الخميس 18 أغسطس 2022 - 11:50:11 ص

شما بنت سلطان وكلية لندن للاقتصاد يستكشفان سبلا جديدة لتطوير البحث في مجال التغير المناخي


لندن في الأول من أغسطس / وام / التقت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان الرئيس التنفيذي لمؤسسة "تحالف من أجل الاستدامة العالمية" اليوم مع كبار المسؤولين في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية لمناقشة الجهود المشتركة في مجال تطوير البحوث الخاصة بالتغير المناخي.

وزارت الشيخة شما "معهد غرانثام لأبحاث التغير المناخي والبيئة "، الذي أسسته كلية لندن للاقتصاد عام 2008 بهدف جمع خبراء عالميين في مجالات المالية، والجغرافيا، والتنمية الدولية، والاقتصاد السياسي لمعالجة مسألة التغير المناخي.

يذكر أن الشيخة شما - وهي الرائدة في مجال الأعمال، والأنشطة الإنسانية، والكاتبة التي صدرت لها عدة مؤلفات - أسست العديدَ من المنظمات التي تساهم في مضاعفة جهود الاستدامة في الشرق الأوسط، كما لعبت دوراً مركزياً في تطوير استراتيجيات العمل الوطنية الخاصة بالمناخ، عبر بناء اقتصاد دائري في الإمارات، وإيجاد سبل لتحقيق التوازن بين الجنسين في مجالس إدارة المؤسسات.

وشاركت الشيخة شما في نقاشات استكشافية عالية المستوى مع اللورد نيكولاس ستيرن، رئيس معهد غرانثام للأبحاث، وبوب وورد، مدير السياسات والاتصال، وجوش بيرك، الزميل الأقدم لشؤون السياسات، وفيكتور رويزر، الزميل لشؤون الأبحاث في المعهد، تركزت حول كيفية التوفيق والتنسيق بين أنشطتها المكثفة في مجال الاستدامة والبيئة وبين عمل المعهد، بما يُسهم في صياغة وتعزيز السياسات العالمية الخاصة بتغير المناخ.

وأكدت مختلف الأطراف أهمية التعاون الاستراتيجي لاستنفار جهود التمويل لمبادرات الاستدامة من كلا القطاعين العام والخاص، والدور المحوري الذي يُنتظر أن يلعبه مؤتمرا الأمم المتحدة للتغير المناخي /COP27 و COP28/ اللذان ستستضيفهما مصر في أواخر هذا العام، والإمارات العربية المتحدة عام 2023.

وخلص الاجتماع إلى أن مؤتمر /COP28/ سيكون بشكل خاص فرصةً للحكومات لإجراء جرد يهدف إلى تقييم التقدم الحاصل في الإيفاء بوعودها في تحقيق صافي انبعاثات صفرية فيما أبدى الجانبان التزاما متبادلا لتطوير إطار عمل يبلور ويُحفز سبل التوفير في مجال الطاقة وإقامة مشاريع تكنولوجية في كل من المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة للتصدي للتغير المناخي.

وقالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان : تُشكل أزمة المناخ تهديداً لا يُمكن العودة عنه لكوكبنا، ومن الضروري أن نبحث عن سبل جديدة لإدارة تأثيرات هذا التغير والتخفيف منها قدر الإمكان من خلال التعاون المشترك، وقد كان من دواعي الشرف أن أُدعى لزيارة معهد غرانثام لأبحاث التغير المناخي والبيئة وأطلع بشكل مباشر على العمل المبهر الذي يقوم به المعهد لإيجاد وتطبيق حلول بعيدة المدى في معالجة التغير المناخي، وإني لأتطلع إلى استمرار هذه المناقشات والترحيب بفريق كلية لندن للاقتصاد في الشرق الأوسط أثناء مشاركته في مؤتمري الأمم المتحدة للتغير المناخي.

بدوره، قال بوب وورد، مدير السياسات والاتصال في المعهد: لقد كان من دواعي سرورنا أن نلتقي بالشيخة شما وسماع خططها لتشجيع المزيد من الاستثمار في مجال الاستدامة، ويبدو واضحاً أنها شغوفة للغاية بعملها، ونحن نتطلع إلى استكشاف مجالات التعاون والدعم الممكنة.

وتُعد الشيخة شما من القيادات الناجحة في مجال الأعمال، والعمل الإنساني، بالإضافة إلى كونها كاتبة صدرت لها العديد من الأعمال، وهي تقف على رأس العديد من المؤسسات التي تُسهم في تعزيز أجندة الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط، وقد أدى طموح الشيخة شما لخلق عالم أفضل لأجيال المستقبل، وما تتمتع به من بصيرة نافذة وتفكير استراتيجي إلى ترسيخ مكانتها كرائدة في تطوير استراتيجيات العمل الوطنية في مجال مكافحة التغير المناخي، وبناء اقتصاد دائري، وفتح سبل لتحقيق التوازن بين الجنسية في مجالس إدارة المؤسسات.

وبالإضافة إلى دورها كرئيسة تنفيذية للتحالف من أجل الاستدامة العالمية، فإن الشيخة شما هي المؤسس الشريك لمؤسسة "أورورا50"، ومؤسسة شركة "ريسيت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، ومؤسسة "مبادرات الشيخة شما بنت سلطان للاستدامة"، كما أنها عضوة في "مجلس الاقتصاد الدائري" في دولة الإمارات، وفي المجلس الاستشاري لمركز ييل للقوانين والسياسات البيئية، والمجلس الاستشاري الصناعي والأكاديمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي عام 2020، اختارها مجلس الإمارات للأبنية الخضراء رئيسة فخرية له.

والشيخة شما خريجة جامعة كيمبردج التي حصلت منها على شهادة الماجستير في الريادة البيئية؛ وقد ساهمت في عدد من المجلات الأكاديمية في هذا المجال، وتستمر في دعم الإصلاحات المستدامة في المنطقة وحول العالم من خلال التفكير القيادي والمشاركات المستمرة.

وام/خاتون النويس/مصطفى بدر الدين