعه آل مكتوم رئيس الجمعية .

جاء الاستبيان ضمن أهداف الجمعية لتهيئة البيئة الملائمة لتنمية وتطوير خدماتهم ومهاراتهم ودعمهم وتشجيعهم للارتقاء بالقطاع السياحي في الدولة بشكل عام وبمهنة الإرشاد السياحي الإماراتي بشكل خاص.

شارك بالاستبيان 270 من المرشدين السياحيين أعمارهم تفوق العشرين عاما من بينهم 16% من المواطنين و84% من الأجانب والمقيمين سواء من الذكور والإناث إذ كانت نسبة المشاركة الأكبر من إمارة أبوظبي بنسبة 69% وتلاها الفجيرة بنسبة 21% ومن ثم دبي بنسبة 7%.

أكد سعادة جاسم البستكي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية أن إطلاق الاستبيان الذي استهدف فئة كبيرة من المرشدين السياحيين بالدولة جاء للوقوف على أهم التحديات التي تواجه العاملين بالقطاع السياحي إذ تم توزيع الاستبيان على ألف شخص من الذكور والإناث ولقي استحسان من جميع المشاركين فيه.

وتابع أن الاستبيان اشتمل على العديد من الاستفسارات الخاصة بالمرشدين السياحيين لمعرفة آرائهم لوضع دليل إرشادي بالإجراءات الواجب اتباعها وحلول ملموسة لممارسي نشاط الإرشاد السياحي للارتقاء بمهنتهم لافتا إلى أن الاستبيان بين بأن 69% من المشاركين فيه لديهم تصاريح لممارسة نشاط الإرشاد السياحي بالدولة و76% منهم لديه القدرة على أن يكون مرشد سياحي و70% منهم تلقى دورات وتعليم من الجهات المختصة بالعمل السياحي و76% استفاد من العمل بالإرشاد السياحي 58% اعتبر بأن مهنة الإرشاد السياحي مربحة و76% أكد بأن هناك مستقبل مزدهر للعمل بمهنة الإرشاد السياحي و73% اعتبر بأن هناك تأثير قوي للإرشاد السياحي في استقطاب السياح، و61% أكد أهمية بأن يكون المرشد السياحي مواطن إماراتي للتعريف بحضارة الدولة وتمثيلها بالزي الوطني الإماراتي إضافة إلى مجموعة من الاستفسارات والمقترحات الأخرى التي لاقت تفاعل كبير من قبل المشاركين بالاستبيان.

وبين أن الاستبيان أسفر عن بعض المقترحات للارتقاء بمهنة الإرشاد السياحي بالدولة وتشجيع ممارستها من قبل الموطنين منها إعطاء الفرصة والمعلومات الكافية لفئات الزوار والسياح عن الأماكن التي يقومون بزيارتها وتنظيم ورش ودورات كافية للمرشدين السياحيين وإيجاد حوافز كافية للمواطنين لممارسة هذه المهنة مثل إشراكهم في الرحلات الخارجية والدورات التدريبية وغيرها والترويج الإعلامي والتسويق الكافي للمرشدين السياحيين ودورهم في الارتقاء بقطاع السياحة بالدولة وتشريع قوانين وأنظمة تحمي مهنة المرشد السياحي والعمل على جذب طلبة المدارس والجامعات وتشجيعهم على العمل بالقطاع السياحي.

ولفت إلى أن الجمعية تبين لها من خلال نتائج الاستبيان أن هناك بعض التحديات والمقترحات تحتاج لوضع حلول لها ،و جاري العمل مع الجهات المعنية لتنفيذ تلك المقترحات للارتقاء بالقطاع السياحي والمرشدين السياحيين .

وام/مبارك خميس/عماد العلي