السبت 02 يوليو 2022 - 12:54:53 ص

الجروان يترأس اجتماع مجموعة البرلمان الدولي للتسامح والسلام لدول البلقان بسراييفو


سراييفو في 26 مايو/وام/ ترأس معالي أحمد بن محمد الجروان، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام الاجتماع الاقليمي لممثلي البرلمان الدولي للتسامح والسلام والذي عقد في مقر برلمان جمهورية البوسنة والهرسك بالعاصمة سراييفو.

وعقد الجروان ووفد البرلمان الدولي للتسامح والسلام عدة اجتماعات مع معالي دينيس زفيزديتش ، رئيس مجلس النواب في البوسنة والهرسك، ومعالي إدين فورتو ، رئيس وزراء مدينة سراييفو، ومعالي عدنان أوتيتا ، وزير النقل في سراييفو ومعالي ونايدا هوتا مومينوفيتش، وزيرة التعليم الابتدائي والثانوي، وسعادة دافور جيتشيتش ، نائب رئيس وزراء مدينة سراييفو، بهدف تبادل الخبرات ووجهات النظر لتعزيز قيم التسامح والسلام في جمهورية البوسنة والهرسك، ومنطقة غرب البلقان، والعالم ككل، في إطار الضرورة الملحة العالمية لزيادة الوعي بأهمية التسامح والسلام.

كما بحث الجروان مع رئيس البرلمان البوسني مشروع تأسيس حديقة للسلام في سراييفو تشمل نصباً تذكاريا للتسامح والسلام.

وألقى معاليه كلمة أمام أعضاء البرلمان الدولي للتسامح والسلام في الاجتماع الذي عقد في مقر الجمعية البرلمانية للبوسنة والهرسك، حث من خلالها المشاركين على المضي قدمًا في عمليات بناء السلام في المنطقة ونقل الخبرات مع بقية العالم ، سواء في إطار مشاريع المجلس العالمي للتسامح والسلام أو المنظمات الدولية الأخرى ذات الصلة التي يتعاون معها المجلس.

وضم وفد البرلمان الدولي للتسامح والسلام لسراييفو، سعادة ساسا ماجازينوفيتش من مجلس نواب البوسنة والهرسك، وسعادة برانيمير جفوزدينوفيتش، عضو برلمان الجبل الأسود، وسعادة دوبرافكا فيليبوفسكي، عضوة الجمعية الوطنية لصربيا، وسعادة فاضل زندلي، عضو جمعية مقدونيا الشمالية. وانضم إلى الوفد سعادة ياهجا كوكاج عضو برلمان كوسوفو ، وعضو البوندستاغ الألماني يوسيب يوراتوفيتش رئيس اللجنة البرلمانية للصداقة مع برلمانات غرب البلقان في البوندستاغ.

وقررت مجموعة البرلمان الدولي للتسامح والسلام لدول البلقان العمل على ادراج أنشطة التسامح والسلام في أجندات العمل البرلماني، وتقديم مساهماتها في الوصول إلى الأهداف المتعلقة بالسلام والتسامح في المنطقة في طريق تكاملها الأوروبي، بالإضافة إلى تشكيل منظمة إقليمية للبرلمانيين البلقان من خلال خارطة طريق للعمل بحلول نهاية العام ، بهدف تعزيز مبادرات التسامح والسلام في المنطقة والعالم.

وام/زكريا محيي الدين