الإثنين 08 أغسطس 2022 - 5:53:39 م

تنوع البرامج الصيفية في مركز أم القيوين الإبداعي

  • تنوع البرامج الصيفية في مركز أم القيوين الإبداعي
  • تنوع البرامج الصيفية في مركز أم القيوين الإبداعي
  • تنوع البرامج الصيفية في مركز أم القيوين الإبداعي
  • تنوع البرامج الصيفية في مركز أم القيوين الإبداعي
  • تنوع البرامج الصيفية في مركز أم القيوين الإبداعي
الفيديو الصور

من / صديقة الملا ..

أم القيوين في 4 أغسطس / وام / تنوعت البرامج والأنشطة التي يقدمها مركز أم القيوين الإبداعي ضمن فعاليات المخيم الصيفي للعام الحالي الذي أطلقته وزارة الثقافة والشباب بهدف استثمار طاقات النشء خلال إجازة الصيف عبر تسليحهم بالمهارات المتقدمة وإثراء معارفهم وتوسيع مداركهم وتعزيز ثقافتهم في مواضيع متنوعة تعود عليهم وعلى مجتمعهم بالفائدة.

وحرص المركز على تنفيذ البرامج والأنشطة التي تتوافق مع المسارات الرئيسية المحددة من قبل وزارة الثقافة والشباب الساعية إلى إعداد الأطفال والشباب وتسليحهم بالمهارات المتقدمة والمرتبطة بمئوية الإمارات، وتمكينهم من اكتساب مهارات جديدة، إلى جانب رفع وعي الشباب حول أساسيات مختلف القطاعات، والأولويات الوطنية وتوعيتهم بالتوجهات المستقبلية وإلمامهم بها، بالإضافة إلى تنفيذ برامج تساهم في غرس القيم الإماراتية عند الشباب والأطفال المشاركين في البرامج، وتعريفهم بمختلف مكونات الهوية الإماراتية، والثقافة الإماراتية.

واستهدفت برنامج المخيم الصيفي في مركز أم القيوين الإبداعي الشباب والناشئة خلال إجازتهم المدرسية، لتقدم لهم أكثر من 13 برنامجا وفعالية تنوعت بين الواقعية والافتراضية، أشرف على تنفيذها مجموعة من المختصين في العديد من القطاعات المتصلة بأنشطة وفعاليات المخيم، وتنوعت بين برامج ثقافية وعروض فنية وتراثية، إلى جانب الحلقات الشبابية، والدورات التخصصية والتدريبية و ورش العمل، وركزت جميعها على استغلال أوقاتهم بأنشطة تحقق لهم عنصري المتعة والفائدة .

وتهدف البرامج الصيفية والفعاليات المنفذة في مركز أم القيوين الإبداعي التي تختتم في 19 أغسطس الحالي إلى إثراء معارف المشاركين، وبناء قدراتهم، وتطوير خبراتهم في عدد من الصناعات الإبداعية، ومجموعة من المجالات الثقافية، والجوانب العلمية والعملية.

وبدأت الفعاليات بالاحتفاء باليوم العالمي لمهارات الشباب من خلال عقد جلسة حوارية للشباب بعنوان "تعرف على مهارات المستقبل لسوق العمل" أدارها معين عباد مستشار في مجال تطوير أسلوب الحياة، استعرض فيها أهم الأدوات الفاعلة التي تساهم في تزويد الشباب بالمهارات اللازمة للتوظيف وريادة الأعمال للحد من نسبة الشباب غير الملتحقين بالعمل واستغلال مهاراتهم وتوظيفها التوظيف الصحيح وتحديد الأهداف والتركيز على متطلبات المستقبل.

ونظم المركز الإبداعي مجموعة من الورش التعليمية والفنية منها ورشة كيفية إعادة تدوير المواد المستخدمة في المنزل قدمتها المدربة زهرة سعيد، وهدفت إلى تعليم المشاركين أهمية المحافظة على البيئة من خلال إعادة تدوير المواد المستهلكة بطريقة إبداعية وفنية، وغرس مهارات جديدة وتعزيز الوعي بالمحافظة على البيئة، بالإضافة إلى ورشة "اكتشف مهارات خياطة الأقمشة" بالتعاون مع مشروع "مخرز" الذي ركز على تعليم المشاركات فن التطريز وكيفية خياطة المشغولات اليدوية التراثية باستخدام خامات صديقة للبيئة.

وتم التعاون مع دائرة السياحة والآثار بأم القيوين لتقديم ورش تخصصية في مجال التراث كورشة فن تزيين سلال الخوص، و ورشة التنقيب وترميم القطع الأثرية، إلى جانب تقديم برنامج متميز يختص في مجال التعريف بالسنع والعادات والتقاليد الإماراتية قدمها الدكتور سالم الكتبي الباحث في التراث الإماراتي الذي حرص على غرس القيم الإماراتية وتعريف الأجيال بالهوية الوطنية والعادات والتقاليد والسنع في التعاملات اليومية بين أفراد المجتمع، والتأكيد على أهمية تناقل الموروث الإماراتي بين الأجيال.

أما بالنسبة للورش الإفتراضية التي يتم تنفيذها بالتعاون مع صندوق خليفة لدعم مشاريع الشباب فركزت على توعية الشباب وتعريفهم بطرق التفكير الإبداعي وكيفية التخطيط لبدء مشاريعهم التجارية المستقبلية وفق أسس علمية معتمدة.

وسيتم خلال الفترة القادمة حتى ختام فعاليات المخيم الصيفي في مركز أم القيوين الابداعي تنفيذ ورشة بعنوان "تعلم مهارات تصوير الفيديو" التي ستقدم على يومين وتستهدف أصحاب المواهب في مجال التصوير الرقمي بالتعاون مع مؤسسة "خمسة لوسائل الإعلام الرقمية" وسيتم من خلالها تعليم المشاركين أساسيات تصوير الفيديو وإخراجه بطريقة فنية وإبداعية، كما يستضيف المركز مجموعة من الورش التخصصية في مجال ريادة الأعمال وتحسين الثقافة المالية والتسويق الذكي، وأساسيات الكتابة الإبداعية، كما أن المركز سيقدم برنامجا متخصصا في مجال تعلم أساسيات الباليه للأطفال .

وحرص مركز أم القيوين الإبداعي على أن تشمل أجندة فعالياته الصيفية هذا العام الاحتفاء بالأيام العالمية حيث سيحتفي المركز باليوم العالمي للشباب من خلال التعاون مع وزارة تنمية المجتمع بتقديم ورشة حول مفهوم التضامن مع الأجيال لترسيخ قيم التكامل وتعزيز دور الأسرة في التكفل بكبار المواطنين وحفظ حقوقهم.

وقال المشاركون من الأطفال والشباب انهم استفادوا من الورش التي شاركوا بها والتي ساهمت في زيادة المعرفة والاطلاع وتطوير مهاراتهم الابداعية وتمكينهم من اكتساب مهارات جديدة وتوعيتهم بالتوجهات المستقبلية التي تعود عليهم بالنفع في حياتهم.

وام/صديقة الملا/مصطفى بدر الدين