الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 11:24:41 ص

الشامسي: قرار مجلس الوزراء خريطة طريق تسهل لـ"الهوية والجنسية" تنفيذ منظومة التأشيرات


ابوظبي في 24 نوفمبر / وام / أكّد معالي علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة أنّ قرار مجلس الوزراء الذي حدد الضوابط والشروط التنفيذية للمنظومة المتكاملة لتأشيرات الدخول التي قرر إطلاقها في شهر مايو الماضي بهدف استقطاب الكفاءات والمواهب في كافة القطاعات الحيوية للاقتصاد الوطني يمثل آلية كاملة وواضحة لكيفية تنفيذ القرار وخريطة طريق تسهّل على الهيئات والجهات التنفيذية المعنية وفي مقدّمتها الهيئة سبل التعامل مع مضمون القرار بما يضمن كفاءة التنفيذ وجودة المخرجات.

وقال إنّ المجلس اختصر من خلال قراره اليوم الوقت والجهد على كافّة الجهات المنوط بها تنفيذ القرار من خلال وضعه كافة التفاصيل وتحديده المزايا التي سيتمتع بها المستفيدون من المنظومة وتوضيحه لما سيترتب عليهم من واجبات وحقوق بموجب تلبيتهم الشروط المنصوص عليها، وهو ما سيمكن تلك الجهات من التعامل مع طلباتهم بكل سلاسة ويسر وسهولة فضلاً عن تمكينها من المباشرة في التنفيذ للبرامج الزمنية المعتمدة وتقديم خدماتها للمشمولين بالقرار وفق أفضل معايير الجودة والفاعلية.

وأضاف معاليه أنّ القرار يساهم بشكل فاعل في تعزيز تنافسية الإمارات وجاذبيتها على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي ويعزز صدارتها الإقليمية وموقعها المتقدّم عالمياً في مجال توفير المناخ المناسب والبيئة الأفضل للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال الذين يبحثون عن الملاذ الآمن لاستثماراتهم وينشدون السهولة في الإجراءات والحرية في الإقامة والتنقل بما يخدم مصالحهم ويمكنهم من تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم.

وأشاد معاليه بحرص القيادة الحكيمة على جعل الإمارات فضاءً مفتوحاً للاستثمار المشروع دون قيود تعيق حركته أو تحدّ من إمكانات نموّه وذلك من خلال توفيرها منظومة شاملة ومتطورة من التشريعات التي تحفظ الحقوق وتضمن الشفافية، وحاضنة للعقول المبدعة والكفاءات والمواهب المتميزة في مختلف المجالات وهو ما يصبّ في المحصلة في دعم مسيرة النهضة ويسهم في أن تظل هذه الدولة موئلاً للباحثين عن تحقيق أحلامهم في تقديم كل ما هو خير لأنفسهم وللإنسانية جمعاء.

من جانبه أكّد سعادة العميد سعيد راكان الراشدي المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة، الجاهزية التامّة لكافة الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب في الدولة للمباشرة في تنفيذ قرار مجلس الوزراء وفقاً للضوابط والشروط المعتمدة، وبما يسهّل على المستثمرين وروّاد الأعمال المباشرة في أعمالهم وتوظيف استثماراتهم دون إبطاء، وعلى أصحاب المواهب والعلماء والباحثين والطلاب المتفوقين الاستقرار في الدولة وتقديم إبداعاتهم وخبراتهم وتطوير مواهبهم وقدراتهم في بيئة تدعم التميّز والابتكار وتقدّر الجهود الهادفة.

وقال إن القرار يتميّز بوضوح المعايير والشروط المعتمدة لكل فئة يشملها ويمكّن الهيئة من المباشرة في وضع الخطط والبرامج التنفيذية له فوراً وبكل يسر وسهولة وتقديم الخدمات للفئات التي يشملها وفق أرقى المستويات وبما ينسجم مع روح القرار وأهدافه ويسهم في تعزيز سمعة الإمارات ومكانتها باعتبارها محط أنظار المتميزين ومهوى قلوب الباحثين عن تحقيق أحلامهم وتكريس نجاحاتهم وتفوقهم.

وأضاف أن الهيئة ستحرص على تقديم أرقى الخدمات للمستفيدين من القرار بما يحقق لهم الرضا والسعادة، ويشجع أقرانهم على الحذو حذوهم، وهو ما سيصبّ في المحصّلة في تعزيز الاقتصاد الوطني وتدعيم أواصر النسيج الاجتماعي من خلال جذب الاستثمارات والعقول والكفاءات وتوفير المناخ المناسب لها للنمو والازدهار والإبداع والابتكار مع المحافظة على بيئاتها الأسرية ومحيطها الذي يدعمها ويعزز قدرتها على تحقيق ما تصبو إليه، مؤكّداً أن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة ستبقى على الدوام شريكاً ومساهماً فاعلاً في تعزيز أمن واقتصاد الإمارات.

وام/ريم الهاجري/رضا عبدالنور