الأحد 05 فبراير 2023 - 12:04:42 م

مشاركون بمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع : الإمارات وضعت "جودة الحياة" في مقدمة أولوياتها

  • المشاركون في جلسة "تنمية المجتمع وتعزيز جودة الحياة": الإمارات وضعت "جودة الحياة" نصب أعينها وفي مقدمة أولوياتها
  • المشاركون في جلسة "تنمية المجتمع وتعزيز جودة الحياة": الإمارات وضعت "جودة الحياة" نصب أعينها وفي مقدمة أولوياتها

دبي في 25 يناير / وام / أكد المشاركون في جلسة نقاشية خلال منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع أن قيادة الإمارات الرشيدة وضعت الاهتمام بالإنسان وتنمية المجتمع وتعزيز جودة الحياة للمواطنين ومن يعيشون على أرضها نصب أعينها وفي مقدمة أولوياتها.

شهدت الجلسة حضور معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع وسعادة أحمد عبد الكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع بدبي وسعادة سلامة العميمي المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية “معاً” في أبوظبي وقدمتها الإعلامية ميس الحربي.

وأشار المشاركون في الجلسة إلى أن الإمارات خلال السنوات القليلة التي مرت على قيام الاتحاد استطاعت أن تحقق أرقاماً متقدمة في المؤشرات العالمية التي تصب جميعها في تعزيز جودة الحياة من الأمن والأمان والرضا والسعادة وتقديم الخدمات كما أنها تسعى لوضع الحلول المناسبة للتحديات التي تواجهها للوصول إلى الرقم واحد عالمياً كأفضل البلدان.

ولفتوا خلال الجلسة الخاصة بمناقشة محور "تنمية المجتمع وتعزيز جودة الحياة" إلى أن السياسات والتشريعات والإستراتيجيات التي تتبناها حكومة الإمارات تصب جميعها في تعزيز جودة الحياة وفق منظومة مرنة ومحدّثة وشاملة تتغير وتتطور بصورة مستمرة لما فيه من الصالح لخدمة الإنسان وتحقيق الرفاهية على أرض الإمارات.

وقالت معالي حصة بنت عيسى بو حميد : “ إن دولة الإمارات وضعت تنمية الأفراد وتحقيق الرفاهية للمواطنين ومن يعيشون على أرضها نصب عينها وأن الإنسان هو المحور الأساسي في قلب السياسات الحكومية التي تضعها البلاد منذ قيام الاتحاد على يد القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ”طيب الله ثراه".

وأضافت أن الإمارات حققت إنجازات وأرقام متقدمة في مؤشرات التنافس العالمية حيث تصدرت الدول بتحقيق 156 مؤشراً عالمياً وجاءت من بين أفضل 10 دول تحقق 432 مؤشراً تتعلق في مجملها بتعزيز جودة الحياة والتنمية المجتمعية.

وقالت معاليها : “ أصبح لدينا سياسات مخصصة لجودة الحياة وأن هناك 120 مديراً تنفيذياً في الجهات والدوائر معنيين بجودة الحياة وأن السياسات والقوانين في هذا الأمر أصبحت موجهة نحو أفراد المجتمع بصورة عامة وأصحاب الهمم وكبار المواطنين والفئات المستهدفة بصورة خاصة، منوهة إلى الدور المهم والحيوي الذي يقوم به أفراد المجتمع بصورة عامة من القطاع الخاص والأفراد والجهات وتقديم الدعم والمساعدات لتحسين جودة الحياة لمستحقيها”.

من جانبه تحدث سعادة أحمد عبد الكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع بدبي حول أهم عناصر التنمية المجتمعية التي تركز عليها هيئة تنمية المجتمع وكيف تؤثر على جودة حياة الأفراد؟ ومساهمة جميع القرارات والسياسات المطبقة سواء كانت تنموية أو اقتصادية أو اجتماعية في جودة حياة الأفراد ، مؤكدا أن التنمية المجتمعية مفهوم عام وشامل.

وذكر أن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لحكومة دبي وضعت منهجية لتقييم أثر السياسات على محورين رئيسيين، المحور الاجتماعي وجودة الحياة والمحور الاقتصادي وأن الهيئة تتبع منهجية الأمانة العامة من خلال منظومة بحثية متكاملة تشمل الدراسات الثانوية كمراجعة البيانات السجلية ونتائج مخرجات البرامج والبحوث الأولية الكمية كالمسح الاجتماعي الذي تجريه الهيئة كل عامين والمسوح التخصصية والدراسة الأولية الكيفية كمجموعات التركيز مع شرائح المجتمع والمقابلات المعمقة مع الخبراء إضافة إلى جلسات العصف الذهني.

من جهتها تطرقت سعادة سلامة العميمي إلى وجود ارتباط وثيق بين جودة الحياة والتنمية المجتمعية وأن إمارة أبوظبي لا ترى جودة الحياة في تطوير البنية التحتية والتنمية الاقتصادية فحسب بل ترى أن تنمية المجتمع هي أساس جودة الحياة.

ولفتت العميمي إلى أنه تم تشكيل لجنة جودة الحياة في أبوظبي لمتابعة مؤشرات جودة الحياة في الإمارة وأن الاستبيانات التي تجرى في هذا الشأن يمكن من خلاله معرفة موقع مجتمع أبوظبي بالمقارنة بالدول الرائدة في مجال تنمية المجتمع.

عوض مختار/ منيرة السميطي / أحمد البوتلي