الجمعة 02 ديسمبر 2022 - 11:21:03 ص

مجلس حكماء المسلمين يدعو إلى صياغة مدونة سلوك إعلامي عالمي لنشر قيم التعايش والإخاء الإنساني

  • مجلس حكماء المسلمين يدعو إلى صياغة مدونة سلوك إعلامي عالمي لنشر قيم التعايش والإخاء الإنساني
  • مجلس حكماء المسلمين يدعو إلى صياغة مدونة سلوك إعلامي عالمي لنشر قيم التعايش والإخاء الإنساني
  • مجلس حكماء المسلمين يدعو إلى صياغة مدونة سلوك إعلامي عالمي لنشر قيم التعايش والإخاء الإنساني

نيويورك في 25 سبتمبر / وام / دعا الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، المستشار محمد عبدالسلام، إلى صياغة مدونة سلوك إعلامي عالمي لنشر قيم التعايش والإخاء الإنساني؛ على غرار المدونة التي أطلقها المجلس في 2020 من أجل الأخوة الإنسانية تستهدف الإعلاميين ووسائل الإعلام العربية.

جاء ذلك خلال لقائه مع المستشارة الخاصة بمنع الإبادة الجماعية بالأمم المتحدة أليس وايريمو نديريتو، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حيث جرت مناقشة مختلف القضايا التي تتعلَّق بدور القيادات الدينية في مكافحة التطرف رقميًّا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت المستشارة الخاصة بمنع الإبادة الجماعية في الأمم المتحدة خلال اللقاء على أهمية الدور الذي يمكن أن يقوم به قادة وزعماء الأديان في مكافحة خطاب الكراهية، مشيرة إلى تطلعها للتعاون مع مجلس حكماء المسلمين في نشر قيم الحوار والتعايش والسلام على مستوى عالمي، والتنسيق مع الشركات القائمة على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل مكافحة خطاب الكراهية عبر الإنترنت.

وقال الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين إنَّ المجلس لديه العديد من المبادرات التي تهدف لمكافحة التطرف والتعصب والتمييز، مثل مبادرة الحوار بين الشرق والغرب لتعزيز الحوار والتفاهم المتبادل، ووثيقة الأخوة الإنسانية التي وقَّعها فضيلة الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، في أبوظبي 4 فبراير 2019 .

ونوه المستشار عبدالسلام إلى أهمية تنسيق الجهود، واتخاذ خطوات فاعلة لمكافحة خطاب الكراهية والإسلاموفوبيا والدينوفوبيا، مؤكدا أنه يمكن أن تلعب وسائل التواصل الاجتماعي في عالمنا اليوم دورا رئيسيا في مكافحة خطاب الكراهية.

وام/منصور عامر/مصطفى بدر الدين