Wed 11-05-2016 19:52 PM

سلطان سعود القاسمي يدعو مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي إلى نشر الاخبار الإيجابية

دبي في 11 مايو / وام / دعا الشيخ سلطان سعود القاسمي احد الكتاب الإماراتيين البارزين ومن أهم المؤثرين العرب على شبكات التواصل الاجتماعي ..مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي إلى نشر الاخبار الإيجابية.

جاء ذلك خلال أولى جلسات " 14 دقيقة في خدمة الإنسانية " ضمن فعاليات اليوم الثاني لمنتدى الإعلام العربي في دبي المقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " وتناول خلالها استخدام مواقع التواصل الاجتماعي كمنصات لنشر الأخبار الإيجابية ونشر الثقافة العربية والفن العربي.

وفند الشيخ سلطان سعود القاسمي مع بداية الجلسة التي حملت عنوان " كيف سيحول الإعلام الاجتماعي مستقبلنا؟" الانطباع السائد بأن الاخبار السلبية تنتشر أكثر وأسرع من الاخبار الإيجابية .. منوها أن الصحف ووكالات الأخبار تروج لمثل هذه الأمور لتحقيق نسب أعلى من المشاهدة.

ولفت القاسمي إلى أن دراسة أجريت في جامعة بنسلفانيا أثبتت أن الاخبار "السارة" قابلة للانتشار بسرعة كبيرة نظرا لما تحمله من تأثير من إيجابي يمس قلوب المتلقين وعقولهم .. داعيا مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلى الاهتمام بنشر الأخبار الإيجابية.

وأشار القاسمي إلى مجموعة من التغريدات الإيجابية التي قام بنشرها على مدار الأعوام السابقة وما حققته من انتشار كبير اعتمادا على تحمله من أخبار إيجابية حيث نشر حول إرسال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي لطائرة مجهزة بطاقم طبي لنقل مواطنة مسنة من مستشفى تقع في سلطنة عمان إلى الدولة وذلك بعد طلب تقدم به مواطن عبر موقع التواصل الاجتماعي " تويتر" لدعم هذه الحالة ومساعدتها.

وأوضح القاسمي أن تغريدته عن مبادرة مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم والتي تعد إحدى أكبر المبادرات التعليمية الخيرية المدعومة من القطاع الخاص في العالم لاقت انتشارا وقبولا كبيرين من الجمهور الذي تفاعل مع التغريدة للإشادة بفكرة الوقف الخيري الكبير المخصص من قبل المؤسسة لدعم الشباب في العالم العربي بالمعرفة والمهارات اللازمة لتحقيق مكانتهم كقادة المستقبل في المنطقة باستثمار قيمته/ 4.2/ مليار درهم.

ونوه الكاتب الإماراتي إلى نشره تغريدات حول أعداد كبيرة من المبادرات التي ترمي إلى المساهمة في العثور على الأطفال المفقودين وجمع التبرعات اللازمة لمكافحة الأمراض ولدعم المبادرات الإنسانية .. مشيرا إلى أهمية هذا التوجه لما له من أثر بالغ في ترسيخ المسئولية المجتمعية على وسائل التواصل الاجتماعي والعمل على تحسين ظروف الحياة لمستحقي المساعدة وضرب مثالا بما قام به مجموعة من المواطنين السعوديين عندما قاموا بالإبلاغ عن حالات لأشخاص عالقين عندما ضربت الفيضانات مدينة جدة ما ساعد السلطات على تحديد أماكن المحتاجين للمساعدة ونجدتهم بالسرعة المطلوبة.

وشدد القاسمي على أن هذا السلوك الملتزم على وسائل التواصل الاجتماعي يسهم بإيجابية في رسم مستقبل آمن ومشرق لنا ولكافة أفراد المجتمعات التي نعيش فيها مستدركا بأن هذه التغريدات الإيجابية يجب ألا تضيع وسط الزحام الهائل والضجيج الذي تسببه التغريدات السلبية على الإنترنت.

وفي ضوء النشاط الواضح للشيخ سلطان سعود القاسمي على شبكات التواصل الاجتماعي ومنصات الإعلام الرقمي اختارته مجلة "تايم" الامريكية ضمن قائمة "حسابات تويتر /140/ الجديرة بالمتابعة" على مستوى العالم واختياره خلال عامي 2013 و2014 من قبل مجلة "غلف بزنس" بين أقوى/ 100/ شخصية عربية.

وتحدث القاسمي عن الاهتمام الذي يوليه للمساهمة من خلال منصات التواصل الاجتماعي في تعزيز الوعي الفني ونشره بين فئات المجتمع المختلفة ومحاربة عمليات التزوير التي تتعرض لها الأعمال الفنية ما يدفعه للإشارة في تغريداته عن الأعمال الفنية المزيفة بغية تحذير الجمهور منها والعمل على توقيفها إن أمكن.

يذكر أن الشيخ سعود سلطان القاسمي شغل منصب زميل غير مقيم بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية حتى عام 2013 كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة فرع الإمارات لمؤسسة القيادات العربية الشابة لمدة ثلاث سنوات.

ويتميز القاسمي بتقديم أفكار مبتكرة في كتاباته متناولا مختلف الموضوعات التي تمس منطقة الخليج والعالم العربي وهو جامع لوحات فنية ورائد أعمال إماراتي ينشط في مجالات عدة يأتي في مقدمتها تمكين الشباب وريادة الأعمال.

- أمل -


وام/امل/ظمم/زمن

lien