الثلاثاء 16 أغسطس 2022 - 5:33:04 ص

"الملتقى الخليجي الأول للناجين 2021" يستعرض تجارب ملهمة في الانتصار على السرطان


الشارقة في 29 يونيو / وام / نظمت جمعية أصدقاء مرضى السرطان بالشارقة "الملتقى الخليجي الأول للناجين 2021" افتراضيا بالتعاون مع الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان تحت شعار "معاً ننتصر " و ذلك تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الرئيس الفخري ومؤسس جمعية أصدقاء مرضى السرطان المؤسسة المجتمعية ذات النفع العام المعنية بنشر الوعي حول مرض السرطان وتوفير الدعم اللازم لعلاجه .

وسلط الملتقى الضوء على تجارب عدد من الناجيات من مرض السرطان من دول مجلس التعاون الخليجي وأهم التحديات التي واجهتهن خلال رحلة العلاج وأبرز القصص الملهمة للناجيات ونصائحهن لمن يمر الآن بتجربة المرض فيما مثلت كل دولة في الملتقى متحدثة من الناجيات شاركت بعرض تجربتها مع المرض والصعوبات وكيفية تجاوزها على المستوى الشخصي والمجتمعي.

وافتتح الملتقى بكلمة لمعالي الشيخة لبنى بنت خالد بن سلطان القاسمي العضو المؤسس ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان بالشارقة التي أشارت إلى أن تنظيم الجمعية للملتقى تحت شعار "معا ننتصر" يلهم بتكثيف الجهود المجتمعية والمؤسسية لمناصرة الناجين من السرطان وتمكينهم في المجتمع وجعلهم نموذجا يقتدى به للمرضى المصابين بالسرطان الذين مازالوا يكافحون في رحلة العلاج الشاقة .

وأكدت أن جمعية أصدقاء مرضى السرطان حرصت منذ تأسيسها بمبادرة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان على مد يد العون لمرضى السرطان حيث حققت الجمعية العديد من الإنجازات على صعيد المناصرة والتوعية المجتمعية ودعمت مرضى السرطان وعائلاتهم مادياً ومعنوياً.

و أعربت الشيخة لبنى القاسمي عن أملها في أن يمثل الملتقى الخليجي الأول للناجين منصة تتيح الفرصة للناجين من مرض السرطان ايصال أصواتهم وتلبية نداء احلامهم وأمانيهم للوقوف على التحديات والصعوبات ودعت إلى التعاون من أجل تذليل الصعوبات لتسهيل سبل وصول المصابين للمرض إلى بر الأمان والسلامة.

و قدمت حورية أحمد مدير شؤون المرضى في جمعية أصدقاء مرضى السرطان نبذة تعريفية عن الملتقى الذي خصص للناجين ودعت مرضى السرطان إلى الاستفادة من الملتقى بهدف تخطي الصعوبات ورسم معالم الأمل والتعافي بالاستفادة من تجارب الناجين.

وتحدثت في الجلسة الأولى من الملتقى كل من سمر إسماعيل من جمعية أصدقاء مرضى السرطان بالشارقة وعواطف الحوشان من جمعية زهرة من المملكة العربية السعودية وحوارء الشعلة من جمعية البحرين لمكافحة السرطان والدكتورة نادية المحمود من الجمعية الكويتية لمكافحة التدخين والسرطان.

فيما تحدثت في الجلسة الثانية كل من مروى عادل من الجمعية القطرية للسرطان وآية الفضول من المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في اليمن وبشرى خلفان الوهيبي من الرابطة العمانية لسرطان الثدي بالإضافة إلى الدكتور وليد عبد الله البطاطي المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان و الناجية والمؤثرة في وسائل التواصل الاجتماعي ياسمين يسري التي تطرقت في مشاركتها إلى جوانب من رحلتها مع المرض واتجاهها إلى مواقع التواصل الاجتماعي لعرض تجربتها الشخصية بهدف مساعدة المرضى على تجاوز الصعوبات التي تصاحب رحلة العلاج وتقديم الدعم النفسي لهم.

بتل

وام/بتول كشواني/زكريا محيي الدين