الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 - 1:52:03 م

"الاتحاد للشحن" تنضم لبرنامج التحقق من الاستدامة التابع للاتحاد الدولي للشحن الجوي


أبوظبي في 22 سبتمبر / وام / كشفت شركة الاتحاد للشحن، ذراع عمليات الشحن والخدمات اللوجستية التابع لمجموعة الاتحاد للطيران، عن مشاركتها في برنامج بلوسكاي التابع للاتحاد الدولي للشحن الجوي TIACA للمرة الأولى على مستوى شركات الشحن الجوي في الشرق الأوسط، ما يشكل خطوة جديدة في سياق جهودها لتعزيز الاستدامة.

وتُعد الاتحاد للشحن في طليعة الشركات التي تنضم إلى العمليات المباشرة لبرنامج التحقق من الاستدامة متعدد القطاعات الأول من نوعه والذي تم إطلاقه في مارس 2022 بعد اجتيازه المراحل التجريبية، كما تشارك في البرنامج شركات من قطاعات الطيران والمطارات وخدمات المناولة الأرضية والمبيعات العامة ووكلاء الخدمات.

وتشمل المرحلة الأولى من البرنامج عملية تحقق تستند إلى منهجية علمية، حيث يمكن للمشاركين قياس مدى تقدمهم في ثمانية معايير رئيسية للاستدامة بما في ذلك، الحد من الانبعاثات الكربونية والحد من إنتاج النفايات والحفاظ على التنوع الحيوي ودعم الاقتصادات والمجتمعات المحلية والمساهمة في الارتقاء بسوية المجتمع وزيادة الكفاءة والربحية وتعزيز مشاركة الموظفين وتطوير مهاراتهم والحفاظ عليهم وعقد الشراكات.

وتتلقى الاتحاد للشحن عند انتهاء عملية التقييم لوحة بيانات مخصصة تحدد أداءها استناداً إلى المعايير السابقة، كما تتيح المراحل التالية من البرنامج إجراء عملية تدقيق شاملة في الشركة وإنشاء تقرير متعمق يسلط الضوء على المواضع التي تتطلب التحسين.

وقال بدر آل علي مدير تجاري أول لشؤون دولة الإمارات والشرق الأوسط وتأجير طائرات الشحن في الاتحاد للشحن : لطالما شكلت الاستدامة ركيزة محورية لدى الاتحاد للشحن، ورغم أن الشحن الجوي يُعد أقل وسائل النقل استدامةً، إلا أنه يحقق اليوم خطوات مهمة في تطوير حلول أكثر استدامة ويستثمر في تحديث أساطيله وتعزيز كفاءة استهلاك الوقود وابتكار وقود طيران مستدام وإطلاق مبادرات لتعويض الكربون.

وأضاف آل علي : تندرج المشاركة في برنامج بلوسكاي في إطار جهود الاتحاد للشحن للحد من مستويات الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول عام 2050، وتساعد عملية التقييم الشركة على قياس أدائها ومقدار تقدمها في مجال الاستدامة، ما يعود بالفائدة على عملاء الشركة وقطاع الشحن الجوي عموما.

وام/رامي سميح /مصطفى بدر الدين