السبت 02 يوليو 2022 - 12:45:05 ص

"الطاقة والبنية التحتية" تنظم ملتقى ريادة الخدمات

الفيديو الصور

دبي في 21 يونيو / وام/ نظمت وزارة الطاقة والبنية التحتية ملتقى "ريادة الخدمات" بهدف عرض التجارب الناجحة التي ساهمت في تعزيز جودة الخدمات وبحث التصورات المستقبلية والتحديات التي قد تواجه منظومة العمل الحكومي في هذا المجال وكيفية الاستعداد لها ومناقشة تصميم خدمات تعزز سعادة المتعاملين بصورة مستدامة.

حضر الملتقى -الذي أقيم في فندق "جراند حياة" بدبي - سعادة المهندس شريف العلماء وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول وسعادة المهندسة نادية مسلم النقبي الوكيلة المساعدة لقطاع الخدمات المساندة وسعادة المهندس محمد الميل، الوكيل المساعد لقطاع أصول البنية التحتية الاتحادية وسعادة المهندس يوسف عبدالله الوكيل المساعد لقطاع مشاريع البنية التحتية الإتحادية وعدد من المسؤولين والموظفين.

وأكدت المهندسة نادية مسلم النقبي في كلمتها خلال الملتقى حرص وزارة الطاقة والبنية التحتية على تطوير خدماتها بما يتواءم مع توجهات حكومة المستقبل ويساهم في تحقيق سعادة المتعاملين وجودة خدماتهم، وأن العمل بروح الفريق أحد أهم عوامل النجاح والمتميز في خدمة العملاء، لافتة إلى أن الوزارة تستهدف وضع الخطط الكفيلة بالمحافظة على ريادتها والارتقاء بالخدمات ومواكبة أخر التطورات في ذلك المجال.

وقالت إن الملتقى يأتي انطلاقاً من سعي الوزارة الدائم إلى تقديم مبادرات وابتكارات تساهم في تحقيق رؤيتنا المتمثلة في الريادة العالمية المستدامة للطاقة والمياه والبنية التحتية والإسكان والنقل ورسالتها المتمثلة بتنظيم وتطوير وتعزيز القدرة التنافسية في الطاقة والتعدين والموارد المائية، والنقل البري والبحري، والطرق والمرافق، والإسكان والبناء والتشييد واستدامة الإستثمار والاستغلال الأمثل للشراكات والتكنولوجيا والعلوم المتقدمة وتبني حلول ابتكارية عالمية لتحسين جودة حياة المجتمع.

وأشارت إلى أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تعكف على عقد العديد من ورش العمل وجلسات العصف الذهني، لتحفيز التفكير الإبداعي المرتبط بتطوير الخدمات، وتشجيع أفراد المجتمع وشركاء الوزارة في الجهات الحكومية والقطاع الخاص على المشاركة في إبداء الملاحظات والاقتراحات التي تسهم في تعزيز تجربة خدمات الوزارة.

وأضافت النقبي ان الوزارة قامت بإشراك المتعاملين واستطلاع آرائهم لغرض تطوير الخدمات والارتقاء بها وتنمية البيئة الداعمة للخدمات الذكية، وجرى بناءً على ذلك تطوير خدمات ذكية استباقية، من خلال عقد جلسات عصف ذهني مع المتعاملين للتعرف إلى احتياجاتهم وتطلعاتهم عن قرب والعمل على تلبيتها،كما عملت الوزارة على دراسة رحلة المتعاملين وفهم متطلباتهم، وإعادة هندسة الإجراءات وإدارة العمليات وفق احتياجات المتعاملين من خلال دراسة وتحليل تطلعاتهم تفضيلاتهم لجميع الخدمات من وجهة نظر المتعاملين وإجراءات أقل تحقق سعادتهم ورضاهم من خلال تجربة سلسلة واستباقية.

وسلط الملتقى الضوء على واقع خدمات وزارة الطاقة والبنية التحتية وتوليد الأفكار وتنمية الإبداع في الخدمات من خلال تطويرها واستحداث طرق مبتكرة لتقديمها، بما يفوق توقعات المتعاملين، ويتواءم مع استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية 2021-2025، الهادفة إلى رفع تنافسية الدولة في تقديم الخدمات وأن تكون أفضل حكومة في العالم في الخدمات الحكومية.

يذكر أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تقدم 126 خدمة لمتعامليها تتنوع بين خدمات ترتبط بقطاع إسكان المواطنين وأخرى بالطرق الإتحادية والطاقة والبنية التحتية والنقل، والمياه وغيرها من الخدمات.

 

وام/حليمة الشامسي/عماد العلي