الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 - 2:47:16 م

‎"مصدر" تعلن استكمال عملية الإغلاق المالي لتطوير مشروع أول محطة طاقة رياح في أوزبكستان


طشقند في 2 سبتمبر / وام / أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، اليوم عن إتمام عملية الإغلاق المالي لمشروع محطة زارافشان لطاقة الرياح بقدرة 500 ميجاواط والتي تعد أول محطة طاقة رياح تقام على مستوى المرافق الخدمية في أوزبكستان.

جاء الإعلان خلال مراسم أقيمت في العاصمة الأوزبكية طشقند حيث ألقى معالي جمشيد خوجاييف، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان، الكلمة الرئيسية فيما ألقى نيال هانيغان، المدير المالي التنفيذي لـ "مصدر" كلمة بحضور كل من سعادة شوخرات فافاييف، نائب وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان، وسعادة شيرزود خوجايف، نائب وزير الطاقة الأوزبكي.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة شوخرات فافاييف : "تتطلع أوزبكستان إلى توفير 25 بالمائة من الطاقة من مصادر متجددة بحلول عام 2026، وإننا نثمن مساهمات "مصدر" والمؤسسات المالية التي تدعم تحقيق هذا الهدف من خلال تطوير مشاريع طاقة شمسية و رياح و غيرها من مصادر الطاقة المتجددة.. و لا شك أننا سنواصل العمل مع الجهات المقرضة والشركات المطورة و القطاع الخاص لتعزيز الاعتماد على الطاقة المتجددة وبالتالي دفع عجلة التنمية المستدامة في الدولة".

من جهته، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "نحتفل اليوم بإنجاز مرحلة مهمة من مراحل هذا المشروع البارز و التي تعتبر بمثابة خطوة للأمام على طريق تحقيق أهداف أوزبكستان الطموحة في مجال الطاقة المتجددة.. وتعد أوزبكستان وجهة استثمارية استراتيجية لشركة "مصدر"، ونتطلع إلى مواصلة تطوير وتنمية محفظة مشاريعنا فيها".

و ثمن الرمحي الدعم المقدم من الجهات المقرضة وقال إن هذا الانجاز لم يكن ليتحقق لولا دعم الجهات المقرضة الرئيسية المشاركة في مشروع زارافشان و التي تشمل كلا من البنك الأوروبي لإعادة البناء والتطوير، و"مؤسسة التمويل الدولية"، وبنك التنمية الآسيوي، ووكالة اليابان للتعاون الدولي.

و توجه الرمحي بالشكر إلى شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، التي تمثل مشاركتها في التمويل خطوة مهمة على طريق تنويع مزيج رأس المال الأجنبي الذي يتم استثماره في أوزبكستان، سواء من قبل الشركات التي تعمل داخل دولة الإمارات أو خارجها.

و بالإضافة إلى الجهات المقرضة الرئيسية، يشارك بنك تنمية ريادة الأعمال الهولندي كجهة مقرضة من الدرجة /ب/، في حين تشارك "الاتحاد لائتمان الصادرات" و"ناتيكسيس" و"بنك أبوظبي الأول" في تمويل المشروع عبر توفير الإقراض المضمون.

وأعرب ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، عن سعادته بالمساهمة في دعم تحقيق أهداف أوزبكستان المتعلقة بتعزيز الطاقة النظيفة، وتوفير التمويل اللازم لشركة "مصدر" الرائدة في مجال الطاقة المتجددة لتطوير هذا المشروع البارز المتمثل في إنشاء محطة طاقة رياح بقدرة 500 ميجاواط، والذي يعتبر أكبر مشروع طاقة متجددة على مستوى منطقة آسيا الوسطى.

و قال فالسيوني: "مع النجاح في إتمام عملية الإغلاق المالي للمشروع ترسخ "مصدر" مكانتها كواحدة من شركات الطاقة المتجددة الأسرع نموا في العالم.. و يأتي إنجاز هذه المرحلة المهمة من المشروع بعد أسابيع قليلة فقط من زيارة وفد إماراتي برئاسة معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء للعاصمة طشقند وتوقيع مذكرة تفاهم لتمديد الشراكة مع أوزبكستان، والتي تشمل شراكات استراتيجية في قطاعات المال، والتعليم، والاقتصاد، والقيادات الحكومية، والأمن الغذائي والزراعة، والموانئ والجمارك".

كانت شركة "مصدر" قد أبرمت اتفاقيات مشتركة مع الحكومة الأوزبكية في عام 2020 لتطوير وإنشاء وتشغيل محطة زرافشان لطاقة الرياح، أكبر مشروع طاقة متجددة في منطقة آسيا الوسطى.

و من المتوقع أن يستقطب المشروع استثمارات أجنبية مباشرة تتجاوز قيمتها 600 مليون دولار.. والذي يأتي في إطار خطط أوزبكستان لتوفير 25% من حاجتها من الكهرباء من مصادر متجددة مع نهاية العقد الحالي.

وام/عاصم الخولي