الأحد 19 سبتمبر 2021 - 5:02:52 ص

"جائزة التميز في إدارة الأعمال من الاتحاد العالمي لتطوير الابتكار والتعليم" ل"سالم بن سلطان القاسمي" .  


دبي في 6 سبتمبر / وام /حصد الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة، جائزة التميز في إدارة الأعمال من الاتحاد العالمي لتطوير الابتكار والتعليم.

جاء ذلك خلال حضور كضيف شرف لـ "القمة الدولية للاستدامة والنمو" التي نظمها الاتحاد بالشراكة مع مجموعة الشبكات الإماراتية الإفريقية، بفندق سويساوتيل المروج، بدبي. وأكد الشيخ سالم بن سلطان القاسمي خلال كلمته في افتتاح القمة أن دولة الإمارات تسعى دوماً لتعزيز مبادرات الاستدامة، بما يساهم في الحفاظ على الحياة على كوكب الأرض واستدامة والحفاظ على مواردها كضمانة بقاء للأجيال المقبلة منوها بإشادة المؤسسات الدولية المعنية بالبيئة والاستدامة بالمبادرات المحفورة بحروف من نور، في تاريخ ومسارات الاستدامة الملهمة في دولة الإمارات التي خاضها ورسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" مما ساهم في معالجة الدولة لكثير من التحديات الهائلة وبالأخص تحديات المناخ وشح الموارد الطبيعية ولاسيما المياه.

وأضاف الشيخ سالم القاسمي :منذ عقود نرى الاستدامة تحظى ببالغ الأهمية من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات " لافتا لتبني حكومة الإمارات أفضل الاستراتيجيات العالمية في مضمار الاستدامة لإيمان الإمارات الراسخ بأنها جزء من كوكب الأرض وبما ارتبط بقنوات تمويل الإمارات لمشاريع التنمية المستدامة بالأخص من خلال الدور الرائد لـ"صندوق أبوظبي للتنمية"، فضلاً عن مؤسسات الدولة الأخرى .

وأشار الشيخ سالم القاسمي في كلمته إلى أن أجندة حكومة الإمارات ورؤيتها المستقبيلة الملهمة تعتمد على تحويل الدولة إلى مركز عالمي ونموذج ناجح في مجال الاستدامة من خلال إنشاء اقتصاد أخضر موضحا أن الهدف الرئيسي لهذه الاستراتيجية هو بناء اقتصاد صديق للبيئة من خلال ستة مسارات: "الطاقة الخضراء" ، "الاستثمار الأخضر" ، "المدن الخضراء" ، "تغير المناخ" ، "الحياة الخضراء" ، و "التكنولوجيا الخضراء".

وتابع أنه على المستوى الشخصي ، كان له الشرف والامتياز في تحويل اثنتين من أفكاره إلى مشاريع تنموية ناجحة ومستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهما كل من حديقة نحل العسل ومركز الاكتشاف في حتا، ومحمية نحل العسل في صخيبر حيث تعتبران أول مشاريع بيئية إقليمية تضع معايير عالمية للتنمية المستدامة من الناحيتين النظرية والتطبيقية.

ونوه بأن مركز Honeybee Garden & Discovery يمزج بين كل من التعليم والخبرة في ذات الوقت بما فيها دراسة آلية التلقيح بين النحل ودورة حياته، وذلك من خلال الجولات وورش العمل والمشاريع العملية لتعزيز العلاقة بين الأفراد وبيئتهم حيث تأسست مبادرته على دمج ممارسات تربية النحل العالمية والمستدامة التي تتمحور حول علم الوراثة والمعدات والتغذية والأدوية التي تساعد في إنقاذ النحل.

وأوضح أن مبادرة Honeybee Sanctuary & Reserve مشروعً مجتمعي ينفذ برنامج إعادة التدوير ويجمع المدارس والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة لزراعة الأشجار في المحمية الطبيعية لمنح نحل العسل والملقحات منزلًا جديدًا ..وقال إنه خلال السنوات الخمس الأولى من بدء البرنامج ، تمت زراعة أكثر من 8000 شجرة سدر حتى الآن ويتزايد العدد كل عام.

وقام الشيخ سالم بن سلطان القاسمي بتكريم وتقديم الجوائز لعدد من الشخصيات العربية والدولية ذات الأثر بمساهماتهم الجلية في تعزيز النمو المستدام والخدمة المجتمعية حيث كرم كلا من الشيخ الدكتور المهندس عبد الله السيهاتي من المملكة العربية السعودية ، الاميرة الافريقية موراديون اوغنالانا ،جون ايسيل من غانا ،سينيمول نوشاد من الهند وغيرهم ممن قدموا جهودا لدعم الاستدامة والنمو من أجل عالم افضل.

وأم / الو

وام/عبدالوهاب الوهابي/زكريا محيي الدين