الخميس 18 أغسطس 2022 - 11:00:15 ص

شراكة بين "دبي العطاء" و"كَفو" لبناء مدرسة في مالاوي

  • شراكة بين "دبي العطاء" و"كَفو" لبناء مدرسة في مالاوي
  • شراكة بين "دبي العطاء" و"كَفو" لبناء مدرسة في مالاوي
  • شراكة بين "دبي العطاء" و"كَفو" لبناء مدرسة في مالاوي

دبي في 2 أغسطس / وام / أعلنت "كَفو" و"دبي العطاء"، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عن تعاونهما لتمويل بناء وتطوير مدرسة بالكامل في مالاوي، مع عودة الأطفال من حول العالم إلى المدارس هذا الشهر.

وتساعد كَفو في جمع التبرعات لمنح أطفال مالاوي فرصة لعيش هذه التجربة، من خلال تبرعات بقيمة 154,000 درهم للمساعدة في بناء وتشغيل مدرسة ابتدائية مكوّنة من صفّين خلال عام واحد، وتتسع لـ 100 طالب ومعلمين اثنين، كما ستعمل "كَفو" على تطوير أنشطة محو أمية تستمر لـ 18 شهرًا، ويستفيد منها الأهالي والبالغون ضمن هذه المجتمعات.

وتأتي هذه الشراكة في إطار حملة "لبنة لبنة" التي أطلقتها دبي العطاء، حيث ستعمل "كَفو" على تذليل العقبات والعوائق التي تحول دون توفير الموارد الضرورية لإلهام وتنشئة الجيل المقبل من المفكرين والمبدعين وقادة الغد.

وبرعاية هذه المدرسة في مالاوي، سوف تدعم "كَفو" 100 طالب في مساعيهم للخروج من حلقة الفقر، مع المساهمة في زيادة نسب الالتحاق في المدارس بين 15 و20%.

وتهدف هذه الجهود المشتركة لجمع الأموال لبناء فصل دراسي مجهّز بأدوات التعليم الابتدائي عالية الجودة، من الأثاث إلى الكتب المدرسية والموارد، وجعلها في متناول أبناء المجتمع.

وإلى جانب المساهمة في تعليم طلاب المرحلة الابتدائية، سوف تكون المدرسة مقرًا لتقديم دروس محو الأمية وبرامج التعليم لأكثر من 60 شخصا بالغ في الريف المالاوي.

وتعاونت "كَفو" مع جمعية الإحسان الخيرية لتوصيل الوقود مجانًا للأسر المتعففة وأصحاب الدخل المحدود في عجمان، وأطلقت مسابقة "كَفو تبتكر" المعنية بتحقيق الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة والهادفة لتمكين العقول الشابة المبدعة من خلال توفير منصة لعرض ابتكاراتهم، بالإضافة إلى العديد من المبادرات المهمة.

وام/محمد جاب الله/أحمد البوتلي