الأربعاء 01 ديسمبر 2021 - 7:26:55 م

اختتام مؤتمر غرف التجارة العالمية بدبي بالتركيز على قيادة الأعمال في عصر الرقمنة والحوكمة والاستدامة

  • اختتام مؤتمر غرف التجارة العالمية بدبي بالتركيز على قيادة الأعمال في عصر الرقمنة والحوكمة والاستدامة
  • اختتام مؤتمر غرف التجارة العالمية بدبي بالتركيز على قيادة الأعمال في عصر الرقمنة والحوكمة والاستدامة

دبي في 25 نوفمبر /وام/ اختتمت الدورة الثانية عشر من مؤتمر غرف التجارة العالمية اليوم أعمالها في دبي بحضور 3800 من ممثلي غرف التجارة من 110 دول منهم 800 مشارك فعلي و3000 مشارك افتراضي وأكثر من 80 متحدثا في 44 جلسة نقاشية حيث تم الإعلان عن تسليم جنيف شرف استضافة الدورة الـ 13 من المؤتمر عام 2023 .

وركزت النسخة الـ 12 من المؤتمر على استكشاف فرص غرف التجارة في جميع أنحاء العالم وتشجيعها على إعادة تنظيم خدماتها لقيادة الأعمال في عصر جديد تقوده الرقمنة والحوكمة والاستدامة حيث شهدت فعاليات المؤتمر نقاشات ورؤى مثمرة وواعدة وأفكار نوعية ستسهم بالتأكيد في ترسيخ ثقافة الابتكار.

واختتم المؤتمر بجلسة شارك فيها سعادة حمد مبارك بوعميم مدير عام غرفة دبي ورئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة الذي أعرب عن فخره بالنجاح الكبير الذي حققته دبي باستضافتها فعاليات مؤتمر غرف التجارة العالمية بنسخته الـ 12 لا سيما أنه المؤتمر الأول الذي يتم تنظيمه عقب جائحة كوفيد 19 مؤكدا أهمية الحدث في جمع غرف التجارة من مختلف أنحاء العالم لاستعراض العديد من الرؤى التي أثرت الحدث وعززت من الفرص المستقبلية.

وقال بوعميم خلال الجلسة - التي ركزت على حاجة الغرف التجارية إلى تغيير أنماط خدماتها للتكيف مع احتياجات الأعضاء في ظل التطورات التي يشهدها العالم إن تنظيم المؤتمر جاء متسقا مع توجهات دبي ومنسجماً مع رغبتها في أن يكون حافزا للابتكار وتبادل الآراء والتجارب مشيرا إلى أن الحدث استعرض أبرز الممارسات والأدوات التي من شأنها تطوير بيئة العمل وتعزيز القدرة التنافسية للغرف.

وأكد بوعميم أن مشاريع غرف التجارة المشاركة في مسابقة غرف التجارة العالمية ستكون نماذج ملهمة للغرف الأخرى داعيا قادة الغرف إلى مواصلة التفكير في الجيل الجديد من غرف التجارة والعمل على دمج هذا المفهوم في خطط وبرامج العام المقبل مؤكدا على ضرورة مواصلة تعزيز لغة الحوار وتقوية أواصر العمل والتعاون المشترك الذي يقود إلى دعم وتطوير منظومة العمل.

وبشأن أبرز القضايا التي يرغب مدير عام غرفة دبي نقلها إلى النسخة الـ 13 من المؤتمر الذي تستضيفه جنيف في العام 2023 شدد بوعميم على أهمية المرونة وتوظيف المكتسبات التي تمخضت عن الدورة الـ 12 من المؤتمر في دبي وتطبيق الممارسات الناجحة وتعزيز تبني وتطبيق أحدث التقنيات وإدارة البيانات متمنيا أن تكون مخرجات المؤتمر وتوصياته ملهمة للغرف المشاركة ومحفزة لوضع خطط قابلة التنفيذ وتبني ابتكار غرف نموذجية داخل مؤسساتهم.

بدورها قالت معالي فابلين فيشر وزيرة دائرة الاقتصاد والعمل في جنيف بسويسرا: نتطلع نحو انعقاد الدورة الثالثة عشر لمؤتمر غرف التجارية العالمية في ظل وضع عالمي ’طبيعي‘ كما كنا معتادين وأعتقد أن النقاشات حول إعادة تشكيل التجارة الحرة والتجارة العالمية عبر جميع القطاعات والمؤسسات ستتأثر بقوة في المستجدات التي ستطرأ على الجهود العالمية لمواجهة التغير المناخي.

وتوقعت أن تلعب غرف التجارة دوراً بالغ الأهمية في الترويج ودعم الممارسات المثلى ومشاركة الدروس والعبر المستفادة .

وقدمت غرفة دبي ضمن أجندة النسخة الثانية عشر من "مؤتمر غرف التجارة العالمي" تقريراً شاملا يتضمن حزمة من المحاور الرئيسية التي تشمل "نظام تحول غرف التجارة" و"مؤشر دبي للابتكار" و"أداة الجهوزية الرقمية" بالإضافة إلى رؤية تستند إلى دراسة مستفيضة حول الجيل الجديد من غرف التجارة ودور التكنولوجيا في إعادة تشكيل التجارة العالمية والاطلاع على تجارب الغرف الأخرى والتعرف إلى نماذج النجاح فضلا عن التعرف على القيمة والكفاءة التي يمكن أن توفرها الغرف القائمة على التفكير الابتكاري والقادرة على تركيز خدماتها وفقا للاحتياجات المتغيرة لدى أعضائها.

وفي إطار مساعيها لدعم " نظام تحول غرف التجارة " /CMI/ كشفت غرفة دبي عن دراسة حديثة خلال المؤتمر تقدم رؤى قيمة حول مفهوم الجيل الجديد من الغرف التجارية /غرف التجارة 4.0/ وكيف يمكن للتقنية إعادة تشكيل مشهد التجارة العالمية وإضافة إلى توزيع نسخة ورقية من الدراسة خلال المؤتمر يمكن تنزيل التقرير أيضاً عبر المنصة الرقمية الخاصة بالمؤتمر.

وستحتضن مدينة جنيف السويسرية وقائع النسخة الثالثة عشر من مؤتمر غرف التجارة العالمية تحت شعار "تحقيق الرخاء المشترك من خلال التعددية" وذلك بتنظيم مشترك مع غرفة جنيف للتجارة والصناعة والخدمات في شهر يونيو 2023.

وام/مبارك خميس/إسلامة الحسين