السبت 27 نوفمبر 2021 - 9:53:06 ص

سلال تتعاون مع مزارع البحر الأحمر لتعزيز الزراعة الصحراوية المستدامة


أبوظبي في 25 نوفمبر / وام / وقعت شركة سلال، اتفاقية شراكة مع شركة مزارع البحر الأحمر "Red Sea Farms" بهدف توظيف التكنولوجيا الزراعية المتقدمة الخاصة بالبيوت المحمية والتي من شأنها تقليل استهلاك المياه المستخدمة بنسبة تزيد عن 95% مع السماح بنفاذ أكبر قدر ممكن من أشعة الشمس.

 وقع الاتفاقية .. سعادة المهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة سلال، وريان ليفرز، المؤسس المشارك وكبير العلماء في شركة مزارع البحر الأحمر، في حفل أقيم بهذه المناسبة، على هامش فعاليات "أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي"، الذي تشارك فيه سلال بصفتها الراعي المشارك للحدث.

حضر التوقيع سعادة سعيد البحري سالم  العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، ومنصور الملا رئيس مجموعة المحافظ الاستثمارية في "القابضة" وغيل ادوتوفي المدير التنفيذي لمحفظة الاغذية والزراعة في "القابضة" "ADQ".

 وبموجب الاتفاقية، ستقوم شركة مزارع البحر الأحمر بتركيب أنظمة التبريد الخاصة بها في المزارع المتعاقدة مع شركة سلال، لمقارنتها بالممارسات المعتمدة حالياً في عملية تبريد البيوت المحمية في تلك المزارع.

وسيتم تقييم فوائد تقنيات مزارع البحر الأحمر بناءً على كفاءة استهلاك الطاقة والمياه، وتحسين الإنتاج، وفعالية التحكم في المناخ، والجدوى التجارية. وستقوم شركة جلوبال فنتشرز، وهي مجموعة إماراتية لرأس المال الاستثماري، وأحد المستثمرين في شركة مزارع البحر الأحمر، بتمويل هذا المشروع.

 وقال سعادة المهندس جمال سالم الظاهري: " تحرص سلال على مواصلة العمل مع كافة الشركاء لتوفير البنية التحتية اللازمة من خلال تقييم أحدث حلول التكنولوجيا الزراعية الهادفة إلى زيادة الانتاج المحلي من المنتجات الزراعية الطازجة وتشجيع الاستهلاك المستدام للموارد الطبيعية مثل المياه. إن تقليل الاعتماد على المياه العذبة لتبريد البيوت المحمية لا يزال يشكل أحد أهم التحديات التي تواجه المزارعين في إمارة أبوظبي، وتؤكد هذه الاتفاقية مدى التزامنا بدعم المزارعين المتعاقدين وتعريفهم بالتقنيات الزراعية الجديدة التي تساهم في تعزيز الاستدامة الزراعية وزيادة الربحية. ونتطلع إلى بناء شراكة طويلة الأمد مع مزارع البحر الأحمر لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة والمياه لدى المزارعين المحليين."  وبدوره، قال ريان ليفرز: "تهنئ شركة مزارع البحر الأحمر سلال لكونها أول شركة إماراتية تستفيد من حلولنا التكنولوجية المتطورة التي صممت وطورت إقليمياً وأثبتت كفاءتها في مواجهة قسوة الظروف المناخية وشح المياه في المنطقة. حيث تتيح حلولنا للمزارعين استخدام المياه المالحة والاستفادة بقدر أكبر من أشعة الشمس من أجل تعزيز استدامة القطاع الزراعي في البلاد. ونتطلع أن تمثل هذه الاتفاقية بدايةً لشراكةٍ مثمرة وممتدة مع سلال".

 وتأتي هذه الاتفاقية ضمن مساعي شركة سلال الهادفة إلى تنمية التعاون البناء للاستفادة من التكنولوجيا التي تساعد المزارعين على تحسين الانتاجية وترسيخ الاستدامة الزراعية.

وبموجب الاتفاقية، ستستخدم سلال التكنولوجيا المقدمة من مزارع البحر الأحمر، التي تم تصميمها وتطويرها خصيصاً في المنطقة لزيادة إنتاجية المحاصيل الصحراوية المزروعة في بيئات مناخية قاسية مثل دولة الإمارات .

وام/أحمد النعيمي/دينا عمر