السبت 27 فبراير 2021 - 5:51:19 ص

جمعية النهضة النسائية بدبي تطلق مبادرة "اطمئني"


دبي في 19 يناير /وام/أطلقت جمعية النهضة النسائية بدبي - مركز النهضة للاستشارات والتدريب مبادرة تطويرية تربوية تأهيلية مسمى "اطمئني" وذلك لدعم والمرأة على مواجهة المشكلات بفعالية وإيجابية بما يكفل لها التوافق النفسي والاجتماعي في الأسرة والذي بدوره يسهم في صقل شخصية الأبناء وغرس أفكار بنّاءة وملهمة في نفوسهم وتوجيههم لما يساعدهم على النمو في بيئة إيجابية عالية المستوى تربوياً.

تستهدف مبادرة "اطمئني" الأسرة الأحــادية الأمهات الأرامل والأمهات المطلقات والأمهات المهجورات والمعلقات دون طلاق ، ويتميز برنامج المبادرة بتقديم مهارات تؤهل المرأة لمواجهة التحديات التي تواجهها وتتحمل مهاما صعبة ومشاق الحياة وتربية الأطفال وتحقيق الذات والتغلب على المشاعر السلبية التي يولدها المرور بتجربة كالحالة التي تمر بها.

وتتمحور رؤية المبادرة حول تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والصحي اللازم للأمهات اللاتي يعلن أبناءهن بمفردهن لأي سبب كان ومحاولة صقل مهاراتهم لرفع كفاءاتهم للتعامل مع تحديات الحياة على الصعيد التربوي والشخصي النفسي.

وتهدف المبادرة إلى رفع كفاءة الأم في التعامل مع الأبناء في مختلف الأعمار وإكساب الأمهات مهارة حل المشكلات الحياتية كما تهدف إلى تمكين المرأة لاستثمار مهاراتها ومواهبها في المواقف الحياتية.

و ينفذ المبادرة مختصون في المجال الأسري والنفسي والاجتماعي ذوي كفاءة عالية وتتميز بآلية تنفيذ وفق منظومة علمية مدروسة تبدأ عبر جلسات الاسترشاد الجمعي والفردي ثم الدورات التدريبية بآليات قياس فعالة كالاختبارات القبلية والبعدية للوقوف على مدى نجاح البرنامج وقياس مدى إلمام المشاركين بالأطر المعرفية والمهارات التي تغذي المخرجات المتوقعة وذلك لقياس نسبة الاستفادة من البرنامج وفعالية المخرجات كما تسعى المبادرة إلى متابعة المستهدفين بواقع زمني من 3- 6 أشهر لمقياس مدى الأثر الذي أعقب تنفيذ المبادرة.

وأوضحت خولة النابودة نائبة رئيسة جمعية النهضة النسائية المشرف العام على مركز النهضة للاستشارات والتدريب بدبي ان المبادرة تسعى إلى تحقيق رؤية 2021 في إيجاد مجتمع متلاحم متمسك بهويته وينعم بأفضل مستويات العيش في بيئة معطاءة مستدامة والتأهيل والتدريب للأمهات الأرامل والمطلقات والمهجورة وابنائهن لإكسابهم مهارات وخبرات مهنية مختلفة كما تطمح إلى زيادة الوعي الاجتماعي المتعلق بالحياة ومعالجة بعض المفاهيم الخاطئة ورفع الوعي المجتمعي حول ظاهرة غياب الأب لفترة طويلة أو النهائي للأطفال وآثارها السلبية على الأطفال.

وأضافت النابودة أن الجمعية تدعوا كافة الجهات الحكومية والخاصة ذات الشأن إلى تبني ما تقدمه المبادرة لمحاولة ترسيخ مفهوم الاستقرار الأسري في مجتمع الإمارات وذلك في ظل تزايد التحديات المجتمعية الناتجة عن اضطراب العلاقات الأسرية.

وأعربت عن شكرها لـ"بيت الخير" على رعاية البرنامج النابع من حب هذا الوطن والنفع العام للمجتمع ..مثمنه الشراكة التكاملية بين المؤسسات المجتمعية ومؤسسات تنمية المجتمع بالدولة وتأكيد التعاون المشترك في مجال التنمية الاجتماعية وتحقيق غايات الأجندة الوطنية الحكومية وخطة دبي الاستراتيجية وإرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك لتفعيل المشاركات المجتمعية.

يشمل البرنامج التدريبي دورة تدريبية في مجال إدارة الضغوطات النفسية "الاكتئاب والقلق والانعزال" ومجال تربية الأبناء من الطفولة إلى ما بعد المراهقة وقضايا العقاب والثواب ومجالات التخطيط المالي للأسرة ويتم تقديم الدورات عن بعد التزاما بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الوطنية.

 

وام/منيرة السميطي/عماد العلي