السبت 02 يوليو 2022 - 12:42:34 ص

"الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر" يصنع مستقبلاً أفضل للقارة الأفريقية

  • "الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر" يصنع مستقبلاً أفضل للقارة الأفريقية
  • "الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر" يصنع مستقبلاً أفضل للقارة الأفريقية
  • الاتحاد الدولي للناشرين يبدأ تلقي مقترحات تطوير ثقافة القراءة "خارج الفصل الدراسي" في أفريقيا

بدور القاسمي: الصندوق يركز على المشاريع التي تعزز عادة القراءة وإمكانية الوصول إلى الكتاب.

جنيف في 16 يونيو / وام / أعلن "الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر" الذي أطلقه "الإتحاد الدولي للناشرين" بالتعاون مع "دبي العطاء" المؤسسة الإنسانية العالمية عن أسماء المشاريع الأفريقية الخمسة الفائزة بمنحة العام الجاري البالغ قيمتها الإجمالية 200 ألف دولار أمريكي.

تعد هذه المجموعة .. الثالثة ضمن المشاريع التي تفوز بمنح الصندوق البالغ مجموعها 800 ألف دولار أمريكي وتقدمها "دبي العطاء" على مدار عدة أعوام وتركز هذا العام على تعزيز حب القراءة بين الأطفال والشباب المكفوفين في القارة الأفريقية.

و أشرفت "لجنة الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر" التي ترأسها الشيخة بدور القاسمي رئيسة الإتحاد الدولي للناشرين وتضم نخبة من خبراء قطاع النشر في كلٍّ من غانا وكينيا ونيجيريا وتونس وجنوب أفريقيا على اختيار المشاريع الفائزة من الأعمال المترشحة من 18 دولة أفريقية.

و إلى جانب اهتمامه بتعزيز ثقافة القراءة المجتمعية وتسهيل وصول الأطفال واليافعين إلى مصادر المعرفة المتنوعة يركز قطاع النشر الأفريقي على الكتب المدرسية التي تشكل نحو 90 بالمائة من مبيعاته ما يجعل من منح الصندوق أداة داعمة للقطاع في مساعيه الهادفة إلى الخروج من تداعيات جائحة كورونا التي أثرت على قدرة الحكومات على شراء الكتب المدرسية.

و قالت الشيخة بدور القاسمي : " منذ عام 2019 يعمل الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر على بث الحياة في المشاريع التي تقدم حلولاً للعديد من التحديات المرتبطة بالكتب والقراءة و هذا العام ستركز المنح التي يقدمها الصندوق بدعم من "دبي العطاء" على المشاريع التي تعزز عادة القراءة وإمكانية الوصول إلى الكتاب .. و كلاهما من الأولويات التي ستسهم في مشاركة الجميع بالمشهد الأدبي بغض النظر عن مستوى التعليم أو المعرفة".

من جانبه قال الدكتور طارق محمد القرق الرئيس التنفيذي نائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء :" "القراءة واحدة من أهم المهارات التي يمكن للأطفال والشباب اكتسابها كونها تفتح الباب لعالم جديد كلياً من المعرفة والحكمة والتعلّم ويتيح لنا تعاوننا مع الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر هذا العام من خلال شراكتنا مع الإتحاد الدولي للناشرين تعزيز حب القراءة بين القراء الشباب المكفوفين وتوفير فرص الحصول على الكتب للأطفال والشباب المحرومين و نحن فخورون بشراكتنا مع الاتحاد الدولي للناشرين والتي ساعدت على وضع الشمولية في صميم جدول أعمالها العالمي وكان إطلاق هذا البرنامج بمثابة امتداد لدور الإتحاد الدولي للناشرين الرائد في إحياء ثقافة القراءة في العالم".

تضم قائمة المبادرات الفائزة بمنحة العام الجاري من الصندوق التي ستسهم بمساعدة ملايين الأطفال واليافعين في القارة الأفريقية على تعزيز شغفهم بالقراءة كلاً من "جمعية تطوير التعليم في أفريقيا" /أديا/ ومؤسسة "دعم الكتاب الدولية" /بوك إيد إنترناشيونال/ ومنظمة "بذرة زيتون" /أوليف سيد/ ومنظمة "مشروع دراسة التعليم البديل في جنوب أفريقيا" /برايسا/ ودار "ينبع الكتاب" لنشر كتب الأطفال في المغرب.

و تقوم "أديا" من خلال برنامج "اقرأ مع النجوم" بالتعاون مع نخبة من المشاهير والأعلام ونجوم الرياضة على تعزيز ثقافة القراءة في المدارس والمنازل في جميع أرجاء أفريقيا من خلال أنشطة القراءة بصوت عالٍ والحملات الإعلامية في كبرى المدن الأفريقية الرئيسة.

في حين تسهم مبادرة "صندوق القصة الأفريقية" التي أطلقتها مؤسسة "دعم الكتاب الدولية" بضمان وصول الأطفال إلى الكتب وتشجيعهم على القراءة للترفيه .

تستهدف المنحة 24 مدرسة ابتدائية في أوغندا وزيمبابوي فيما تنظم المؤسسة فعاليات للترويج للقراءة تستهدف الناشرين المحليين والمعلمين والأطفال وأولياء الأمور ووزراء التعليم في كلا البلدين.

و تعمل منظمة "بذرة الزيتون" من جانبها مع شعب الماساي الذي يعيش في مقاطعة ناروك بالقرب من محمية ماساي مارا الوطنية في كينيا وتقوم بتطوير البرامج التعليمية ومراكز مصادر التعليم في المدارس مع تزويد كل مدرسة بمكتبة غنية تضم مجموعة جيدة من الكتب.

و تسعى منظمة /برايسا/ ذات النفع العام إلى تعزيز أثر القراءة بصوت عالٍ بين الأطفال من خلال الندوات المجانية والأدلة المكتوبة خطياً لتعليم الأطفال والكبار كيفية اختيار الكتب الصحيحة والقراءة بصورة تفاعلية واستخدام القصص لتحفيز مخيلة الأطفال والتفكير النقدي والإبداعي لديهم.

و تقدم الدار مكتبات صغيرة لـ300 عائلة مغربية من ذات الدخل المحدود و التي تضم عدداً من الأطفال و تتضمن كل مكتبة 22 كتاباً إضافة إلى تمكينها من الوصول إلى مقاطع فيديو لجلسات قرائية يقدمها رواة القصص، فضلاً عن عدد من النصائح والإرشادات لأولياء الأمور حول تخصيص أوقات للقراءة بصوت عالٍ مع الأطفال.

و بالإضافة إلى تقديم المنح للمشاريع الفائزة سيتعاون الصندوق في النصف الثاني من العام الجاري مع إتحاد "ديزي كونسورتيوم" الدولي لتسهيل وتمويل إنتاج الكتب الميسرة في عدة أسواق أفريقية ما يسهم ببناء قاعدة جديدة من الأعمال الميسرة لفائدة القراء الأفارقة المكفوفين وضعاف البصر والذين يعانون من إعاقات بصرية أخرى في قراءة المطبوعات و ستلبي هذه الكتب الميسرة احتياجات آلاف الأطفال المكفوفين وذوي الإعاقات البصرية.

وللتعرّف على المشاريع والمبادرات التي يدعمها "الصندوق الأفريقي للابتكار في النشر" يمكن زيارة الموقع التالي: /www.apinnovation.fund/.

وام/بتول كشواني/عاصم الخولي