الثلاثاء 06 ديسمبر 2022 - 1:31:23 ص

تحت رعاية رئيس الدولة .. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة

  • تحت رعاية رئيس الدولة حفظه الله.. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة
  • تحت رعاية رئيس الدولة حفظه الله.. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة
  • تحت رعاية رئيس الدولة حفظه الله.. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة
  • تحت رعاية رئيس الدولة حفظه الله.. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة
  • تحت رعاية رئيس الدولة حفظه الله.. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة
  • تحت رعاية رئيس الدولة حفظه الله.. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة
  • تحت رعاية رئيس الدولة حفظه الله.. غدا انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 بميدان الوثبة

أبوظبي في 24 نوفمبر/ وام / تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”.. تنطلق غدا على أرضية ميدان الوثبة بالعاصمة أبوظبي منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2022 ، التي ينظمها اتحاد الإمارات لسباقات الهجن بمشاركة الآلاف من المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وتستمر حتى الأول من ديسمبر المقبل.
وخصصت اللجنة المنظمة لجائزة زايد الكبرى للهجن 36 رمزاً تتنافس عليها المطايا المشاركة على مدار 214 شوطاً تقام خلالها المنافسات.
وتدشن غدا منافسات سن الحقايق التي تحظى بالعدد الأكبر من أشواط الجائزة بإجمالي 60 شوطاً، وتستمر على مدار يومين، حيث تشهد الفترة الصباحية غدا إقامة 20 شوطاً تتنافس خلالها المطايا على جوائز نقدية قيمة خصصتها اللجنة المنظمة للفائزين، بينما تشهد الفترة المسائية منافسات السباق التراثي عبر 10 أشواط للفئات العمرية من 15 إلى 20 سنة، وخصصت لها جوائز مالية تصل إلى 100 ألف درهم للفائز بالمركز الأول، وجوائز نقدية قيمة لبقية المراكز وحتى صاحب المركز العاشر.
وتستكمل بعد غد السبت في اليوم الثاني من الجائزة منافسات سن الحقايق على مدار 40 شوطاً، بواقع 20 في الفترة الصباحية و20 في الفترة المسائية، وتبرز الأشواط الأربعة الرئيسية الأولى في الفترة المسائية بعد غد ، والتي تتنافس خلالها نجائب الأصايل على 4 رموز هي كأس وبندقية الأبكار والجعدان المفتوح، وكأس وبندقية الأبكار والجعدان من فئة الإنتاج، إضافة إلى الجوائز المالية التي تتراوح بين 1.5 مليون درهم إلى 800 ألف درهم.
وتنطلق منافسات سن اللقايا يوم الأحد المقبل، في اليوم الثالث من الجائزة، حيث خصصت اللجنة المنظمة 40 شوطاً لهذه الفئة، منها 26 شوطاً في الفترة الصباحية، و14 شوطاً في الفترة المسائية والتي تتصارع خلالها المطايا على 8 رموز للقايا الأبكار والجعدان في أشواط المفتوح والمحليات والإنتاج.
ويشهد اليوم الرابع من الجائزة منافسات سن الإيذاع على مدار 34 شوطاً، منها 20 شوطاً في الفترة الصباحية، و14 شوطاً في الفترة المسائية التي تشهد التنافس على 8 رموز، إذ خصص الشوط الأول للأبكار الرئيس ويحصل الفائز به على كأس، إضافة إلى 1.5 مليون درهم، وبندقية ومليون درهم في الشوط الثاني الرئيس للجعدان الإيذاع، أما الشوطين الثالث والرابع فخصص للإيذاع الأبكار والجعدان المحليات، والشوطين الخامس والسادس للأبكار والجعدان المحليات من فئة الإنتاج، حيث يحصل الفائز على كأس وبندقية، إضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 1.5 مليون درهم و800 ألف درهم على الترتيب، بينما خصص الشوطين السابع والثامن لفئة الإنتاج.
وتشهد منافسات سن الثنايا التي تقام يوم الثلاثاء المقبل الصراع على 8 رموز خصصتها اللجنة المنظمة لهذه الفئة التي تقام عبر 30 شوطاً، إذ تشهد الفترة الصباحية 16 شوطاً يحصل خلالها الفائزين على جوائز نقدية قيمة، بينما تشهد الأشواط الثمانية الأولى في الفترة المسائية التنافس على الرموز، حيث خصصت اللجنة المنظمة كأس وبندقية للأبكار والجعدان الرئيس، إضافة إلى شوطي المحليات الرئيس، و4 أشواط للرموز للمحليات والمهجنات من فئة الإنتاج.
وتبدأ تحديات الكبار مع منافسات الحول والزمول يوم الأربعاء المقبل عبر 22 شوطاً، بواقع 10 أشواط في الفترة الصباحية و12 شوطاً في الفترة المسائية.
ويختتم المهرجان يوم الخميس المقبل بأهم أشواط الجائزة على الإطلاق والتي يطمح إلى نيلها ملاك الهجن، حيث تركض المطايا الحول والزمول في الفترة الصباحية على مدار 10 أشواط، فيما تتركز الأنظار على أشواط الفترة المسائية التي تعد الأقوى على الإطلاق خلال 8 أشواط.
وسيكون الموعد الأهم مع الحول الرئيسي والذي يتوج الفائز به بالسيف، إضافة إلى 5 ملايين درهم، وفي الشوط الزمول الرئيسي ويحصل البطل على بندقية و2 مليون درهم.
أما الشوط الثالث والمخصص للحول المحليات الرئيس فيتوج الفائز بسيف، إضافة إلى 2.5 مليون درهم، وفي الشوط الرابع للزمول المحليات الرئيس ويحصل البطل على شداد و1.5 مليون درهم.
وتشهد أشواط الحول والزمول من فئة الإنتاج الصراع على رمزي السيف والبندقية في أشوط الحول والزمول المحليات والمهجنات من فئة الإنتاج، وتتراوح الجوائز المالية لهذه الأشواط بين 2.5 و1.5 مليون درهم.

عبد الناصر منعم/ أمين الدوبلي