الجمعة 01 يوليو 2022 - 11:23:44 م

الملتقى الدولي لمعلمي اللغة العربية ينطلق بعد غد بالشارقة


الشارقة في 23 يونيو / وام / تستضيف الشارقة بعد غد الملتقى الدّولي لمعلّمي العربيّة الذّي تنظمه هيئة الشّارقة للتعليم الخاص تحت شعار" العربيّة مستقبل وهويّة "في مبنى أكاديمية الشّارقة للتعليم بمشاركة نخبة من الخبراء والمسؤولين والعاملين في الهيئات التّدريسية والإدارية والطلبة.

وأكدت الدكتورة محدثة الهاشمي رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص أن الملتقى يهدف إلى الاطلاع على أفضل الممارسات التعليمية من خلال جلسات وورش تطبيقية تسعى إلى تحديد التطورات والمتغيرات التعليمية وتحديات المنظومة في المستقبلروصولاً إلى وضع التوصيات والخطط التعليمية الخاصة بتدريس اللغة العربية للناطقين بها وبغيرها بما ينسجم مع استراتيجية هيئة الشارقة للتعليم الخاص ويقودها إلى تحقيق أهدافها بتوفير بيئة تعليمية مستدامة ونامية بنسق تصاعدي قادرة على إفراز مخرجات أكاديمية وفق أعلى المعايير والممارسات العالمية .

و اضافت أن مشاركة نخبة من الخبراء والمسؤولين والعاملين في الهيئات التدريسية والإدارية والطلبة يجعل من هذا المُلتقى الأوّل من نوعه في استقطاب شخصيات فاعلة قادرة على المساهمة في استعراض تجاربها وطرح الأفكار والحلول التي من شأنها إكساب معلّمي اللّغة العربيّة المزيد من المهارات والخبرات اللازمة في البيئة التدريسية.

ويسلط الملتقى الضّوء على أهمية دور المدرسة من خلال مجموعة من الجلسات التي ترتكز على أربعة محاور تتواءم مع تّطلعات وأهداف هيئة الشّارقة للتعليم الخاص في تعزيز ودعم للّغة العربيّة والتأكيد على أهميّة تجسيدها في الغرف الصّفيّة في المدارس.

وتتضمن المحاور محور التّفكير النّاقد ومحور التّنميّة المهنيّة ومحور فُضلى الممارسات في تعليم وتعلّم العربيّة ومحور الطّلبة الذي حرصت فيه إدارة التّحسين المستمر على استضافة أدباء وكتّاب طفل وطفولة ويافعين ووجّهت بدراسة أعمالهم وتحليلها والبحث فيها من حيث الأساليب اللّغويّة والجماليات الأدبيّة.

وتنطلق أعمال الملتقى بجلسة افتتاحية بعنوان" النمط الهجين - دور معلم العربية في ظل التحديات المعاصرة " والتي تسلط الضوء على واقع اللغة العربية في ظل التحول الرقمي المتسارع بهدف وضع خططا علاجية داعمةً للميدان التربوي، فيما تتناول الجولتان الاولى والثانية من الورش التطبيقية محور التفكير الناقد:" الارتقاء بمهارة الكتابة- الفاقد التعليمي" ومحور التنمية المهنية:" و المشاهدات الصفية و ممارسة مهنية احترافية" و ومحور الممارسات الفضلى:" استراتيجية الكتابة المطوّلة" ومحور الطلبة:" إصدارات إبداعية "بمشاركة مختصين وخبراء من مدارس خاصة الإمارة والمنطقة العربية ومن لجنة لسان الضاد وأكاديمية الشارقة للتعليم.

ويشارك في الجولة الثالثة التي تعقد بعنوان" دور الإدارات المدرسية في دعم اللغة العربية - النمط الواقعي والوجاهي" عدد من مدراء المدارس الخاصة في إمارة الشارقة لمناقشة التحديات التي تواجهها بعض مدارس الشارقة الخاصة التي تتبع مناهج مختلفة في دعم وتعزيز اللغة العربية.

وتتخلل أجندة الملتقى زيارة المشاركين في الحدث لردهات تحاكي سوق عكاظ التاريخي الذي اجتمعت فيه العرب قديماً للاستماع الى قصائد شعرية طويلة منها المعلقات السبع الشهيرة التي كتبها شعراء العصر الجاهلي للاستماع الى بعض القصائد التي يلقيها عدداً من طلاب وطالبات من مدارس إمارة الشارقة.

وتستضيف الجولة الرابعة خبراء من إدارة التطوير والتحسين المدرسي في هيئة الشارقة للتعليم الخاص لتسليط الضوء على الاستراتيجيات والمبادرات الداعمة للعملية التربوية والتي تسهم في دعم اللغة العربية في الميدان التربوي في إمارة الشارقة يتبعها عدد من الورش التطبيقية قبل أن يختتم الملتقى أعماله بتكريم الفائزين في المسابقة الكتابية التي نظمتها هيئة الشارقة للتعليم الخاص لطلبة المدارس للفئات من المرحلة الطّفولة المبكرة وإلى الحلقة العليا مروراً بالحلقتين التدريسيتين الثّانية والعليا حيث تمّ تعميم المسابقة على المدارس وفق معايير مشاركات المدارس بأعمال طلابيّة تمّ تحكيمها من قبل أعضاء لجنة لسان الضّاد واختيار المراكز الثلاث الأولى من كلّ مرحلة.

وام/بتول كشواني/إسلامة الحسين