الخميس 18 أغسطس 2022 - 11:11:06 ص

وزير نمساوي يحذر من سيناريو"مخيف "بهجرة كبريات الشركات بسبب ارتفاع أسعار الطاقة


فيينا في 3 أغسطس /وام/ عبر مارتين كوشر، وزير الاقتصاد والعمل في النمسا، عن شعوره بالقلق إزاء الوضع الاقتصادي الراهن في بلاده وحذر من هجرة كبريات الشركات العاملة إلى خارج النمسا، في ضوء موجة ارتفاع الأسعار واستمرار زيادة معدل التضخم، الذي قفز مؤخراً إلى رقم قياسي جديد مسجلاً 2ر9%، في شهر يوليو الماضي، وفقاً لبيانات هيئة الإحصاء النمساوية.

واعترف الوزير كوشر، بمعاناة الصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة في النمسا، لاسيما العاملة في مجالات تصنيع الزجاج والورق والصلب والألمنيوم، وقال "الشركات أصبحت معرضة للخطر بسبب ارتفاع كلفة الإنتاج مقارنة بالشركات المنافسة عالمياً"، وأرجع السبب الرئيسي إلى معاناة النمسا وأوروبا من ارتفاع أسعار الطاقة بشكل حاد، وقال "التفاوت في أسعار الطاقة تعني هجرة الشركات." ولم يستبعد المسؤول الأول عن إدارة ملف الاقتصاد، أن تبادر كبريات الشركات العاملة في النمسا بنقل خطوط إنتاجها إلى دول أخرى، إذا استمر الوضع الراهن لفترة أطول، وأوضح أن ارتفاع أسعار الطاقة بمعدلات متفاوتة في دول العالم، كما هو الوضع في الوقت الراهن، سيعرض القدرة التنافسية للشركات العاملة في النمسا وأوروبا للخطر، ويجعل من الصعب إقناعها بالعودة مجدداً، ودعا الوزير كوشر إلى دعم الشركات والصناعات المتضررة في مواجهة ارتفاع أسعار الطاقة، للحيلولة دون حدوث هذا السيناريو، الذي وصفه بـ "المخيف".

وام/فنن/زكريا محيي الدين