الجمعة 01 يوليو 2022 - 11:11:06 م

غدا ..منتدى "اصنع في الإمارات" يبحث فرص نمو صناعات المستقبل بمشاركة 1300 جهة ومستثمرا


أبوظبي في 20 يونيو/ وام/ ينطلق منتدى "اصنع في الإمارات" غدا تحت شعار "استثمار .. شراكة .. نمو" الذي تنظمه وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ويستمر لمدة يومين في أبوظبي، بحضور1300 جهة صناعية ورجل أعمال في القطاع الصناعي من مختلف دول العالم ، ومجموعة واسعة من كبرى الشركات الصناعية المحلية والعالمية والجهات الحكومية والمؤسسات التمويلية.

وستشهد أعمال المنتدى، الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، العديد من الجلسات النقاشية التي تسلط الضوء بمشاركة أكثر من 20 متحدثاً من صناع القرار ومدراء الشركات الصناعية الكبرى والجهات الحكومية.

ويلقي الكلمة الرئيسية للمنتدى ضمن جدول أعمال اليوم الأول، معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، كما يشارك معالي محمد علي الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي في جلسة حوارية تعقد تحت عنوان "المشهد الصناعي في أبوظبي وفرص النمو"، بينما يلقي سعادة عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة كلمة حول المزايا التنافسية للصناعة في دولة الامارات.

ومن ضمن جلسات المنتدى، تعقد جلسة تحت عنوان لماذا "اصنع في الإمارات"؟ لمناقشة المكانة الفريدة التي تتمتع بها دولة الإمارات مع المستثمرين العالميين، وتسليط الضوء على مختلف آليات التمويل والحوافز وعوامل تمكين السياسات، المصممة لدفع النمو للاقتصاد الإماراتي. ويشارك فيها كل من سعادة حميد محمد بن سالم، رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية، وسعادة سامح القبيسي، المدير العام للشؤون الأقتصادية بدائرة التنمية الأقتصادية في أبوظبي، والكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، وأحمد النقبي، الرئيس التنفذي لمصرف الإمارات للتنمية، دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي، وسعود أبو الشوارب، المدير العام لمدينة دبي الصناعية، ورولا أبو منه، الرئيس التنفيدي لبنك ستانرد تشارترد في الامارات.

كما تعقد جلسة بعنوان "فرص الاستثمار الصناعي: بناء المرونة وتعزيزها"، ويشارك فيها سعادة طارق عبدالرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي، وسعادة فيصل البناي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في مجموعة إيدج، و عبدالناصر إبراهيم بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الأمارات العالمية للألومنيوم، وفرحان مالك، الرئيس التنفيذي لشركة "بيور هيلث"، وإسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع" /ستراتا/، وخليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات- الخدمات الرقمية للأفراد"، حيث ستناقش الجلسة مجموعة من المحاور المهمة وفي مقدمتها، فرص الاستثمار في التكنولوجيا النظيفة والهيدروجين والنفط والغاز والطاقة النووية السلمية والمتجددة.

كما يستضيف المنتدى كل من جاسم ثابت، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، وخليفة يوسف المهيري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة تعزيز، وعادل عبد الله البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة "الدار للمشاريع"، وعبد المنعم الكندي، مدير تنفيذي في شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، في جلسة تعقد تحت عنوان "النمو الصناعي"، لتسليط الضوء على كيفية مساهمة الشركات الإماراتية الكبرى في النمو الصناعي من خلال سلسلة التوريد الخاصة بها في ضوء الفرص الحالية والمستقبلية، كما ستناقش الجلسة مجموعة من المحاور الأخرى المهمة.

وتستضيف جلسة تعقد تحت عنوان "توقعات المصنعين" مجموعة من الشركات الوطنية والدولية لتسليط الضوء على تجاربها الصناعية انطلاقاً من دول الإمارات، مع التركيز بشكل خاص على الوصول إلى التمويل والمشهد التنظيمي وإمكانية تصدير المنتجات الإماراتية. ويشارك فيها كل من ماجد سيف الغرير، رئيس مجموعة الغرير، و وداد حداد، نائب الرئيس والمدير العام لشركة ايمرسون، وميتسورو أنيساكي، مدير عام شركة الغربية للأنابيب، وتييري كونتي، الرئيس التنفيذي TechnipFMC، وفهد محمد المهيري، نائب مدير عام شركة ريثيون الإمارات، وزاهر ابراهيم نائب رئيس الشركة لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة بيكر هيوز، ومسعود أحمد المسعود، رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود.

ويقدم المنتدى ضمن اجندة اليوم الأول، مجموعة من العروض التقديمية للشركات الوطنية تكشف جانباً من تمكين قطاع الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بالدولة، بما يدعم جهود تنويع وتطوير الاقتصاد الوطني للإمارات. وتتضمن: دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، وشركة طاقة، وحديد الإمارات و"اركان"، وصندوق أبوظبي للتنمية، وموانئ أبوظبي، وشركة بروج، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وبرنامج نافس.

ويتضمن جدول أعمال اليوم الثاني للمنتدى مجموعة من العروض التقديمية بمشاركة شركات خاصة وحكومية، تتضمن: أدنوك، بيورهيلث، والاتحاد للطيران، وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ومجموعة ايدج، وشركة بيكر هيوز العالمية للخدمات الصناعية، وصندوق أبوظبي للتنمية.

وام/أحمد النعيمي/إسلامة الحسين