الأحد 03 يوليو 2022 - 3:30:01 ص

أبوظبي تستضيف ورشة العمل الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية حول "سارس كوف2"


أبوظبي في 23 يونيو / وام / استضاف مركز أبوظبي للصحة العامة ورشة عمل استمرت لأسبوعين بهدف تدريب الموظفين من المراكز الوطنية لمكافحة الإنفلونزا في المنطقة على تسلسلات وتحليلات فيروس "سارس كوف 2" المسبب لمرض كوفيد-19.

وانعقدت الفعالية في مدينة الشيخ خليفة الطبية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية /صحة/ بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية ومركز أبوظبي للصحة العامة ووزارة الصحة والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بمشاركة طواقم طبية من العراق وسوريا واليمن ولبنان وأفغانستان وليبيا والسودان.

وقدّم الدكتور فرانسيس سيلفاراج كبير الباحثين في مدينة الشيخ خليفة الطبية إلى جانب الدكتور أنطوان أبو فياض والدكتور رابح الشيشيني من منظمة الصحة العالمية التدريب للحاضرين على البروتوكول المعتمد لفهم تسلسلات فيروس"سارس كوف 2" وتحديد نسب الفيروس والطفرات الناشئة والسلالات الجديدة.

وتعمل دائرة الصحة ومركز أبوظبي للصحة العامة مع مختبر المراقبة التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية بصفته المركز الوطني للإنفلونزا في دولة الإمارات العربية المتحدة على مشروع مراقبة الجينوم منذ بداية عام 2021 وبالشراكة مع منظمة الصحة العالمية يجري العمل على فهم تسلسل العينات من بلدان المنطقة التي تفتقر إلى القدرات المعملية اللازمة إلى جانب مراقبة سلالات سارس كوف 2 المنتشرة داخل الإمارات العربية المتحدة.

وقالت سعادة الدكتورة فريدة إسماعيل الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة والمتحدث الرسمي باسم القطاع الصحي في الدولة: ساهم مركز أبوظبي للصحة العامة بدور أساسي في توفير التدريب لمختبرات المنطقة حول أحدث التقنيات والطرق لفهم التسلسلات.

وأضافت : يعد تسلسل جينوم الفيروس أداة قوية لتشخيص كوفيد-19 وفهم انتشار السلالات المتحورة الجديدة والسيطرة عليها مما سيمكن سلطات الصحة العامة في نهاية المطاف من تحسين الدقة والفعالية والكفاءة في الاستجابة واتخاذ القرارات المناسبة.

وأوضحت أن ورشة العمل حققت نجاحاً ومشاركة مميزة ..معربا عن امتنانه وشكره لجميع المشاركين في هذا الحدث المهم وتطلعه لمواصلة العمل معاً والتعاون لمكافحة الجائحة.

بدوره قال الدكتور ستيفان ويبر المدير الطبي بالإنابة للمختبر المرجعي للأمراض المعدية إن مهارة رصد التسلسل الفيروسي أمر بالغ الأهمية لمواجهة الجائحة وكل مشارك في الحدث سيحمل على عاتقه مهمة أساسية عند العودة إلى بلده وهي المساهمة في نشر تلك المهارات.

وقال الدكتور فرانسيس سيلفاراج كبير الباحثين في مدينة الشيخ خليفة الطبية: تفخر مدينة الشيخ خليفة الطبية بدعم جهود منظمة الصحة العالمية الرامية إلى مساعدة مختبرات المنطقة في مواجهة الجائحة بكفاءة عالية.

وأضاف : لا يمكن أن ننكر أن فيروس سارس كوف 2 يتحور بسرعة مع اختلاف حاد في سرعة انتقال كل متغير جديد وشكلت ورشة العمل خطوة حاسمة لفهم الفيروس ومن شأنها مساعدة المنطقة على اتخاذ قرارات أفضل في ما يتعلق بقضايا الصحة العامة وبفضل المجهود الجماعي الاستثنائي حقق الحدث نجاحاً مبهراً وأود أن أشكر جميع المشاركين بلا استثناء على جهودهم ومساهمتهم.

من جهتها قالت الدكتورة أمل بركات، المسؤول الفني في برنامج الطوارئ الصحية الخاص بوحدة الاستعداد لمخاطر الأمراض المعدية التابع لمكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط: كان الهدف الرئيسي لورشة العمل هو تدريب وتجهيز مختبرات منطقتنا على تقنيات التسلسل الحديثة ولا سيما لفيروس سارس كوف 2 مع استمرار معركتنا مع الجائحة ..

وسعينا لفهم كيفية انتشاره والإصابة به وتحديد أي سلالات ناشئة جديدة فالطريقة الأفضل لمكافحة انتشار وظهور سلالات جديدة هي فهم السلالات الموجودة الآن بيننا.

وتم تنظيم ورشة العمل من قبل الدكتورة أمل بركات المسؤول الفني في برنامج الطوارئ الصحية الخاص بوحدة الاستعداد لمخاطر الأمراض المعدية التابع لمكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط والدكتور ستيفان ويبر استشاري علم الأحياء الدقيقة وسحر أحمد المرزوقي منسقة المشروع من مدينة الشيخ خليفة الطبية.

وام/هدى رجب/مصطفى بدر الدين