الأربعاء 06 يوليو 2022 - 11:06:49 م

برعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك .. انعقاد منتدى لجنة الصداقة الإماراتية اليابانية الـ 14 في الرويس


أبوظبي في 20 يونيو / وام / تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الامارات"، عقدت لجنة الصداقة الإماراتية اليابانية للتطوير الوظيفي للمرأة، التي تدعم تمكين المرأة في صناعة النفط والغاز، المنتدى الرابع عشر للجنة في الفترة من 14 إلى 16 يونيو 2022 في مدينة الرويس.

ولأول مرة منذ بداية جائحة كورونا، عُقد الاجتماع حضورياً في مركز ياس الاجتماعي في الرويس.

حضر المنتدى كل من، معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، وسعادة ناكاي تسيوشي، الرئيس التنفيذي لمركز التعاون الياباني للبترول /JCCP/، وفاطمة النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للغاز الطبيعي المسال، ورئيسة لجنة أدنوك للتوازن بين الجنسين، والدكتورة غوية النيادي، نائب رئيس لجنة أدنوك للتوازن بين الجنسين.

وتطرق مشاركون من ثمان شركات يابانية ومجموعة شركات أدنوك خلال المنتدى، إلى مناقشة وتطوير المقترحات وسبل تفعليها لتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها وحضورها خاصة في قطاع الطاقة.

وقد تعرّف الوفد على استراتيجية أدنوك في مجال التوازن بين الجنسين وأهم إنجازاتها.

تضمن جدول أعمال المنتدى تبادل أفضل الممارسات والمعرفة في 3 مجالات مختلفة على الصعيد الثقافي والتجاري والتوازن بين الجنسين، بالإضافة إلى ذلك، قام المشاركون بطرح ومناقشة مختلف الجوانب حول مفهوم التوازن بين الجنسين والاستدامة.

وتم في نهاية المنتدى، اصطحاب الوفد في جولة في مدينة الرويس، التي تعتبر من أهم المناطق الصناعية والتجارية لدفع عجلة اقتصاد الدولة، وتم التعرف عن كثب على مرافق المدينة الأساسية والترفيهية المتنوعة، وعلى ثقافة المجتمع ومستجدات تطوير المشاريع الجديدة.

وبهذه المناسبة، نقلت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الامارات" وسعادتها البالغة باستمرار أعمال لجنة الصداقة الاماراتية اليابانية للتطوير الوظيفي للمرأة، رغم الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا .

وأعربت معاليها عن شكرها لقيادة شركة أدنوك ومركز التعاون الياباني للبترول على دعمهما للمرأة في القطاع .. كما عبرت عن فخرها بالتقدم المذهل الذي تحرزه المرأة في هذا المجال، قائلةً: بإمكاننا فعل وتقديم المزيد لوطننا وللعالم.

وأشارت معاليها إلى التحديات التي تواجه المرأة في الحقول النفطية، والتي قد تكون مرتبطة بالمرأة نفسها وبعوامل أخرى متعلقة ببيئة العمل ..داعية إلى التركيز على دراسة هذه التحديات والعمل على ايجاد الحلول المناسبة من أجل تحقيق الأهداف المرجوة لدعم المسيرة المهنية للمرأة في هذا القطاع الحيوي الهام، وأكدت أن هذا سيكون ضمن إطار عمل اللجنة في السنوات القادمة.

من جانبه، عبر سعادة ناكاي تسيوشي، الرئيس التنفيذي لمركز التعاون الياباني للبترول، عن سعادته للمشاركة في هذه الدورة من المنتدى وأكد على أهمية العمل الذي يجسده هذا التعاون بين البلدين.

وأبدى إعجابه بالتقدم المحرز في تطوير المرأة خاصة في قطاع الطاقة، مشيداً بالأفكار التي تم طرحها ومناقشتها والتي بالتأكيد سوف تلهم النساء في اليابان وتسهم في تطوير مسيرتهن المهنية.

وفي نهاية المنتدى، اختتمت فاطمة النعيمي المنتدى قائلةً: تسهم المرأة بدور أساسي في مستقبل الطاقة والاستدامة، الأمر الذي يحتم علينا أن نكون أكثر تفاؤلاً واستباقية تماشياً مع جميع المتغيرات في مجال الطاقة.

وبدورهم عبر المشاركون من البلدين عن شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها لهذا البرنامج، مثمنين دعمها للمرأة ومتابعتها الحثيثة والمستمرة للأنشطة التي تسهم في تطوير ونمو المرأة.

وام/خاتون النويس/مصطفى بدر الدين