Wed 17-01-2018 23:51 PM

معهد مصدر يعلن انضمام "باور ريسورسز" إلى اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة

أبوظبي في 17 يناير / وام / أعلن "اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة - SBRC " - وهو اتحاد غير ربحي أنشأه معهد مصدر التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا وبدعم من قبل شركة "الاتحاد للطيران" وشركة "بوينج" وشركة "أدنوك للتكرير" و"سافران" و"جنرال إلكتريك" - اليوم عن انضمام شركة "باور ريسورسز" إلى الاتحاد كشريك استراتيجي من الدرجة الأولى.

وستعمل شركة "باور ريسورسز" بعد انضمامها للاتحاد على إضافة الخبرات اللازمة في العديد من المجالات أبرزها التصميم الهندسي والبناء وتشغيل مختلف المرافق الخاصة بمعالجة المياه على نطاق واسع مما سيساعد الاتحاد على تحقيق ما يسعى إليه من توسيع نطاق التكنولوجيا المستخدمة في إنتاج الطاقة والزراعة بمياه البحر.

وتعد شركة الاتحاد للطيران وشركة أدنوك للتكرير من الشركاء الآخرين في الدرجة الأولى في الاتحاد كونهم يساهمون بمجموعة واسعة من الأنشطة على مختلف المستويات حيث يهدف الاتحاد الذي أسسه معهد مصدر مع عدد من الأعضاء الحاليين إلى تطوير ودعم التكنولوجيات والمناهج المتبعة لإنتاج الطاقة الحيوية المستدامة.

يشار إلى أن مشروع نظام الطاقة والزراعة قد وصل في سبتمبر من العام الماضي ??إلى مرحلة حاسمة في تطوير الوقود الحيوي المستدام للطيران بعد قيامه بالحصاد الأول من المواد الأولية للوقود الحيوي حيث قام فريق الاتحاد والمؤلف من باحثين في معهد مصدر بحصاد المحصول الأول من نبات الساليكورنيا وهو نبات محلي قابل للعيش في المياه الملحية ويحتوي على كميات كبيرة من الزيت المناسب لإنتاج الوقود الحيوي.

وقد تمت عملية الحصاد داخل المنشأة البحثية البالغة مساحتها هكتارين في مدينة مصدر حيث يتم تربية الأحياء البحرية وزراعة النباتات المستدامة عبر استخدام المياه المالحة والتربة الصحراوية مما سيساهم في توفير الغذاء والوقود بشكل مستدام في الدولة.

وقال الدكتور ستيف غريفيث نائب رئيس الأبحاث بالوكالة في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا إن انضمام "باورريسورسز" لاتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة كشريك من الدرجة الأولى يعتبر خطوة هامة نحو تمكين الأنظمة الخاصة بإنتاج الطاقة والزراعة بمياه البحر وتأكيداً على القيمة المتنامية لهذا الاتحاد .

وأضاف انه مع الازدياد المضطرد لعدد سكان العالم وتنامي ندرة الموارد على الكرة الأرضية فإن حلول الغذاء والطاقة التي تعالج التحديات في ندرة المياه وانعدام الأمن في الأراضي الصالحة للزراعة سيكون لها دور كبير في تلبية الاحتياجات البشرية المتزايدة في موارد الغذاء والطاقة والمياه .

من جانبه قال الدكتور رومان بريور عضو مجلس إدارة شركة "باور ريسورسز" إن انضمام الشركة إلى اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة سيساهم في إنتاج الأغذية وكذلك معالجة المياه بالإضافة إلى سعيه لإنتاج الطاقة الحيوية المستدامة فضلا عن التطلع لتنفيذ أنظمة معالجة المياه الطبيعية واختبار توليد الكتلة الحيوية التي تحتاجها المنطقة.

وقال بيتر باومجارتنر الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران إن نجاح الاتحاد في توفير إمدادات مستقبلية من وقود الطيران المستدام يعتمد على تعاون واسع النطاق ويعتبرانضمام "باور ريسورسز" إلى الفريق والخبرة الفنية القوية التي سيجلبها دفعة كبيرة وهامة في مسيرة المبادرة .

ومن جهته قال بيرنارد دون رئيس شركة "بوينج"الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا إن الاهتمام الكبير الذي يحظى به الاتحاد وإضافة " باور ريسورسز" كعضو من المستوى الأول يعد نقلة كبيرة وعالمية في هذا المجال.

وقال الدكتور ميكايل برتود نائب رئيس مركز أدنوك لأبحاث التكرير إن اعتماد "باور ريسورسز" كشريك من الدرجة الأولى ستساهم بالتأكيد في دعم الجهود التي يبذلها اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة في تطوير هذا النظام، كما تعتبر هذه المشاركة فرصة كبيرة لتعزيز الجهود لإنتاج الوقود الحيوي على نطاق أوسع فضلا عن الاهتمام بالإمكانيات الكبيرة للمشروع الذي يسهم في تحقيق تنمية مستدامة في الدولة.

وبالإضافة إلى الخبرة الهندسية التي ستقدمها شركة "باور ريسورسز" إلى الاتحاد فإن أحد الجوانب الأكثر أهمية في مساهمتها هو القدرة على توسيع قطاع الزراعة من النباتات الملحية في منطقة شرق وجنوب شرق آسيا إلى نطاق أوسع في وقت قصير.

وتتيح هذه الشراكة أيضا الفرصة لاستكشاف أوجه التكامل بين قطاع البترول وقطاع إنتاج الطاقة الحيوية المستدامة حيث يمكن استخدام المياه الناتجة من آبار النفط لتوليد الكتل الحيوية الخاصة بوقود بديل مستدام للطائرات بدلاً من إعادة حقن المياه في طبقات المياه الجوفية العميقة وتوفير كميات كبيرة من الطاقة وتحسين كفاءة موارد الكتلة الحيوية المتجددة.

- حمد -

وام/أحمد النعيمي/عوض المختار/مصطفى بدر الدين

ссылка