الإثنين 27 يونيو 2022 - 7:17:18 ص

"طاقة" : برنامج أبوظبي لإعادة تأهيل المباني سيوفر 40 % من استهلاك الطاقة.

الفيديو الصور

من / بنسال عبدالقادر..

من / بنسال عبدالقادر.. أبوظبي في 10 مايو / وام / كشفت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" عن أن برنامج أبوظبي لإعادة تأهيل المباني سيعزز من كفاءة استهلاك الكهرباء ويوفر ما يصل إلى 40 % من استهلاك الطاقة في المباني المستهدفة.

وقال عمر عبدالله الهاشمي المدير التنفيذي لعمليات النقل والتوزيع في "طاقة" - في حوار حصري مع وكالة أنباء الإمارات - على هامش انعقاد فعاليات المؤتمر العالمي للمرافق 2022 الذي انطلق أمس الاثنين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض إن الشركة شرعت في تنفيذ بعض المشاريع وذلك ضمن برنامج أبوظبي لإعادة تأهيل المباني في بعض مشروعاتها، مشيرا إلى أن البرنامج سيساهم في توفير من 20 إلى 40 % من استهلاك الطاقة في تلك المشاريع.

وأكد الهاشمي أن أبوظبي لخدمات الطاقة، وهي شركة تابعة لـ "طاقة" تأسست في عام 2020، تبذل جهوداً حثيثة لاستغلال كافة الفرص للحد من استهلاك الطاقة في المباني المستهدفة حيث تقدم الشركة حلول طاقة فعالة للقطاعين الحكومي والخاص في الإمارات للمساعدة في الحد من استهلاك الطاقة في المرافق التابعة لها. ويمثل برنامج أبوظبي لإعادة تأهيل المباني أحد برامج استراتيجية أبوظبي لإدارة الطلب وترشيد الطاقة 2030 الهادفة إلى تقليل استهلاك الكهرباء بنسبة 22% واستهلاك المياه بنسبة 32% في إمارة أبوظبي بحلول عام 2030.

واستكملت دائرة الطاقة - أبوظبي أول مشروع تجريبي في إطار برنامج أبوظبي لإعادة تأهيل المباني يهدف إلى تعزيز فعالية استهلاك الطاقة في ثمانية مبان حكومية في الإمارات عام 2020، إذ وقعت الدائرة مذكرات تعاون مع خمس هيئات حكومية في إمارة أبوظبي لتنفيذ البرنامج في 39 مبنى يتبع لتلك الهيئات .. كما وقعت أبوظبي لخدمات الطاقة مذكرات تعاون مماثلة مع عدد كبير من الهيئات في إمارة أبوظبي لتنفيذ البرنامج، حيث أوضح الهاشمي أن عدد المباني القديمة التي تتطلب تنفيذ البرنامج التحديثي للبناء كبير.

وسيساعد مشروع شركة طاقة للعدادات المتقدمة عملاء المرافق على الوصول إلى قراءات تفصيلية لاستهلاك الطاقة الخاصة باستهلاك الطاقة الحالي والسابق. وقال الهاشمي إن المشروع بالشراكة مع "اتصالات" يسير بخطى سريعة وسيكتمل في غضون عامين كما هو مقرر.

وتطرق الهاشمي خلال فعاليات المؤتمر العالمي للمرافق 2022 المنعقد في أبوظبي حتى الأربعاء القادم إلى مبادرات شركة أبوظبي الوطنية للطاقة في التحول الرقمي ومجالات أخرى.

ويركز المؤتمر العالمي للمرافق - الذي ينعقد تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي وتنظمه شركة طاقة - على تدابير إزالة الكربون وخفض الانبعاثات من أجل مستقبل مستدام، فيما يستضيف المعرض العالمي المصاحب أكثر من 10 آلاف متخصص في المرافق و200 متحدث وألف ممثل للأطراف المشاركة.

وام/ /مصطفى بدر الدين