الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 4:24:26 م

" العليا للأخوة الإنسانية" : منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين فرصة حقيقية للتلاقي و الحوار


بولونيا في 14 سبتمبر / وام / أكد المستشار محمد عبدالسلام الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية أن منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين يقدم فرصة حقيقية للتلاقي والحوار ويتفق في أهدافه مع رسالة وثيقة الأخوة الإنسانية، التي تعمل اللجنة على تحقيق أهدافها من خلال المبادرات الطموحة، مثل جائزة زايد للأخوة الإنسانية، ومبادرة البيت الإبراهيمي إضافة إلى بناء الشراكات مع المؤسسات الدولية لتأسيس مشاريع إنسانية مشتركة من منظور إيمان اللجنة بأن التغيير المنشود يحتاج إلى تضافر الجهود وتكاتفها.

وتطرق المستشار محمد عبدالسلام في كلمة له خلال الجلسة الختامية للمنتدى بمدينة بولونيا الإيطالية بحضور عدد من القيادات الدينية والشخصيات الفكرية والثقافية من حول العالم إلى المخاوف المشتركة من الآثار المدمرة للتغير المناخي وما يخلفه من آثار سلبية على البيئة و مستقبل الأجيال القادمة، وهو ما يتطلب رفع الوعي بالسلوك وطريقة التعامل تجاه المناخ والبيئة مشيدا بقرار الفاتيكان استضافة قمة المناخ للتشاور مع قادة الأديان المختلفة في أكتوبر المقبل بالتعاون مع ايطاليا وبريطانيا.

و دعا الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية إلى أن يتجاوز التغيير الغرف المغلقة وشاشات التلفزة والوسائل الرقمية إلى استراتيجية عملية موحدة تعزز التنسيق المنشود، لتتكامل جهود المؤسسات الدينية، بما لديها من قدرة على إرشاد المجتمعات إلى قيم الرحمة في الأديان، مع جهود المثقفين بتوجيه رؤاهم الثقافية نحو المسؤولية الإنسانية، والإعلاميين ببناء رأي عام واع بأهمية التعايش، والفنانين بكشف جمال القيم الإنسانية لجماهيرهم.

و أوضح المستشار محمد عبدالسلام أن بيت العائلة الإبراهيمية بأبوظبي يعد بمثابة رمز عالمي حضاري لكل تلك الجهود التي يبذلها محبو الخير والسلام ويحافظ على خصوصية كل دين مع انفتاحه في الوقت ذاته على المشتركات الإنسانية بين الأديان، مؤكدا أن منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين فرصة هامة لتبادل الرؤى والأفكار وأن لجنة الأخوة الإنسانية ستبدأ دراسة ما قدمه من أفكار وأطروحات للاستفادة منها.

- مل -

وام/عاصم الخولي