الجمعة 02 ديسمبر 2022 - 11:17:43 ص

"الطاقة والبنية التحتية" تبحث مع نظيرتها في كوريا الجنوبية سبل النهوض بقطاع النقل


سيئول في 31 أغسطس / وام / عقدت وزارة الطاقة والبنية التحتية لقاء ثنائيا مع وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل في جمهورية كوريا الجنوبية، في إطار العمل على تبادل المعلومات والمعرفة والخبرات وعقد اجتماعات رفيعة المستوى لتعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك والدراسات في مجال النقل، بهدف النهوض بهذا القطاع الحيوي لدوره في التنمية المستدامة على الصعيدين الوطني والدولي.

وجرى خلال اللقاء الذي عقد على هامش مشاركة الوزارة في المؤتمر العالمي التعاوني للبنية التحتية، والذي استضافته العاصمة الكورية الجنوبية سيئول، وحضره كلٌ من المهندس أحمد الحمادي مدير إدارة الاستدامة المالية والاستثمار في وزارة الطاقة والبنية التحتية، والمهندس سيف غباش مدير إدارة شؤون النقل البري، إضافة إلى ممثلين عن قطار الاتحاد، ومركز النقل المتكامل في أبوظبي، بحث سبل التعاون بين الطرفين في تبادل المعلومات والمعرفة والخبرات وعقد اجتماعات رفيعة المستوى للتباحث في القضايا ذات المنفعة المتبادلة في مجال النقل، وتنظيم ورش العمل للفعاليات المتعلقة بالنقل، وإطلاق المبادرات المشتركة الداعمة للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات وكوريا الجنوبية.

وقال المهندس أحمد الحمادي يتضمن نطاق التعاون، الخطط والأنظمة والعمليات والسياسات المعنية بمجال النقل، والسلامة والأمن والمرونة والاستدامة في مجال النقل، وتبادل الخبرات في مجال النقل بالسكك الحديدية، إضافة إلى المزيد من القضايا الراهنة مثل التخفيف من الاختناق المروري في المناطق الحضرية وتدابير مكافحة تغير المناخ، والتخطيط والتطوير وإدارة البنية التحتية مثل الطرق والسكك الحديدية والتعاون التكنولوجي، وأنظمة النقل الذكية وتقنيات النقل الأخرى لتعزيز أنظمة النقل الحالية.

وأضاف يسهم اللقاء في صياغة الأطر التنظيمية الوطنية والسياسات التي تحكم السياسات الهادفة إلى تعزيز وتطوير واستيعاب أنظمة النقل المتقدمة مثل المركبات ذاتية القيادة والتنقل الجوي في المناطق الحضرية وأنظمة النقل الصديقة للبيئة مثل المركبات الكهربائية والأخرى التي تعمل بالهيدروجين.

من جهته أثنى المهندس سيف غباش، على العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والتي شهدت تقدما كبيراً خلال السنوات القليلة الماضية، بفضل دعم القيادة الحكيمة للبلدين والثقة المتبادلة والاحترام والمصالح المشتركة، مؤكداً أن المذكرة تُعد امتداداً للشراكة التاريخية بين الإمارات وكوريا الجنوبية في مختلف المجالات، والتي تشمل الشراكة الوثيقة في قطاع النقل الذي يمثل داعماً رئيساً للاقتصادات الوطنية.

وقال إن مثل هذه الشراكات تساهم في بلورة التحول نحو النقل الذكي، وتساهم في فتح آفاق رحبة لتطوير قطاع النقل، وفي بناء المزيد من الشراكات وتعزيز التعاون للاستفادة من الفرص المرتبطة بالريادة العالمية لدولة الإمارات وكوريا الجنوبية في مختلف مجالات النقل.

وام/رامي سميح /دينا عمر